نهاية بشار الأسد بدأت

آخر تحديث : 13-03-2012 الساعة 01:16 ص

أعلن 2500 من جنود الجيش السورى إنشقاقاً جماعياً ,اقسموا على القضاء على المجرم بشار الأسد – هذه هى بداية النهاية يابشار – وبإذن الله قريب جدا نراك ممسوكاً فى يد الثوار وتلقى نفس مصير القذافى

العربية نت في انشقاق جماعي هو الأكبر بحسب المعارضة السورية، أدى أكثر من 2500 جندي يمين القسم على بذل دمائهم وأرواحهم في سبيل إسقاط نظام الأسد، وحماية المتظاهرين المدنيين.

وبحسب مقطع فيديو نشر على موقع “يوتيوب”، كان نصُّ قسم الانضمام للجيش السوري الحر، وأداه الجنود، هو: “نقسم بالله العظيم، أن نحافظ على سيادة الوطن، براً وبحراً وجواً، وأن نعمل على إرساء أسس نظام ديموقراطي تعددي، وأن نحترم جميع الاتفاقات الدولية، المبرمة مع كافة الدول، وأن نحافظ ونلتزم بأخلاقيات ومبادئ الدولة، وأن نلتزم بحماية المتظاهرين المدنيين، ونبذل دماءنا وأرواحنا من أجل إسقاط النظام الأسدي، النظام المجرم، والله على ما أقول شهيد”.

وبعد أداء القسم، أعلن المتحدث الذي لقن الجنود القسم بأنهم منتمون إلى كتيبة معاوية التابعة للجيش الحر.

يُذكر أن الجيش النظامي السوري قد تداعى بشكل كبير مؤخراً، بعد أن وصلت موجة الانشقاقات إلى ضباط ومسؤولين كبار في وزارة الدفاع، بعد استمرار نظام الأسد في قتل المتظاهرين السلميين بشكل ممنهج.

قريباً تلتقى بالثوار يابشار – قريباً نراك فى قبضتهم تماما مثل القذافى

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.