بيان جماهير ثورة 25 يناير المنتصرة – 11 مطلب

في ما يلي البيان الأول من جماهير ثورة 25 يناير 2011 – تلاه على قناة الجزيرة مساء الجمعة 11 فبراير 2011 المستشار محمد فؤاد، نائب رئيس مجلس الدولة:

نحن جماهير شعب مصر، صاحب السيادة على أرضه ومصيره ومقدراته، التي استردها كاملة باندلاع ثورة 25 يناير الشعبية المدنية الديمقراطية وتضحيات شهدائها الأبرار، وبعد نجاح الثورة في إسقاط النظام الفاسد وقياداته، نعلن استمرار هذه الثورة السلمية حتى النصر وتحقيق مطالبها كاملة:

  1. – إلغاء حالة الطوارئ فورا.
  2. – الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين.
  3. – إلغاء الدستور الحالي وتعديلاته.
  4. – حل مجلسي الشعب والشورى والمجالس المحلية.
  5. – إنشاء مجلس حكم رئاسي انتقالي يضم خمسة أعضاء من بينهم شخصية عسكرية وأربعة رموز مدنية مشهود لها بالوطنية ومتفق عليها، على ألا يحق لأي عضو منهم الترشح لأول انتخابات رئاسية قادمة.
  6. – تشكيل حكومة انتقالية تضم كفاءات وطنية مستقلة، ولا تضم تيارات سياسية أو حزبية تتولى إدارة شؤون البلاد وتهيئ لإجراء انتخابات عامة حرة ونزيهة في نهاية هذه الفترة الانتقالية لمدة لا تزيد عن تسعة أشهر، ولا يجوز لأعضاء هذه الحكومة الانتقالية الترشح لأول انتخابات رئاسية أو برلمانية.
  7. – تشكيل جمعية تأسيسية أصلية لوضع دستور ديمقراطي جديد يتوافق مع أعرق الدساتير الديمقراطية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، يستفتى عليه الشعب خلال ثلاثة أشهر من إعلان تشكيل الجمعية.
  8. – إطلاق حرية تكوين الأحزاب على أسس مدنية وديمقراطية وسلمية، دون قيد أو شرط وبمجرد الإخطار.
  9. – إطلاق حرية الإعلام وتداول المعلومات.
  10. – إطلاق حرية التنظيم النقابي وتكوين منظمات المجتمع المدني.
  11. – إلغاء جميع المحاكم العسكرية والاستثنائية وكل الأحكام التي صدرت عنها في حق مدنيين من خلال هذه المحاكم.

– وأخيرا نهيب نحن جماهير شعب مصر بجيش مصر الوطني البار ابن هذا الشعب العظيم الذي صان دماء الشعب وحفظ أمن الوطن في هذه الثورة العظيمة أن يعلن تبنيه الكامل لكل هذه القرارات ومطالب الثورة وانحيازه التام إلى الشعب.

———————————-
إنتهى البيان
للكنى أود أن أقترح عليهم إضافة بند آخر فى غاية اﻷهمية:

  • تفكيك قوات اﻷمن المركزى وتسريح أفرادها وسحب كل معداتهم من مدرعات وحاملات جنود وأسلحة وذخيرة وقنابل – وإعدام المخصص منها لقمع الجماهير والباقى يصادر لمصلحة الجيش المصرى
  • إلغاء جهاز أمن الدولة وإحالة كل العاملين فيه الى التقاعد – لحين محاكمة كل من تورط منهم فى جرائم تعذيب
  • إخضاع جهاز المخابرات للتفتيش الدورى بمعرفة لجان شعبية مستقلة للتأكد من خلوه من أى أنشطة إحتجاز أو تعذيب للمواطنين

ثورتنا نجحت بفضل الله – لكن يجب أﻻ ننسى فى غمار فرحتنا أن هناك مايقرب من 2 مليون من رجال الداخلية مازالوا طلقاء ويعيشون بيننا – كثيرون منهم شرفاء – لكن كثيرون أيضاً منهم تورطوا فى جرائم النظام – وهؤﻻء ربما ﻻ ينتظرون حتى يحاكمهم الشعب – فقد تخلى عنهم حسنى مبارك وتركهم وحدهم للشعب – وقد يفعلون أى شئ اﻵن

كما يجب أﻻ ننسى أبداً فى غمرة الفرحة بإنتصارنا أن قوى الظلام لاتزال تعشش بيننا – هناك اﻵﻻف من الخونة وعملاء الموساد يعيشون وسطنا – وقد يدبرون مع العناصر الفاسدة من اﻷمن خطط لمهاجمتنا وإجهاض ثورتنا الوليدة

لذلك من المهم جداً تسريح اﻷمن المركزى ومصادرة كل معداته وأسلحته – وإحالة كل العاملين بجهاز أمن الدولة الى التقاعد – وكذلك إخضاع أقسام ومراكز الشرطة والسجون وأجهزة المخابرات للتفتيش الدورى بمعرفة لجان شعبية مستقلة للتأكد من خلوها من أى أنشطة إحتجاز غير قانونى أو تعذيب للمواطنين

شارك هذا الموضوع
error

One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.