رجال شرطة فى زى مدنى يندسون بين متظاهرى التحرير باﻷسلحة البيضاء

ستمراراً للخطط الشيطانية للرئيس حسنى مبارك – الذى من الواضح أنه مستعد ﻷن يبيد شعب مصر بأكمله ولا يغادر الحكم – إندس منذ قليل رجال شرطة فى ملابس مدنية – حسب ماذكرت وكالة اﻷنباء الفرنسية – إندسوا بين المتظاهرين فى ميدان التحرير ومعهم أسلحة بيضاء وبدأوا فى اﻹشتباك واﻹعتداء على المتظاهرين السلميين الشرفاء

والمفاجأة هى أنه ظهرت منذ لحظات رجال على خيول وجمال إقتحموا ميدان التحرير لمهاجمة وترويع المتظاهرين – وقد قال المتظاهرين أنهم رجال شرطة وبلطجية تم تأجيرهم من قبل رجل أعمال وأعضاء الحزب الوطنى لمحاولة إجهاض مظاهرات الشباب والقضاء عليها

بلطجية الشرطة تزامن ظهورهم مع تواجد أعداد كبيرة من كاميرات القنوات التليفزيونية الرسمية – مما يوضح أنها خطة قذرة مرسومة بدهاء لتلويث المظاهرات المشرفة

أما الجيش فيبدو أنه لم يعد فى صف شباب مصر المتظاهر فى شوارع مصر – فقبل ظهور هؤﻻء البلطجية المندسين بقليل أصدر الجيش بيان رسمى يطلب من المتظاهرين العودة الى منازلهم

حسنى مبارك أثبت أنه بلطجى يحكم مصر من مقعد الرئاسة – ويستعين بعصابة من البلطجية واللصوص لحكم مصر وقتل وإذﻻل الشعب المصرى

اللعبة أصبحت مفضوحة
وكلما زاد هذا البلطجى فى جرائمه ضد شعب مصر – كلما زادنا إصراراً على المطالبة برحيله

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.