مناهج جديدة للمدارس: مفيش فايدة

يتم حاليا الاعداد لمناهج جديدة للمراحل الاعدادية والثانوية – يبدأ تطبيقها على الصف الاول الاعدادى والصف الاول الثانوى بدءا من العام الدراسى 2013-2014 – ثم تطبق على الصف الثانى فى العام الذى يليه وعلى الصف الثالث فى العام الذى بعده

لكن مهما عملوا مفيش فايدة – للأسباب التالية:

الطالب فى مصر يدرس نفس الموضوع 5 او 6 مرات من ابتدائى الى ثانوى – والنتيجة تكرار بلا داعى وحشو مواضيع كثيرة جدا كل تيرم – لكن كلها مجرد قشور بدون اى تمعن او دراسة تفصيلية – فمثلا من نظرة واحدة الى منهج تاريخ اولى ثانوى تجد الترم الأول فقط يغطى حقب تاريخية هائلة تشمل تاريخ الحضارة الفرعونية وحضارات العراق وسوريا القديمة والحضارة الاغريقية والحضارة الرومانية والحضارة الفينيقية والبطالمة والحضارة القبطية – يا الهى ماذا تبقى من تاريخ الكرة الارضية ؟؟؟!!! – كل هذا ليس فى عام واحد بل فى ترم واحد!!!!!!!!!!!!! ماذا يدرس اذن الطالب بعد ذلك؟ وماذا كان يدرس طوال السنوات ااتسع الماضية؟ كله تاريخ معاد ومواضيع درسها بتكرار غريب طوال سنين الدراسة – وكل مرة يدرسها بطريقة سطحية طبعاً لانه لا وقت يكفى لا للشرح ولا للفهم ولا بأى تعمق

والحل هو ان يدرس الطالب اى موضوع مرة واحدة فى حياته الدراسية – بحيث يدرسه بكل تفاصيله وباستفاضة – يعنى مواضيع اقل وتفاصيل اكثر – وان يستلم الطالب مراجع معرفية يعود اليها طوال سنوات الدراسة – مقابل كتب اقل حجما وتعتمد على المراجع – هنا لن يفكر الطالب فى القاء الكتب فى الزبالة بل سيضطر الى المحافظة على تلك المراجع ليستخدمها طوال سنوات الدراسة بل طوال حياته ليصبح مثقفا

المراجع المعرفية يجب ان تأخذ وزارة التعليم بها – وان تقومك بطباعتها وتسليمها لكل طالب مرة واحدة فى حياته – على ان يحتفظ بها ويرجع اليها طوال سنوات الدراسة

ويمكن ان تكون تلك المراجع على شكل كتب اليكترونية تسلم لكل طالب على فلاشة – على الطلبة على سى ديهات او فلاشات – الفلاشة ثمنها 20 جنيه تتيح تخزين كتب تكلفة طباعتها بالاف الجنيهات – ويجب ان يكون لكل مرجع موقع اليكترونى يتم من خلاله تحديث البيانات – بحيث تكون النسخة الالكترونية محدثة دائما بكل جديد فى العلم والمعارف الانسانية

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.