اعدام بعض واضعى الامتحانات

كل عام تتكرر نفس المشكلة – تبدأ امتحانات الثانوية العامة فيفاجأ الطلاب بأسئلة تعقيدية من خارج المنهج – وامتحانات تحتاج لضعف الوقت للاجابة عليها – ثم يتعالى الصراخ والعويل فتقرر الوزارة اعادة توزيع الدرجات والغاء الاسئلة العجيبة

الحل يجب ان يكون اعدام كل من تسول له نفسه وضع اسئلة تعجيزية من خارج المنهج – وكل من يضع امتحان لا يكفى الوقت المحدد للاجابة على كل اسئلته

لن نخسر الكثير من الناس – وأغلب الظن ان المشكلة ستختفى بعد اعدام 5 او 6 من واضعى الامتحانات – اذ سيكون على كل واضع اسئلة من مستشارى الوزارة ان يجلس مع نفسه ليوازن بين متعته الشخصية التى سيتلذذ بها عندما يرى دموع وانهيارات الطلبة ويستعرض عضلاته عليهم – وبين حفاظه على حياته وبقاؤه وسط ولاده حى يرزق

بدون أن نقرأ عنوان هذا الموضوع كخبر على صدر صفحات الجرائد – لن نتمكن من وضع حد لتلك الوحوش الآدمية القابعة فى وزارة التربية والتعليم والتى يخرجونها من أقفاصها ويطلقونها تنهش فى لحم الطلبة كل عام.

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.