اللبان الدكر

لبان الذكر، أو الكندر، هو صمغ يتمُّ إنتاجه من بعض الأشجار، يمكن تناوله بالمضغ كاللبان، أو عن طريق نقعه بالماء وشرب النقيع. يزرع اللبان بكثرة في الدول العربية، مثل اليمن وعمان وبلاد شبه الجزيرة العربية، وكذلك في دول شمال إفريقيا.
وللبان الذكر فوائد عظيمة على الصحة؛ إذ يساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية، ويعتبر مطهّراً عاماً للجسم، ويعمل على تنشيط الجهاز الخلوي في جسم الإنسان، وينظم الجهاز المناعي، ويساهم في القضاء على البكتيريا والميكروبات، ويساعد على تطهير والتئام الجروح من دون آثار جانبية؛ كما استخدم مؤخراً في مستحضرات التجميل والمواد المطهّرة والمعطرة.
 
اللبان الذكر له فوائد صحية عديدة، لعل أبرزها:
– يلعب دوراً كبيراً في تطهير الفم من البكتيريا، إذ يمنع التسوس ويقوي اللثة، ويسكّن آلام الأسنان، ويُستخدم كغسول مثالي لتطهير الفم. كما أنه علاج رائع لرائحة الفم الكريهة.
– يعتبر لبان الذكر منشطاً ومطهراً للجهاز التنفسي، فهو مضادّ للسعال والكحة الشديدة، ويعتبر طارداً قوياً للبلغم والإفرازات المخاطية الزائدة في الجهاز التنفسي.
– يعمل كمضاد لالتهاب الشعب الهوائية. مزيل لاحتقان الأنف والحنجرة والبلعوم والقصبة الهوائية.
– يعمل كمضاد للالتهابات، كما يعالج الجهاز التنفسي عند تعرضه للبرد والإنفلونزا.
– ينظم درجة حرارة الجسم في حال حدوث الحمى.
-يعمل كطارد للغازات من الأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة، ويمنع آلام البطن والصدر.
– يعمل لبان الذكر كمضادّ لعسر الهضم، فهو يساهم في تنظيم الإفرازات الهضمية المعدية، وكذلك الإفرازات الصفراوية التي تساعد في الهضم.
– مدرٌ رائع للبول، ويساهم في التخلص من السموم.
– يساهم في تنظيم ضغط الدم.
 
فوائد لبان الذكر للدورة الشهرية
 
-يعتبر لبان الذكر من الوصفات الطبيعية المهمة لصحة الرحم، إذ يلعب دوراً أساسياً في تنظيم الهرمونات الأنثوية، وخاصة الإستروجين.
-يقلل من تكون الأكياس في الرحم، ويمنع تكوّن سرطان الرحم، خاصة بعد انتهاء فترة الطمث.
-يعمل لبان الذكر كمسكن للألم، ومهدئ للتقلصات الناجمة عن الدورة الشهرية، وطارد للغازات وانتفاخات البطن.
-يساهم لبان الذكر في تنظيم الدورة الشهرية.
-يلعب لبان الذكر دوراً كبيراً في تنشيط وتطهير الرحم والجهاز التناسلي، ويقلل من فرص حدوث أورام في الرحم.
 
المصدر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.