طنطاوى يردح لفتاة صغيرة ويسب أهلها


هذا الشخص الجاهل المسمى طنطاوى رجل قليل الأدب عديم التربية – وهو عار على الإسلام والمسلمين – وقد لوث الأزهر الشريف بوجوده فيه وفقد على يديه مكانته الرفيعة بين الأمم الإسلامية فى العالم كله

آخر فضاثح هذا الشخص حدثت عندما كان فى زيارة أمس لمعهد أزهرى وفى أحد الفضول ما أن وقعت عيناه على فتاة ترتدى النقاب حتى نهرها بشدة وأصابها بالرعب لدرجة أن المسكينة الضغيرة خلعت النقاب أمامه – ولا حول ولا قوة إلا بالله – وهى التى كانت رافعة النقاب بين زميلاتها ووضعته فقط عندما علمت أن رجالا سيدخلوا الفصل – فإذا به غلى عكس المتوقع يسبها قائلا “أمال لو كنتى جميلة شوية كنتى عملتى إيه؟” ولم يكتفى بذلك بل سب أيضا أهلها عندما قال “أنا بأفهم أحسن منك ومن اللى خلفوكى” والله هذا مانطق به هذا العجوز عديم التربية والأخلاق
ياترى لو كان المتحدث عربجى متشرد شوارعى كان قال مثل هذا الكلام؟

تعالوا نقرأ نص مانشرته المصرى اليوم منذ دقائق

عليك لعنة الله ياعار على الإسلام

عليك لعنة الله ياعار على الإسلام

أجبر الدكتور محمد سيد طنطاوى، شيخ الأزهر، إحدى الطالبات المنتقبات على خلع نقابها، أثناء جولته التفقدية لمعاهد الأزهر للوقوف على مدى استعدادها لمواجهة انتشار فيروس «H١N١» المعروف باسم «أنفلونزا الخنازير»، معلناً عزمه إصدار قرار رسمى بمنع دخول المنتقبات معاهد الأزهر.

فوجئ طنطاوى أثناء جولته التفقدية فى معهد فتيات أحمد الليبى بمدينة نصر، أمس الأول، بإحدى الطالبات فى الصف الثانى الإعدادى ترتدى النقاب داخل الفصل، فانفعل بشدة وطالبها بضرورة خلع نقابها قائلاً: «النقاب مجرد عادة لا علاقة له بالدين الإسلامى من قريب أو بعيد، وبعدين إنت قاعدة مع زميلاتك البنات فى الفصل لابسة النقاب ليه؟».

ولم تجد الطالبة أمامها وسيلة أخرى فى مواجهة إصرار شيخ الأزهر على خلع النقاب سوى تنفيذ الأمر بخلعه وكشف وجهها، فرد طنطاوى قائلاً: «لما إنت كده أمال لو كنت جميلة شوية كنت عملتى إيه؟».

وردت إحدى المدرسات بالمعهد قائلة: «إن الطالبة تقوم بخلع نقابها داخل المعهد لأن كل المتواجدات فيه فتيات، ولم تقم بارتدائه إلا حينما وجدت فضيلتك والوفد المرافق تدخلون الفصل».

وطلب شيخ الأزهر من الطالبة عدم ارتداء النقاب مرة أخرى طوال حياتها، فقالت إنها تقوم بارتدائه حتى لا يراها أحد، فرد طنطاوى منفعلاً: «قلت لك إن النقاب لا علاقة له بالإسلام وهو مجرد عادة، وأنا أفهم فى الدين أكتر منك ومن اللى خلفوكى».

وأعلن طنطاوى على الفور عزمه إصدار قرار رسمى بمنع ارتداء النقاب داخل المعاهد الأزهرية، ومنع دخول أى طالبة أو مدرسة المعهد مرتدية «النقاب».

وشملت جولة طنطاوى التفقدية أيضاً مجمع معاهد مدينة نصر، وفتيات المنطقة السادسة. وشدد خلال جولته على ضرورة لصق الإرشادات الخاصة بمواجهة فيروس «أنفلونزا الخنازير» فى الأماكن الظاهرة بالمعاهد الأزهرية، والاهتمام بغرف الرعاية الصحية والنظافة الدائمة فى الفصول الدراسية ودورات المياه وتطهيرها بصفة مستمرة على مدار اليوم، مع التأكيد على عدم تجاوز الكثافة المسموح بها داخل الفصول.

طب إنت مال أهلك؟ لماذا ترعب البنت بهذا الشكل
يجب أن يقدم هذا الشخص للمحاكمة بنهمة سب وقذف الفناة وأهلها
ونرجو من الحكومة أن تتخلص من هذا الشخص قليل الأدب الذى هبطت فى أيامه مكانة الأزهر الرفيعة الى الحضيض منذ لوثها بقدميه
عليك لعنة الله يا طنطاوى – حسبى الله ونعم الوكيل فيك – سأختصمك يوم القيامة أمام الله أنا وشعب مصر كله – يامن لوثت الإسلام بجهلك ونفاقك وقلة تربيتك – عليك لعنة اللة إلى يوم الدين

وكمان ستصدر أمر بمنع النقاب فى المعاهد والجامعات؟ إذن فأذن بحرب من الله ورسوله – وإن شاااااء الله مصيرك الى جهنم خالدا فيها – وإنتظر عذاب القبر وورينا بقى قراراتك حتنفعك بإيه هناك ياحلو
ولا حول ولا قوة إللا بالله العلى العظيم

شارك هذا الموضوع
error

One Comment

  1. معلش هو كدة مع المسلمين لكن مع اليهود بيسلم ويتحنى وهم الذين ايديهم ملوسة بدم اخوننا فى فلسطين والعراق وافغناستان ومصر وكل المسلمين نك للخالق وحدة هو الذى سوف يحاسبك على نفاققك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.