محلات للوجبات المجانية

آخر تحديث : 15-09-2009 الساعة 12:08 م

فى مصر كثير من الفقراء – وبعضهم ينام بلا طعام – ويعتبر شهر رمضان فرصة للكثيرين للحصول على وجبة مجانية من خلال موائد الرحمن التى يتسابق أهل الخير على إقامتها فى كل مكان – حتى إذا إنتهى رمضان عاد هؤلاء الفقراء لحياة الحرمان والتضور جوعاً

أود أن أقترح على القادرين و أهل الخير أن يفتتحوا محلات للوجبات السريعة تخدم الفقراء والمحتاجين وعابرى السبيل فتقدم لهم وجبات مجانية طوال العام – وقد بهرتنى هذه الفكرة الرائعة عندما رأيتها منفذة فى إحدى الدول الأوربية وقلت سبحان الله – نحن نقيم موائد الرحمن ببذخ شديد فى رمضان ثم ننسى فقراءنا باقى السنة – أما هذه المحلات الأنيقة فهى موائد مستديمة للرحمن طوال العام

ويمكن تنفيذ الفكرة بأكثر من طريقة

إذا كان فاعل الخير من الأثرياء يمكنه إقامة مايشاء من المحلات بحيث يتكفل بكل التكلفة لوحده

أو يمكن أن يتم الإنفاق عليه بصفة ذاتية – بحيث تباع وجبات للقادرين بسعر يغطى التكلفة مع فاثض يمكن المطعم من خدمة الفقراء – فكأن القادر يدفع ثمن وجبته ووجبة أو وجبتين لإخوته من الفقراء

كما يمكن وضع صندوق تبرعات فى كل محل يتيح للمحسنين المشاركة فى فعل الخير بالمساهمة فى تكاليف الوجبات – بل يمكن نشر صناديق مماثلة فى المحلات والمطاعم الأخرى – وبخاصة تلك التى يرتادها القادرين – تدعوهم لتذكر الفقراء والمحتاجين والتبرع مما أعطاهم الله

وفى نفس الوقت يمكن لتلك المحلات إستقبال بواقى الطعام من الأسر القادرة – بدلاً من إلقائه فى سلال القمامة – ولايخفى عليكم أن بعض الناس أصبحوا من الجوع يبحثون فى صناديق القمامة فى الشوارع على بواقى الطعام – فالأفضل أن نقدمه لهم نظيفاً مغلفاً من خلال تلك المطاعم لنحفظ عليهم كرامتهم ونقيهم من الأمراض

وأعتقد أن هذه الفكرة إذا نجحت وإنتشرت – ستساهم أيضاً فى حل مشكلة البطالة لمن سيعمل بها من بائعين وطهاه ومعدى الوجبات – وإن كنت أرى أن يدير كل محل شخص متطوع لديه متسع من الوقت و محب للخير ولايرجو إلا مرضاة المولى عز وجل

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.