تابلت اينار نموذج جديد للفشل المصرى

اثبتت وزارة الانتاج الحربى اننا دولة فاشلة وغير محترمة

خرج علينا لواءاتهم منتفخين معلنين بدء انتاج اول تابلت مصرى 100% – فرح كل المصريين – ثم قرروا تأجيل طرح الجهاز الى 1 يونيو 2013 بدلا من 15 مايو لعمل تعديلات وتحسينات عليه – فانتظرنا – واذا بنا بعد 4 ايام من يونيو والتابلت لا حس ولا خبر – ثم قرأنا انهم لسه حيبدأوا فى تسليم النسخة الغير محسنة الى وزارة التعليم العالى – يعنى طرحه فى السوق غير وارد حاليا – وتوالت الضدمات – حيث صرحوا بأن التعديل الذى اعلنوه باضافة دعم لشريحة اتصالات تراجعوا عنه! وان هناك سعر جديد اغلى وموعد جديد لطرحه فى السوق – ولم يتمكنوا من وضع لا الميعاد ولا السعر الجديد!

منتهى قلة الذوق وعدم الاحترام للمستهلكين

طبعاً هذه التصرفات تدل على التخبط وعدم القدرة على وضع خطط انتاجية  ولا تسويقية للمنتجات – لكن يكفى ان نعرف ان القدرة الانتاجية لمصانعهم 300 جهاز فى اليوم فقط! وبحسبة بسيطة سنكتشف ان خطة الدولة لتسليم جهاز تابلت لكل طالب (وعددهم 20 مليون) تحتاج لتنفيذها بهذا المعدل الى 182 عام!

لكن الخيبة الأكبر ليست فى هذا التخبط المضحك – لكن فى عدم الاستعداد له باى شكل من الاشكال فى وزارتى التعليم المصرية

السادة مستشارى وزارة التربية والتعليم فشلوا خلال كل الاعوام السابقة فى وضع نسخ الكترونية من الكتب الدراسية على موقع الوزارة – 4 وزراء تعليم تغيروا ولم ينجح احد فى معاقبة المستشارين والمسئولين على اهمالهم ونومهم فى العسل حتى اليوم – فالكتب المتاحة على موقع الوزارة لا تزيد على 10% من المناهج – وبعضها نسخ قديمة تم تعدليها فى النسخ الورقية ولم تعدل فى النسخ الالكترونية

كيف نخطط لانتاج تابلت مصرى بينما لم ننجح حتى فى تحويل الكتب الى نسخ اليكترونية على مدار سنوات طويلة وحتى اليوم؟

ان موقع الوزارة يخلو من اى تواصل مع المسئولين – ولو ارسلت لهم ايميل يستحيل ان تلقى اى رد

نحن فى مصر عنوان للفشل

خبراءنا يسافرون للخارج وينشئون لهم صروح علمية وصناعية وتجارية جبارة – فى دول صغيرة بحجم حى من احياء القاهرة – بينما نفشل نحن بال95 مليون بنى آدم فى فعل اى شئ – فشل ذريع!

اكبر شركة منتجات البان فى الشرق الاوسط – المراعى – تعمل بايدى مصرية فى السعودية – بينما نحن اربعة اضعاف تعدادهم ولا يوجد لدينا مشروع واحد مشابه

معهد بحوث تحلية مياة البحار فى السعودية يقوم على خبرات اساتذة وعلماء مصريين – بينما نحن نتفرج هنا ور نفعل اى شئ

اكبر متاجر اليكترونية على النت اقامها خليجيون بفروع فى كل البلدان العربية ويدرون ارباح بالملايين كل يوم – بينما نحن فى مصر رواد الكمبيوتر والانترنت نلعب فى اصابع ارجلنا ولا يهمنا ان المتاجر الالكترونية هى اسواق المستقبل

الامثلة كثيرة – ويبقى السؤال: لماذا يطارد مصر الفشل فى كل المجالات بينما المصريين ينبغون فى الخارج على كل الاصعدة؟؟؟

شارك هذا الموضوع
error

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.