شفيق يكشف وجهه القبيح

لا يتمتع أحمد شفيق بدرجة كافية من الذكاء – فقد كشف عن وجهه القبيح وشخصيته المتسلطة الغارقة فى الديكتاتورية فى أبشع صورها – سلاطة لسان تذكرنا بزكى بدر – ظهر كل ذلك من خلال مؤتمر صحفى قام به شفيق للرد على إتهامات الرائع عصام سلطان له ببيع أجمل قطعة أرض فى مصر – على ضفاف البحيرات المرة الخلابة – بسعر 75 قرش للمتر – لعلاء وجمال مبارك بعقود موثقة فى الشهر العقارى – ويبدو أن شفيق لم يجد ما ينفى به هذا الإتهام الموثق الخطير – فلجأ الى أسلوب شوارعى رخيص – فبدأ بإتهام عصام بعدم الرجولة! وكأن ما بينهم علاقة جنسية وليست علاقة سياسية – ويتبادر هنا الى الذهن أن حركات أصابع شفيق وأيماءاته ونبرات صوته وجلساته أحياناً كثيرة ماتتشبه بالجنس اللطيف – وهذا غريب على رجل عسكرى – لكن هذه مجرد ملاحظات عابرة بما أنه فتح موضوع الرجولة
ثم بدأ شفيق فى صب سيل من الإتهامات الغير موثقة وكلها من مصادر سيادية وأمن الدولة – وهذا يعنى أمرين – فأولا هذا إثبات أن أحمد شفيق يحظى بدعم من المجلس العسكرى بدليل أنهم فتحوا له ملفات أمن الدولة والداخلية كلها يصطاد منها مايشاء من معلومات وتحريات سرية – والأمر الثانى أنه ليس لديه ماينفى به الإتهام الخطير الذى واجهه به عصام سلطان – فلجأ الى أسلوب الحوارى بالردح وفرش الملاية اللف كما كانت تفعل النساء فى المناطق الشعبية التقليدية

وخلال المؤتمر صدرت من شفيق تهديدات مباشرة من عينة “أنا حوريك أنا حأعمل فيك إيه” و “حأعرفك حجمك” وغيره من التهديدات التى لا تصدر الا من شخصية بلطجية سلطوية ديكتاتورية – وهو يقول ذلك وهو مازال مجرد مرشح – فتصوروا ماذا سيقول ويفعل عندما تصبح مقاليد الحكم والسلطة الغاشمة فى يده!

هذا المخلوق لا يصلح أبداً رئيس دولة – كبيره موظف أرشيف يناكف فى الناس ويطلع عينهم ويهينهم ويهددهم بعدم ختم أوراقهم مثلاً – والله ولا حتى هذه الوظيفة تناسبه – الأفضل أن يجلس فى البيت ويكفى خيره شره ويعمل لآخرته عسى أن يغفر له الله ماتقدم من ذنب – وإن كان دم شهداء الثورة فى موقعة الجمل هو لعنة ستطارده الى يوم الدين

تعليمات للمؤسسات الرسمية بدعم شفيق:

كشفت مصادر لـ “المصريون” عن صدور تعليمات سرية وشفوية من جهات سيادية إلى الوزراء ووكلاء الوزارات بالمحافظات ورؤساء مجلس إدارة المؤسسات الكبرى، تطالبهم بحشد كل إمكانيات الهيئات والشركات والمصالح الحكومية لدعم حملة الفريق أحمد شفيق المرشح الرئاسى، وأحد أبرز فلول النظام السابق.

ولاقت التعليمات استجابة واضحة؛ حيث تم إصدار توجيهات لجميع الموظفين والعاملين بالقطاع الحكومى لدعم أنشطة ومؤتمرات شفيق الشعبية، فضلاً عن حشد أصوات له فى الانتخابات الرئاسية القادمة، وتضمنت التعليمات وعودًا بصرف حوافز مالية للمشاركين فى دعم حملة شفيق، وكذلك أموال طائلة لمَن يصوتون لصالح شفيق أو يبذلون جهودًا متميزة فى دعم حملته الرئاسية.

واعتبرت المصادر أن هذا الأمر يعد دليلاً على وقوف المجلس الأعلى للقوات المسلحة وراء حملة شفيق، وأنه يكشف على ما يبدو أنه سيكون مرشحه خلال الاستحقاق الرئاسى.  فى الوقت الذى كثف فيه عمرو موسى المرشح الرئاسى اتصالاته خلال الساعات الماضية مع المجلس للحصول على دعمه مبديًا استعدادًا للقبول بمطالب المؤسسة العسكرية فيما يتعلق بميزانيتها وعلاقاته بالمؤسسة العسكرية بعد تنامى القلق لديه ولدى حملته من الخطر المحدق الذى يمثله المرشحان الإسلاميان البارزان الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح والدكتور محمد مرسى على حظوظه الرئاسية. ونقل موسى خلال اتصالاته بالمجلس العسكرى تطمينات عديدة للمؤسسة العسكرية تتعلق بموافقته على تضمين المادتين 9 و10 من وثيقة السلمى، واللتين تعطيان للجيش وضعًا تمييزًا.

واعتبر الدكتور سيف عبدالفتاح أستاذ النظم السياسية بجامعة القاهرة، أن تردد مثل الأنباء يشير إلى أن الاستحقاق الرئاسى يُدار من جانب مؤسسات الدولة وفق نهج النظام السابق ومفرداته، وكأن البلاد لم تقم فيها ثورة، ولم يسقط فيها آلاف الشهداء للخلاص من هذا النظام.  وتابع أنه يعتقد أن المجلس لعسكرى لم يحسم خياره حول المرشح الرئاسى الأفضل بين موسى وشفيق، مرجحًا أن تكون الأغلبية داخل المجلس تؤيد شفيق نظرًا لخلفيته العسكرية، فيما يفضل البعض موسى نظرًا لصعوبة حشد دعم لمرشح من الجيش فى ظل الرفض الشعبى والسياسى لهذا الخيار، معتبرًا أن توجيه تعليمات لمؤسسات الدولة بدعم مرشح بعينه يعد من تقاليد “الدولة العميقة” فى مصر.

المصدر: http://www.almesryoon.com/permalink/8057.html

 

شارك هذا الموضوع
error

5 تعليقات

  1. تم البيع قبل ان يتسلم شفيق رئاسة الجمعية…ولا علاقة لشفيق بالبيع…وسيادتك تتهم شفيق بالغباء والردح…اوكى ما رايك اذن فى ابو الفتوح وهو يقتاد الشباب الى وزارة الدفاع لك يقتلهم بيد الجيش…الم يضع احتمال ولو 1% ان الجيش ممكن ان يضرب بالنار…ان كان يعرف فتلك مصيبة وان كان لا يعرف فامصيبة اعظم

  2. هناك بعض المصداقيه بخصوص دعم شفيق – فهناك اتوبيسات خصصها بعض المحافظين لنقل الموظفين الى مؤتمرات دعم شفيق سواء داخل المحافظه او السفر ال ى محافظات اخرى -مع صرف بدل سفر ووجبات وانتقالات وخلافه …اقسم بالله العظيم هذا حدث بالاسماعيليه ..الاسبوع الماضى استعانوا بموظفى الصحه والتنظيم والاداره -واليوم الجمعه وغدا السبت موظفى التربيه والتعليم ..وهكذا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.