أحمد شفيق تلميذ مبارك

آخر تحديث : 28-02-2011 الساعة 02:42 ص

احمد شفيق – المتمسك بمنصب رئيس الوزراء غصباً عن إرادة المصريين – صرح بنفسه أنه تلميذ حسنى مبارك
وهو مازال مصراً على تلقيبه بكلمة “الرئيس” فى كل مرة يذكره فيها حتى اليوم – وكأنه لا يعترف بقيام أى ثورة فى مصر
وبينما كان يتشدق بحرية التعبير والديموقراطية كان أمن الدولة يعتقل 9 من شباب الثورة أثناء خروجهم من زيارة للدكتور محمد البرادعى – وعندما سئل عن ذلك قال بمنتهى البرود “إذا كان البعض قد تم إلتقاطه فلأنهم كانوا خارجين من عند شخص يسبب لنا قلق وأمن الدولة تراقبه” هكذا يستخدم رئيس وزراء مصر كلمات منحطة مثل “تم إلتقاطهم” وكأن شباب الثورة عنده مجموعة من الحشرات – ولا يخجل من إظهار فكر الدولة البوليسية بتصريحه بأن أمن الدولة تراقب رموز الثورة وقيادييها

ولا ننسى لتلميذ مبارك النجيب تهكمه على المصريين وثورتهم الباسلة – عندما قال أنا ممكن أفتح حركة المرور عليهم فى ميدان التحرير وأحصرهم فى جزء صغير وأخليه هايد بارك ليهم وأوزع عليهم بنبونى وبسكوت وخليهم قاعدين مفيش أى مشكلة !!!
تلك هى نظرة هذا الرجل لثورة مصر العظيمة – فكيف بعد ذلك يبقى رئيساً للوزراء يوماً واحداً
إن وجوده يمثل إهانة يومية لكل المصريين الشرفاء

التقرير التالى بثته قناة CNN اﻷمريكية عن كذب الحكومة المصرية وكيف أنهم يتشدقون بكلام معسول عن حرية التعبير بينما فى نفس اللحظة ينقض بوليسهم السرى وبلطجيتهم على ناشطى حقوق اﻹنسان ويعتقلونهم ويعذبونهم ويطاردون المراسلين اﻷجانب ويصادرون كاميراتهم ويعتقلونهم فى أماكن إحتجاز سرية حيث يستمعون بأنسفهم ﻵهات التعذيب الصادرة بجوارهم – وﻻحظوا ماذا فعل أحمد شفيق عندما أحرجته مذيعة CNN…

[kml_flashembed movie="http://www.youtube.com/v/CxntDscznfA" width="640" height="518" allowfullscreen="true" fvars="fs=1" /]

والله لقد شعرت بالخجل ﻷحمد شفيق بعد رؤية هذا التقرير – وأشعر بالخجل أن لنا رئيساً للوزراء يجعل من نفسه مثاراً لسخرية العالم

وفى برنامج العاشرة مساءاً السبت 26 فبراير 2011 تحدث المذيع الجميل محمود سعد مع منى الشاذلى وأعلن إنهاء تعاقده مع برنامج مصر النهاردة الذى يقدمه التليفزيون الحكومى محتجاً على محاولة فرض أحمد شفيق نفسه على البرنامج وإبلاغه بأن حلقة تلك الليلة ستخصص بالكامل لرئيس الوزراء – وﻷن محمود سعد لا يقبل أن يفرض أحد نفسه عليه ويلغى ظهور الضيوف اﻷصليين – فقد ترك العمل وقال أنه لا يقبل أن يظهر فى برنامجه شخص ترفضه الثورة المصرية ولا يريده أحد رئيساً لوزراء مصر
المفاجأة أنه بعد ذلك – وفى نفس الحلقة – طلب أحمد شفيق مداخلة – بينما كان البرنامج قد إنتقل الى فقرة النهاية وهى مناقشة التعديلات الدستورية التى أعلنت فى اليوم نفسه – وإذا بأحمد شفيق يفاجئ الجميع بأنه يتحدث ليرد على مكالمة محمود سعد – وإذا به يدعى أنهم هم من طلبوا منه أن يكون ضيفاً فى برنامج محمود سعد – وأن احمد شفيق هو الذى إعتذر عن الحضور لوجود إرتباطات أخرى تمنعه من الحضور !!! ثم بعد ثوانى ناقض نفسه إذ ذكر أنه كان يريد الحضور لتوضيح بعض النقاط الهامة للمواطنين!!!.. واﻷغرب من ذلك أنه لجأ ﻷسلوب لا يليق ابداً بمسئول رفيع فى الدولة – إذ ذكر أن محمود سعد يتقاضى 9 مليون جنيه مرتب سنوى وأن سبب تركه العمل أنه علم أنهم سيخفضوا راتبه الى 1.5 مليون بدﻻً من 9 مليون !!!
مما دعا المذيعة منى الشاذلى الى مقاطعة احمد شفيق بجرأة قائلةً له أن الجزئية المالية خارج إهتمام البرنامج – بصراحة أنا إتكسفت له من هذا الموقف الصغير الذى وضع فيه نفسه – موقف لا يليق برجل سياسى – دعك من كونه رئيساً لوزراء دولة عريقة كمصر
ويبدو أنه أدرك الحرج الذى وقع فيه – وأنه بدﻻً من أن يدافع عن نفسه فقد أساء اليها – مما دعاه الى عدم اﻹسترسال وشكر المذيعة بإقتضاب وصوت منخفض – ثم أنهى المكالمة قبل أن يكمل ما يبدو أنه كان يريد أن يسترسل فيه

[kml_flashembed movie="http://www.youtube.com/v/Rzot-pyEXZY" width="640" height="518" allowfullscreen="true" fvars="fs=1" /]

[kml_flashembed movie="http://www.youtube.com/v/FMMDe7nYtbY" width="640" height="518" allowfullscreen="true" fvars="fs=1" /]

نعم اﻷستاذ ونعم التلميذ !!!

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.