منح جائزة نوبل للقاتل أوباما

آخر تحديث : 12-10-2009 الساعة 01:05 م

مجرمى الحروب ينالون جائزة نوبل للسلام

مجرمى الحروب ينالون جائزة نوبل للسلام

ا
فقدت جائزة نوبل للسلام قيمتها ومصداقيتها بعد أن أعلن اليوم عن منحها للرئيس أوباما

هى المعايير كدة؟
تبعت جيش بلدك يقتل نساء وأطفال دولة تبعد عنك آلاف الأميال – شعبها مش لاقى ياكل – تقوم تنال جائزة نوبل؟
تبعت قوات أكتر لقتل المزيد من المسلمين فى أفغانستان – فتنال جائزة نوبل
تصرح بأنك تعطى حصانة لإسرائيل تحميها من أى مساءلة أو تفتيش دولى على منشئآتها النووية – دونا عن باقى دول العالم – فتنال جائزة نوبل؟

دى مهزلة بكل المقاييس
يبدو إن الصهاينة سيطروا تماما على لجنة جائزة نوبل
فهم أنفسهم اللى منحوا مجرم الحرب السفاح بيريز جائزة نوبل – فيما يبدو أنه تقدير لمجهوداته فى القضاء على أطفال فلسطين ومذبحة قانا ومئات الجرائم التى إرتكبها طوال حياته
ويبدو أن اللجنة قد تخصصت فى مكافئة القتلة والسفاحين من مجرمى الحرب ومرتكبى الجرائم ضد الإنسانية
عام 1980 منحت جائزة نوبل للسلام للإرهابى الخطير مناحم بيجن
عام 1994 منحت الجائزة لمجرم الحرب إسحاق رابين – أكبر مغتصب للأراضى الفلسطينية
ولو تابعتم كل جوائز نوبل تقريبا تجد أنها منحت إما لصهاينة أو لآخرين قبلوا التعاون مع الصهاينة وتبنوا مواقفهم أو دعوا لمصادقتهم – وقد عرضت نوبل على الرئيس مبارك بشرط أن يذهب لإسرائيل وقت الشيطان إيريل شارون – ولما رفض لم يتم إعطائها له
حتى نجيب محفوظ – نأى بنفسه تماما عن الدفاع عن شعب فلسطين أو نصرته – بل ودعا لوقف حرب الإستنزاف (1967-1973) وإقامة سلام مع العدو المحتل لتراب سيناء – فأعطوه جائزة نوبل
فهى جائزة إذن مصهينة بالكامل – وتلوث سمعة من ينالها

هى بقت كده؟
طب خلاص – لا مصداقية لجائزة نوبل للسلام بعد اليوم
اللهم إلا إذا كانت تأكيدا لولاء الفائز بها للصهيونية العالمية ودليل على خيانته للإنسانية
شارك هذا الموضوع
error

2 تعليقان

  1. أخت مى أنا مش فاهم إيه علاقة جائزة نوبل بكونك محترمة؟ ياريت توضيح لما تقصدين

    عموما مش بس انتى اللى مخدوعة فى أوباما – كتير من الناس الطيبين مخدوعين زيك
    لكن عشان تعرفى حقيقة إنسان – أى إنسان- لاتنظرى لأقواله ولكن أنظرى لأفعاله

    ماذا فعل أمس بالنسبة لتقرير جولدستون الذى يفضح جرائم الحرب التى إرتكبتها إسرائيل فى أبشع مجازر القرن الواحد والعشرين؟ لقد رفضته أمريكا..
    ماذا فعل لضحايا أفغانستان من النساء والأطفال المدنيين العزل اللى مش لاقيين ياكلوا؟ أرسل لهم آلاف من قوات القتل الأمريكية لإرتكاب مزيد من المجازر والجرائم ضد الإنسانية..
    عمل إيه فى قواته بالعراق؟ نقلهم من هناك الى أفغانستان لمواصلة القتل والتدمير – وهو مايعشقه الجندى الأمريكى – الجيش الوحيد فى العالم الذى يدرب جنوده – ليس على القتال والدفاع عن ترابه الوطنى – ولكن على القتل – إقرأى تقارير الخبراء العسكريين وإنتى تتأكدى من ذلك

    صحيح هو خطيب بارع وكلماته فى القاهرة كانت رائعة – لكن أمريكا لاتلقى على الشعوب كلمات من طائراتها ومنصات إطلاق صواريخها – بل بتلقى حاجات تانية ياعزيزتى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.