الشرطة هى أخطر مايهدد أمن هذا الوطن

آخر تحديث : 13-03-2012 الساعة 01:19 ص

الشرطة هى عدو الشعب اﻷول – هم من يعذبون البسطاء ويقتلوهم ضرباً وتنكيلاً فى اﻷقسام – هم قتلة شهداء ثورة 25 يناير – هم من إبتدعوا ونظموا وإستخدموا البلطجية فى خدمة وزارة الداخلية للتنكيل بالشعب وسحله وترويعه وقتله – هم من يعذبون البشر فى المعتقلات والسجون ويلفقون لضحاياهم التهم هم وأسرهم ومن يجرؤ على الشهادة بما رأى من جرائمهم – هم من تآمروا على الشعب ففتحوا السجون وأطلقوا علينا البلطجية لترويعنا ومحاولة إفشال ثورتنا السلمية العظيمة – هم من أهالوا علينا آﻻف القنابل والرصاص القاتل المحرم دوليا وأوقعوا الفى شهيد ومالا يقل عن 20 الف مصاب بالعمى والعجز الكلى والجزئى – هم من هرسوا الشباب المسالم تحت عجلات سياراتهم – هم من إستخدموا سيارات اﻹسعاف لنقل القناصة لقتلنا بدلا من إنقاذ جرحانا – إنهم كالشياطين فى اﻷرض – لا بل والله إن الشيطان ليتوارى تواضعاً وخجلا أمام كل هذا الشر المرعب

لن تستقيم لهذه اﻷمة حياة إﻻ بعد تسريح كل أجهزة وزارة الداخلية وإحالتهم الى التقاعد ووضعهم تحت الرقابة الدائمة والدورية هم وكل  – ليس أمن الدولة فقط – ولكن ضباط المباحث ومأمورى اﻷقسام والضباط واﻷمناء والمخبرين وأيضاً كل المدرجين فى قوائمهم من بلطجية وخارجين على القانون

يجب إعادة بناء الداخلية من الصفر – وأن يرأس كل أجهزتها مدنيين شرفاء – وتقع كل أنشطتها لرقابة قضائية صارمة – وحظر عمل كل من خدم فى الشرطة بجميع أجهزتها من قبل – من أصغر مخبر حتى أكبر لواء

البلد بها الملايين من خريجى كليات الحقوق بلا عمل – فلتقام لجان ﻹختيار العناصر المناسبة منهم ووضع برنامج تدريبى مكثف من 3 او 6 شهور لتأهيلهم للعمل على حفظ أمن ابلاد – وأثناء تلك الفترة فشبابنا الرائع لقادر على حفظ اﻷمن باللجان الشعبية – لكن أهم شئ والخطوة اﻷولى يجب أن تكون إعتقال كل من تورط فى قتل الشهداء وكل من لا يقدم للشعب كشوفات البلطجية الذين طالما إستعانوا بهم ضد الشعب – يجب إعتقال كل هؤﻻء أولاً – وبعد ذلك ستكون مهمتنا يسيرة فى حفظ أمن الوطن وسلامة المواطنين بإذن الله – فقط إبعدوا عنا الشرطة وزملائهم البلطجية وسنعيش بسلام وأمان إن شاء الله

الشرطة هى أخطر مايهدد أمن مصر الداخلى اﻵن – لابد من إستبدالهم بشباب وطنى شريف لم يتلوث بالعمل تحت حكم الطاغية السجين مبارك وعصابته الخطيرة

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.