مقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”

الحلقة (1) من مُقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”
للمهندس أحمد عفيفى المثقف السُكرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سكرى مستوى أول معتمد
من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تناول الكاتب فى كتابه أحدث ما وصل إليه العلم والتجربة الشخصية لكيفية التحكم الجيد فى السُكَّرى وتجنب مضاعفاته ، إن شاء الله سوف أنقل لكم تباعًا فى حلقات مقتطفات مهمة من الكتاب

هدف المؤلف من اعداد كتابه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقول المهندس أحمد عفيفى فى بداية كتابه :
هدفى الحقيقى من كتابى هو أن أضع بين يديك أحدث المعلومات الفاعلة الناجزة عن علم إدارة السكرى ، وأنقل إليك ما يقوله العلماء والأطباء خاصًة المهتمين منهم بالسكرى وعلم التغذية وصحة الجسم والمخ والقلب
هدفى أن أنقل إليك ما يجب أن نفعله نحن السكريين لنمتلك زمام أنفسنا ونقاوم هذا القاتل الصامت ، وسأعمل جاهدًا على أن أفتح لك نوافذ جديدة للرؤية بعيدة عن المسار الجامد الأصم الرافض للجديد والذى لم يجلب لنا إلا التحكم الضعيف فى السكرى بكل آلامه ومضاعفاته
هدفى أن تخرج من هذا الكتاب بحقيقة واحدة ثابتة هامة جدًا لراحتك انفسية والعصبية والجسدية ، ألا وهى أن إصابتك بالسكرى ليست إشارة على انتهاء حياتك وتلف أعصابك وانسداد شرايينك وضعف بصرك وفشل كليتيك كما يقولون لك أو كما تتوهم أنت
سوف أُطلعك على الجديد والحقائق الجلية الواضحة المثبتة علميًا ، ولن أكرر على مسامعك الكلام النمطى المكرر والذى تغير ويتغير يومًا بيوم مع توالى التجارب وتقدم العلم بل يجب أن تعرف أنك بحسن إدارتك للسكرى والتحكم الحقيقى به وجعل أرقامك كالأرقام الطبيعية لغير السكريين والتى ستعرفها هنا فى الكتاب الذى بين يديك فستحيا حياة طبيعية وصحية وربما أحسن بكثير من الغالبية العظمى من غير السكريين الذين يأخذون الصحة كأمر مسلم به إلى أن يُفاجأوا بما لا يُحمد عُقباه .
وإلى لقاء مع الحلقة الثانية لنبدأ معًا رحلة الإبحار فى قوارب النجاة التى توصلنا للهدف
انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (2)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ماذا تعلمت

يطرح المهندس أحمد عفيفى عددًا من الأسئلة مرتبطة ببعضها وهى :
السؤال الأول
هل تشخيصك بالسكرى فى حد ذاته ضمان أكيد للإصابة بالمضاعفات المؤلمة والقاتلة كالفشل الكلوى وفقدان البصر وتلف الأعصاب الطرفية وأمراض الشرايين والقلب ؟
السؤال الثانى
هل التحكم الضعيف بالسكرى هو فقط الذى سيضمن لك هذه التأشيرة إلى المدينة القاتلة ؟
السؤال الثالث
إذا كان التحكم الممتاز بالسكرى هو ما سيقينا الدخول فى متاهة المضاعفات الأليمة والمريرة ، فما هى مواصفات هذا التحكم الممتاز ؟
السؤال الرابع
هل التحكم الممتاز هوالتحكم الموصى به من جمعية السكرى الأمريكية ( تحت ال130 صايم و تحت ال 180 بعد الأكل بساعتين و تحت ال 7 تراكمى ) أم هو توصيات الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصمَّاء ( تحت ال 110 صايم وتحت ال 140 بعد الأكل بساعتين و تحت ال 6,5 تراكمى ) أم هو توصيات نادى ال 5% ( تحت ال 110 صايم وتحت ال 120 بعد الأكل بساعتين وتحت ال 6% تراكمى ) أم هو توصيات الطبيب المهندس البارع ذو الأربعة وثمانين عامًا د . ريتشارد برنستين ( من 80 إلى 90 طول اليوم وأيضًا بعد الأكل بساعتين وتحت ال 120 بعد الأكل بساعة وتراكمى تحت ال 5,5% ) ؟
السؤال الخامس
هل ما يوصى به الأطباء وجمعيات السكرى العالمية السابقة هو الطريق لهذا التحكم الممتاز أم توصيات د . ريتشارد برنستين هى الطريق لهذا التحكم الممتاز ، وماهى آليات هذا التحكم وفنياته وأسراره ؟

ثم صنَّف المهندس أحمد عفيفى المصابين بالسكرى ـ من وجهة نظره ـ إلى ثلاثة أصناف :
1ـ النوع الأول : نوع متشائم كسول متواكل لايريد أن يتعلم أو حتى يحاول التحكم بالسكرى
2 ـ النوع الثانى : نوع وسط بين النوعين يحاول ولكن لايُثابر على التعلم ولايُصر على ضبط سكر دمه
3 ـ نوع ثالث : متفائل مجتهد يريد أن يعرف ويتعلم باستمرار ماذا يمكن أن يفعل لجعل السكرى صديقًا لا عدوًا
يقول المهندس أحمد عفيفى أنه من النوع الثالث المتفائل الذى يريد أن يعرف ويتعلم باستمرار
وأنا أسألك صديقى العزيز : من أى نوع أنت ؟
وحتى تُجيب على سؤالى أتركك فى رعاية الله وأمنه إلى أن نلتقى مع الحلقة الثالثة إن شاء الله والإجابة على الأسئلة السالف ذكرها ، مع أطيب تمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة ، انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (3) من مقتطفات من كتاب ” ما لاتعرفه عن السُكَّرى ”
للمهندس العبقرى أحمد عفيفى
المثقف السُكَّرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سُكَّرى مستوى أول
مُعتمد من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
صدر للكاتب مؤخرًا الكتاب الثانى عن السكرى باللغة الإنجليزية
وجارى ترجمته للغات أجنبية أخرى
From 10 To 5
My Journey With Diabetes
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
توصيات دكتور ريتشارد برنستين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يواصل الكاتب حديثه بأسلوب أدبى رائع وشيق ورشيق عن السُكَّرى وكيفية ضبطه والتحكم فيه تحكمًا جيدًا يضمن لك إن شاء الله تجنب مضاعفاته الخطيرة ، وفى هذه الحلقة سوف يجيب عفيفى عن الأسئلة التى طرحها فى الحلقة الثانية عن أى أرقام المدارس الطبية التى تضمن لنا التحكم الجيد فى السكرى وتجنب مضاعفاته ، هل هى أرقام الجمعية الأمريكية للسُكَّرى أم الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء أم نادى ال 5% وهو نادى أسسه مجموعة مشهورة على الإنترنت أم هى توصيات الطبيب العالمى المتخصص فى الغدد الصماء والسكر دكتور ريتشارد برنستين والذى أُصيب بالسكرى من النوع الأول فى عمر الثانية عشر وهاهو الآن قد بلغ الخامسة والثمانين عامًا ومازال يتمتع بصحته وقد عكس معظم مضاعفات السكرى التى أُصيب بها ، وقد تعجبون أنه مازال يمارس حتى الآن رياضة كمال الأجسام !
يقول الكاتب أحمد عفيفى فى إجابته على السؤال السابق من واقع قراءته لثمانية عشر كتابًا لأطباء أجانب متخصصون فى الغدد الصماء والسكر والتغذية ومن واقع تجربته الشخصية كسكرى من النوع الأول أن :
(1) توصيات الجمعية الأمريكية للسكرى (ADA) والتى تقول لك بأنه يجب أن يكون هدفك كسُكَّرى هو من 70 ــ 130 صائم وتحت ال 180 بعد الأكل بساعتين وتراكمى 7% أو أقل ، هذا الهدف سوف يضعك على الطريق الدولى السريع بدون إشارات ضوئية حمراء وبدون توقف إلى مدينة المضاعفات
(2) توصيات جمعية أطباء الغدد الصماء الأمريكية (AACF) والتى تقول لك بأنه يجب أن يكون هدفك كسكرى هو من 70 ــ 110 صائم وتحت ال140 بعد الأكل بساعتين وتراكمى 6,5% فأقل ، هذا الهدف أفضل شيئًا ما إذا قارناه بهدف الجمعية الأمريكية للسكرى السابق ولكنه يقع على الحدود الدُنيا لبداية حدوث مضاعفات السكرى
(3) نادى ال 5% ، وهدفهم هو من 70 ــ 110 صائم وتحت ال 120 بعد الأكل يساعتين وتراكمى فى نطاق ال 5% أى من 5% ــ 5,9% ، ويرى الكاتب أن هذا الهدف يُعَد هدفًا معقولًا من حيث قربه من محاكاة الأشخاص غير السكريين ومن حيث إمكانية تحقيقه والبدء به لضبط سكرك ، وإن كان لايضمن لك حدوث بعض المضاعفات على المدى البعيد ، ويضيف أنه شخصيُا كان عضوًا فى هذا النادى وكان يحقق الأرقام التى يتبناها النادى إلا أنه الآن ذهب فى أرقامه إلى أفضل من هذا
(4) توصيات دكتور ريتشارد برنستين : قبل أن يذكر المهندس أحمد عفيفى توصيات دكتور برنستين أشار إلى معدل السكر فى الدم لغير السُكَّريين حيث قام دكتور Christiansen بقياس سكر دم مجموعة كبيرة من الأشخاص غير السُكَّريين بعد أكل وجبة عالية الكربوهيدرات وقد أظهرت نتائج التحاليل أن متوسط سكر دم الشخص غير السكرى 85 صائم وحوالى 120 بعد الأكل بساعة ثم يهبط مرة ثانية إلى 85 بعد الأكل بساعتين وتراكمى من 4,3% ــ 5,4 %، وقد أجرى تجارب القياس هذه عام 2006 باستخدام جهاز قياس معدل الدم المستمر CGMS ثم حصل على المتوسط المذكور ، وهذا ماتطابق مع هدف ريتشارد برنستين وهو معدل سكر دم من 80 ــ 90 طول الوقت لتجنب وعكس المضاعفات وذلك باتباع نظام غذائى قليل الكربوهيدرات (سنتكلم عنه فيما بعد) واستخدام كمية صغيرة من الأنسولين لتقليل احتمالات الخطأ صعودًا وهبوطًا لسكر الدم بالنسبة لسكرى النوع الأول وفى بعض حالات سكرى النوع الثانى قد يتطلب الأمر تناول الميتفورمين ، بالإضافة للرياضة فى النوعين
ويرى المهندس احمد عفيفى ـ وعن تجربة شخصية ـ أن توصيات د برنستين هى التى يجب أن نحاول أن نصل لأرقامها لأنها أرقام الأشخاص غير المصابين بالسكرى والتى نضمن معها عدم حدوث مضاعفات السُكَّرى وعكس بعض المضاعفات التى حدثت أى شفائها
ويواصل الكاتب حديثه قائلًا : وإذا اعتبرنا أن توصيات د برنستين قاسية بالنسبة لك على الأقل الآن فيمكنك أن تبدأ بهدف الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء وهو ألا يزيد سكر دمك بأى حال من الأحوال عن 140 وتراكمى تحت ال 6,5% (وهو أضعف الإيمان) ، ثم تسمو بالتدريج بطموحك أكثر لنصل لهدف نادى ال 5% وهو 110 صائم و 120 بعد الأكل بساعتين وتراكمى من 5% ــ 5,9% ، إلى أن تصل إن شاء الله لهدف دكتور برنستين وهى من 80 ــ 90 طوال الوقت وتراكمى من 4,3% ــ 5,4% لتجنب وعكس المضاعفات ، وجدير بالذكر أن هذا الهدف استطاع أن يحققه الكثير من السُكَّريين ومنهم الموجودون معنا بهذا الجروب وبعض جروبات السكرى الأخرى
ويرى المهندس أحمد عفيفى أن توصيات دكتور برنستين هى التى ستقيك مضاعفات السكرى بشكل أكيد بل وستعكس أى تُشفى معظم المضاعفات التى حدثت بالفعل
وقانا الله وإياكم شر مضاعفات السُكَّرى
والآن أترككم فى رعاية الله وأمنه إلى أن نلتقى والحلقة (4) مع حكاية شيقة ومفيدة لطبيبة شابة تروى لنا كيف أنها استطاعت أن تهزم السُكَّرى بفضل تنفيذها لما يكتبه المهندس أحمد عفيفى على صفحته ” أنا سُكَّرى ” وموقعه وفيديوهاته على اليوتيوب ، فانتظرونا
اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (4)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رسالة طبيبة شابة تروى فيها كيف هزمت السُكَّرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فى الحلقة السابقة أجاب الكاتب عن السؤال الذى طرحه عن أى المدارس الطبية التى باتباع أرقام السكرى التى تتبناها يمكننا تجنب مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى ، حيث استعرض الأرقام التى تنادى بها المدارس المختلفة ، الجمعية الأمريكية للسكرى والجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء ونادى ال 5% ومدرسة دكتور ريتشارد برنستين ، وانتهى الكاتب إلى تأييده الأرقام التى ينادى بها د برنستين لأنها أرقام الشخص غير السكرى وهى من 80 ــ 90 طول الوقت وتحت ال 120 بعد الأكل بساعة ثم يعود لمعدله الطبيعى بعد ساعتين من 80 ــ 90 وتراكمى من 4,3% ــ 5,4% ، ولكن الكاتب لم يفرض هذه الأرقام على جميع السكريين ، وإنما قال أنه يمكن بدايًة لمن يجد صعوبة فى الوصول لهذه الأرقام أن يحاول الوصول للأرقام التى تتبناها الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء وهى سكر دم صائم تحت ال 110 وبعد الأكل بساعتين تحت ال 140 وتراكمى تحت ال 6,5% ، وأضاف أن هذه الأرقام لاتقى نهائيًا من مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى وإنما يمكن أن تتحقق معها بعض المضاعفات على الأمد البعيد ، ولذلك وجَّه بأن يحاول السكرى أن يصل فى مرحلة تالية لأرقام د برنستين ( أرقام الشخص غيرى السكرى ) لتجنب مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى بشكل أكيد إن شاء الله ، وجدير بالذكر أنه يوجد بيننا بالجروب وجروبات السكرى الأخرى على الفيس الكثيرين من السكريين الذين حققوا هذه الأرقام ويواظبون على تحقيقها باستمرار
ثم انتقل الكاتب كنوع من التشويق والتحفيز لعرض رسالة وصلته من طبيبة شابة تروى فيها حكايتها مع السكرى
تقول الطبيبة الشابة فى رسالتها :
أنا عندى 25 سنة ، أُصبت بالسكرى منذ سنة ، تجربة جديدة فى كل شيئ ، وعلى الرغم من أننى طبيبة لكن الواقع مختلف تمامًا
أول ما عرفت إنى عندى السكر رحت لدكتور وكالعادة أعطانى جرعات وقال لى امشى عليها ، وقالى آكل كل حاجة بس بكميات معينة ، وفعلًا مشيت على الوضع ده فترة حوالى 4 شهور ، وكنت أعانى إنى مش عارفة أضبط سكر دمى أبدًا ، يا عالى يا هبوط !!
وده كان يؤثر سلبيًا على مزاجى وعلى تقبلى لموضوع السكرى بصفة عامة ، ربنا هدانى وبالصدفة دخلت على جروب وبدأت أقرأ مصطلحات غريبة زى اللوكارب ومعامل الكاربس ومعامل التصحيح والجرعة على حسب الوجبة ، وكلام مكنتش فاهماه ولا كنت قابلاه ، ومكنتش متخيلة إنى ممكن أعيش من غير رز ومكرونة وعيش !!
بس قلت أجرب أشوف ايه اللوكارب ده ، وبفضل ناس محترمين زى الباشمهندس أحمد عفيفى بدأت أعرف ايه ده ، وفعلًا واحدة واحدة منعت الرز والمكرونة والعيش من أكلى ، وبدأت أعمل الوصفات اللى بتنزل على الجروب وعلى الصفحة لحلويات اللوكارب وأجربها .
يعنى مفيش حرمان من أى حاجة ، آى نعم كان الموضوع صعب فى البداية وكنت أحس بالجوع ، لكن عندما وجدت إن القياسات دائمًا مظبوطة ولاتزيد عن 120بالكتير والتراكمى أصبح 5,5 , 6 قلت لازم أكمل وفعلًا كملت واتعودت .
راحة نفسية وهذا بالنسبة لى أهم شيئ ثم صحة وإحساس رائع إنى مثل الناس الطبيعيين الغير سكريين نوعًا ما ، كانت فكرة وكنت بجربها ولم أكن متوقعة إننى ممكن أواظب عليها ، لكن الحمد لله نتائجها جميلة ، من الآخر متسمعش أى كلام ينتقد تصرفاتك أو ينتقد طريقة أكلك حتى الدكتور بتاعك لأنه لن يفهمك ، فقط إعمل مايصلح لك ولصحتك ، لا أحد سيعرف كم تعانى من ارتفاع السكر إلا أنت أو واحد سكرى مثلك ، لا أحد يعلم كم تتدمر خلايا جسمك من جرَّاء ارتفاع السكر ، فلاتسمع كلام أحد لأن الإنتقادات كتير أوى وبتضايق
N…Ib
وإلى لقاء مع الحلقة القادمة وموضوع آخر شيق من الموضوعات التى تناولها الكاتب فى كتابه الرائع
وإلى أن نلتقى خالص دعواتى لكم بموفور الصحة والسعادة
Ahmed Afifi


الحلقة (5)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عزيزى السكرى : أنت طبيب نفسك

يواصل الكاتب بأسلوبه المميز والشيق ابحاره فى بحر معلومات كيفية التحكم الجيد فى السكرى لتجنب مضاعفاته ، يقول أريدك أن تسترخى قليلًا وتسأل نفسك الأسئلة التالية وتجيب عنها بصراحة تامة ، ومن خلال اجابتك ستعرف أنت بنفسك وخاصًة بعد قراءتك لهذا الكتاب مدى تحكمك بالسكرى
(1) هل تأكل ما تحب وفى أى وقت
(2) هل تستعمل الأنسولين المخلوط ، وهل تستعمله لأن طبيبك قال لك هذا فقط أم تعتقد أنك لاتستطيع أن تفعل أكثر من هذا ؟
(3) هل تحقن أنسولين تبعًا لما تأكل (أى تحقن أقل إذا أكلت أقل) أم أنك تحقن أنسولين بكمية محددة كبيرة كانت أم صغيرة ثم تأكل لتغطى ماتحقن ؟
(4) لو نصحك الطبيب بأن تبدأ نظام أكل معين لضبط سكرك وأن تمارس الرياضة ، فهل تلتزم بهذا حرفيًا أم لا ؟
(5) هل تمارس الرياضة من 5 إلى 6 مرات أسبوعيًا لمدة 30 دقيقة على الأقل فى المرة الواحدة ؟
(6) إذا كان سكرك مستحيل ضبطه بالأقراص ، فهل ترغب فى بدء العلاج بالأنسولين أم تخاف منه ؟
(7) هل أصبحت 15 كيلو أثقل مثلًا مما كنت عليه قبل أن تبدأ العلاج بالأنسولين أو قبل أن تُصاب بالسكرى ؟
(8) هل تجد صعوبة فى فقد الوزن
(9) هل تعلمت ماذا يجب أن تأكل ، ومتى يجب أن تأكل ؟
(10) هل تعرف ماهى الكربوهيدرات ، والفرق بين الكربوهيدرات السريعة الـتاثير فى سكر الدم والكربوهيدرات البطيئة التأثير فى سكر الدم ؟
(11) هل تعلمت كيف تعُد الكربوهيدرات ؟
(12) هل تقرأ عن السكرى وإدارته ـ وكم كتابًا قرأت عن السكرى لكى تتعلم ولكى تساعد طبيبك أن تصلا معًا إلى طريق العلاج الصحيح ؟
(13) هل طفلك سكرى من النوع الأول ، وهل تُقصر فى تعليمه مبادئ التحكم الجيد بالسكرى وأساسياته ، وهل تترك له الحبل على الغارب فى الطعام قائلًا أنه مازال صغيرًا وسيتعلم عندما يكبر ! ، وهل ترضى بما يقوله لك الطبيب أن التراكمى 8 للطفل جيد؟!! ؟
(14) كم مرة فى اليوم تقيس معدل السكر فى دمك ، أم انك تقيسه مرة أسبوعيًا أو مرة شهريًا أو عند الطبيب فقط ؟
(15) هل تعلم ماهو تأثير قطعة من اللحم وطبق من السلطة على سكر دمك مقارنًة برغيف خبز مثلًا أو قطعة بيتزا ؟
(16) هل تعلم ماهو المؤشر الجلايسيمى وما هو الحمل الجلايسيمى ؟
(17) هل تسجل قراءات سكر دمك وما تأكله بانتظام ؟
(18) هل تناقش مع طبيبك خطة علاجك ، وإذا لم تكن مقتعًا بتائج العلاج هل تناقش معه أى خطة بديلة قرأت عنها مثلًا ، أم أنك تسمع لما يقوله الطبيب وتستمر فى تنفيذه مهما كانت النتائج جيدة أم سيئة ، ويؤكد الكاتب هنا أنه لايقول لك لاتستمع للطبيب ولكن نتائجك على جهاز قياس سكر الدم هى التى يجب أن تكون الحكم بينك وبين مايصفه لك أى طبيب من علاج وبالذات فى السكرى

ويستطرد الكاتب قائلًا اقرأ معى الأسئلة أعلاه مرة أخرى واحكم أنت على نفسك من خلال اجابتك ماهى درجة فهمك واستيعابك وبالتالى تحكمك بالسكرى
ثم يزُف لنا الكاتب بشرى سعيدة تبعث الأمل فى نفوس كل السكريين فيقول : اعلم أن السكرى هو فرصة رائعة وحقيقية لتكون مُنظمًا أكثر ولتحترم جسدك أكثر ولتأكل بطريقة صحية ولتتعلم وتقرأ وتمارس الرياضة بانتظام واعلم أن النظام الغذائى للسكريين هو النظام المقترض أن يتبعه غير السكريين كنظام صحى متزن ، لأنه لم يعُد سرًا الآن مدى الضرر الذى يُلحقه السكر والجلوتين والحبوب المكررة باجسادنا سواًء كنا سكريين أم لم نكن
ويختتم الكاتب هذا الفصل من الكتاب قائلًا :
إذا كنت أنت او احد من أحبابك سكريًا ، فأنت الآن لديك فرصة ذهبية أن تبادر وتبدأ بالتعلم والقراءة والتجربة حتى تستطيع أن تتحكم بالسكرى فورًا قبل أن يتحكم بك
ابقَ معنا طوال الحلقات القادمة لتتعلم الإجابات الصحيحة على كل الأسئلة السابقة التى تبعدك عن شبح مضاعفت عدم التحكم الجيد فى السكرى
وإلى لقاء مع حلقة قادمة شيقة نتناول فيها موضوعًا مهمًا من الموضوعات التى تناولها الكاتب فى كتابه الرائع والتى ستتناول الإجابة على بعض الأسئلة السابقة وباقى الإجابات ستجدها فى الحلقات التالية .
Ahmed Afifi


الحلقة (6)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كم مرة فى اليوم تقيس معدل السكر فى دمك ؟

فى الحلقة السابقة طرح الكاتب ثمانية عشر سؤالًا وطلب منك الإجابة عليها بصرحة تامة ، ومن خلال اجابتك ستعرف أنت بنفسك وخاصًة بعد قراءتك لهذا الكتاب مدى تحكمك بالسكرى ، وكما ذكرت فى الحلقة السابقة سوف أنقل لكم إجابة الكاتب على هذه الأسئلة فى الحلقات القادمة تباعًا ، واليوم جاء موعدنا فى هذه الحلقة مع إجابة السؤال الرابع عشر وهو :
كم مرة فى اليوم تقيس معدل السكر فى دمك ؟

إذا كنت من مستخدمى الأنسولين فالأوقات المفضلة للقياس هى كالتالى :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ قبل كل وجبة لتعرف كم ستحقن من الأنسولين السريع ، أى 3 مرات يوميًا
2 ــ بعد الوجبة بساعتين لتتأكد من أن سكر دمك مضبوطًا وأن معامل الكربوهيدرات الذى استخدمته صحيحًا وأن عدد الكربوهيدرات صحيح ، أى 3 مرات يوميًا أيضًا
3 ـ مرتان فى الأسبوع بعد الأكل بثلاث ساعات إن كنت تأكل كربوهيدرات بطيئة التأثير فى سكر الدم وبروتين ، ومن الممكن فى هذه المرات أن تقيس بعد الأكل بثلاث ساعات بدلًا من بعد الكل بساعتين ، كأن تستبدل قياس ما بعد الغداء بساعتين مثلًا فى يومين فى الأسبوع بقياس بعد الغداء بثلاث ساعات
4 ــ مرتان أو ثلاث مرات أسبوعيًا بعد الأكل بساعة إن كنت لاتزال تأكل كربوهيدرات سريعة التأثير فى سكر الدم ، لأنها فى الأغلب تميل إلى رفع سكر الدم بشدة بعد ساعة من الأكل
5 ــ صائم صباحًا عند الإستيقاظ يوميًا
6 ــ إذا كنت تضبط القاعدى فتحتاج لقياس الساعة الرابعة أو الخامسة صباحًا لتراقب ظاهرة الفجر ، وذلك لضبط القاعدى
7 ــ تحتاج أن تقيس أيضًا مرة فى وسط اليوم ويُرجح الكاتب أن تكون بعد أى وجبة ب 4 أو 5 ساعات ، وذلك للتأكد من دقة جرعة القاعدى
أى أنك تحتاج أن تقيس 8 أو 9 مرات يوميًا تقريبًا لتضبط سكر دمك

إذا كنت سكريًا من النوع الثانى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحتاج أن تقيس صائمًا ، وبعد وجبة أو وجبتين ، وقبلهما ، أى حوالى من 3 إلى 5 مرات
وذلك بأن تقيس فى يوم قبل وبعد الغداء وصائم ، وفى يوم آخر قبل وبعد العشاء وصائم ، ويوم آخر قبل وبعد الإفطار

ويختم الكاتب كلامه فى هذا الفصل قائلًا : فى الحقيقة قياس سكر الدم المستمر وتدوين القياسات مع تدوين الأكل فى كل وجبة والنشاط من أهم العوامل على الإطلاق فى ضبط سكر دمك ، لأنه يجعلك تفهم أكثر الأدوية المختلفة أو الأنسولين على سكر دمك ويسمح لك بالمناورة والتعديل بمساعدة طبيبك

وأخيرًا أقول قد يقول البعض ، كتير أوى أقيس سكرى فى اليوم 8 أو 9 مرات لو كان من مستخدمى الأنسولين ، ومن 3 ــ 5 مرات لو سكرى من النوع الثانى ، وأقول له هذا هو المثالى لضبط معدل سكر دمك طول اليوم ، ولكن لا بأس إن كان عدد مرات قياسك أقل نوعًا ما ولكن واظب على القياس يوميًا وخاصًة فى الأوقات التى أكد عليها الكاتب
وإلى لقاء مع حلقة قادمة شيقة نتناول فيها موضوعًا مهمًا من الموضوعات التى تناولها الكاتب العبقرى فى كتابه الرائع ، انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (7)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
متى اكتشف كاتب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى” أنه سُكَّرى ؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فى هذه الحلقة الهامة يروى لنا مؤلف الكتاب ” المهندس أحمد عفيفى ” رحلته مع السكرى منذ أن اكتشف أنه سكرى فى 2001 إلى الآن
يقول الكاتب :
ــ فى عام 2001 عندما كانت قراءتى صائم 127 شخَّصنى أحد الأطباء أننى فى مرحلة ما قبل السكرى ، ولم أتلقَ وقتها النصيحة الملائمة وإنما قال لى طبيبى لاتقلق وفقط خد بالك من نفسك!! ــ بعدها بِبضع سنين عرف الكاتب من قراءاته لأطباء أجانب كُثُر متخصصين فى السكرى والتغذية أن من تكون قراءته صائم 127 فهو سُكَّرى بالتأكيد
ــ فى عام 2003 شعرت أننى أعطش كثيرًا وأذهب لدورة المياه كثيرًا ، فذهبت لطبيبى الذى أوصى بتحليل عشوائى للسكر فوجدته 440 ، وكان بالطبع رقمًا قاسيًا بالنسبة لى وأنا فى عمر الخامسة والثلاثين
ــ بدأت رحلة العلاج المُبهمة النمطية ، والتى كانت بدايتها بالطبع أدوية السالفونايليوريا (Sulfonylurea) ، وهى الأدوية الشائعة التى علمت فيما بعد أنها تُحِث البنكرياس على إفراز المزيد من الأنسولين وتقضى على ما تبقى من خلايا بيتا المنتجة للأنسولين فى بنكرياس النوع الثانى من السكريين ، فى حين أن السكرى من النوع الثانى تكون مشكلته الأساسية هى مقاومة خلايا جسمه للأنسولين ، أى ان بنكرياسه يفرز أنسولين ولكن حساسية العضلات والجسم للأنسولين قليلة ، فما الفائدة إذن من حث البنكرياس على إفراز المزيد من الأنسولين ، اللهمَّ إلا حرق خلايا بيتا المسئولة عن إفراز الأنسولين سريعًا ، بدلًا من العمل على الإبقاء عليها بزيادة حساسية الجسم للأنسولين وتقليل مقاومة مستقبلات الأنسولين للأنسولين
ــ مع الوقت والإنتقال من طبيب لآخر ومن دواء إلى دواء وتوصيات معظم (أقول معظم وليس كل) الأطباء بزيادة جرعة السالفونايلوريا (مثل الأماريل والديماكرون وغيرهما) وصلت لمرحلة عدم قدرة البنكرياس على إنتاج المزيد من الأنسولين إلا القليل جدًا ، وفى هذا الوقت كانت أرقام سكرى مرة فى السماء ومرة فى الأرض
ــ بعد أن أعيتنى الحِيَل وفشلت كل أنواع الحبوب فى ضبط سكرى بدأت أقرأ عن السكرى وأحاول أن أفهم آلية عمل الأنسولين ، وطلبت من طبيبى إعطائى أنسولين ولكنه رفض ، ثم تكرر طلبى هذا إلى طبيب آخر ثم آخر وكان الرد دومًا بالرفض ليس الآن
ــ بعد أن قرأت أكثر عن السكرى ومضاعفاته ازددت إصرارًا على أن أضبط سكر دمى وسريعًا بعد أن قضيت 4 أو 5 سنوات أتقلب فى أرقام مخيفة رغم اتباعى لما يقولون من طعام ودواء إلى أن بلغت الجرعة القُصوى للكثير من الأدوية مع ذلك لا فائدة
ــ ثم ذهبت لأحد الأطباء الذى قرر أن يُجرى لى فحص السى ببتايد (C peptide) الذى يقيس كفاءة البنكرياس وقدرته على إفراز الأنسولين ، فوجئت أنا والطبيب أن الرقم عندى أقل بكثير من سُكَّريى النوع الأول وأصبح جليًا أن بنكرياسى توقف تقريبًا عن صنع الأنسولين
ــ أصبحت الآن أمام حقيقة واضحة وهى أننى أصبحت سُكريًا يجب أن يعتمد تمامًا على الأنسولين ، وظننت أننى سأبدأ فى استعمال الأنسولين مباشرًة بعد هذه النتيجة الواضحة وأرقام سكر الدم المخيفة ، ولكن الطبيب وصف لى مرة أخرى أقراصَا أخرى غير التى كنت أاتناولها وأصَّر، فأخذتها على مضض ودون اقتناع لمدة 4 شهور وكانت قراءاتى خلالها فوق 300 دائمًا بعد الأكل بساعتين
ــ مرة اخرى قررت الذهاب إلى طبيب آخر (رقم 8 على ما أظن) والذى صمَّم على أن يصف لى أنسولين طويل المفعول فقط (لانتوس) من غير أن يضيف لى أنسولين سريع معه ليغطى الوجبات !! ، وقتها كنت لا أعلم ذلك ولم أناقش معه هذا الإختيار الذى اكتشفت فيما بعد أنه اختيارعجيب جدًا لم يُغير من الأمر شيئًا يُذكر لأن لانتوس فى العموم هو أنسولين قاعدى يؤخذ لمعادلة الجلوكوز المفرز من الكبد فى غير أوقات الأكل
ــ حاولت اقناع الطبيب أن يكتب لى أنسولين سريع المفعول مع اللانتوس إلا أنه رفض وقال انتظر ودعنا نرى ، ولأننى انتظرت بما فيه الكفاية فلم أنتظر بالطبع إلا شهرًا واحدًا ولم أٌطق الإرتفاع المستمر لمعدل السكر فى دمى بعد الأكل وضاقت بى الدنيا
ــ فذهبت إلى طبيب آخر وحاولت أن أقنعه أن يصف لى أنسولين سريع المفعول وطويل المفعول معًا إلا أنه أيضًا رفض ووصف لى الأنسولين المخلوط مكستارد 30 ــ 70 ، وبالطبع كان التحكم بالمكستارد شبه مستحيلًا
ــ قرأت قليلًا وتيقنت أنه يجب أن أبدأ فى استخدام نظام الحقن اليومى المتعدد والذى يتلخص فى (أنسولين سريع المفعول مع أو قبل الأكل وأحيانًا بعده وأنسولين طويل المفعول مرة أو مرتان يوميًا) ، وذهبت إلى طبيب آخر وسألته أن يكتب لى النوعين ، وبدأت أحقنهما لينضبط معهما سكرى لأول مرة منذ 7 سنوات
ــ ثم بدأت رحلة العلم التى غيرت حياتى كسكرى وبدأت أقرأ وأتعلم وأبحث وأتحرى ولازلت ، وسألت عن أحدث الكتب واشتريتها وبدأت القراءة المتأنية المستفيضة ، كتاب جرنى وراء آخر وهكذا إلى أن كونت مكتبة رائعة داخلى قبل أن تكون على رفوف مكتبى
ــ قرأت أكثر من ثمانية عشر كتابًا لأطباء أجانب متخصصين فى الغدد الصمَّاء والسكرى والتغذية منهم على سبيل المثال لا الحصر كتاب “فكر مثل البنكرياس” لجارى شاينر ، وكتاب جون والش “استخدام الأنسولين” ، وكتاب علاج السكرى للدكتور ريتشارد برنستين وكتب أخرى كثيرة
ــ ومن وقتها وللآن والمهندس أحمد عفيفى بسم الله ماشاء الله قد ضبط سكره بمعدل تراكمى حول ال 5% ، وهاهو قد كتب لنا كتابه الرائع ” ما لاتعرفه عن السُكَّرى” ــ الذى استفدت أنا شخصيًا منه أيما استفادة ــ حيث وضع لنا فيه خلاصة قراءاته المتعددة لأطباء أجانب متخصصين فى السكرى والتغذية وخلاصة تجاربه
جزاك الله خيرًا مهندس أحمد عفيفى ونفع بك وجعله فى ميزان حسناتك ، ادعوا له ،
وإلى أن نلتقى مع حلقة أخرى أترككم فى رعاية الله وأمنه مع أطيب أمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة ، انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (8)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
من يُمن الطالع أن يصادف نشر هذه الحلقة إعلان المهندس أحمد عفيفى اليوم على صفحته الشخصية عن صدور كتابه الثالث باللغة الإنجليزية (من 10 إلى 5 ـ رحلتى مع السكرى ) ، والذى سيُترجم إلى لغات أجنبية أخرى كما ذكر لى سيادته ، المهندس أحمد عفيفى فخر لنا كمصريين وعرب ، فهو أول عربى يُصدر كُتبًا فى السكرى باللغتين العربية والإنجليزية ، صورة غلاف الكتاب الجديد تحت فى التعليقات
ويسعدنى أن ننتهز هذه الفرصة ونهنئ سيادته بالكتاب الجديد وندعوا الله أن يُجزِيَهُ خيرًا ويجعله فى ميزان حسناته وينفع به
ـــــــــــــــــ

أنواع السُكَّرى
ـــــــــــــــــــ
يواصل الكاتب بأسلوبه الرائع والمُمَيز حديثه فى هذا الفصل عن موضوع مهم وهو “أنواع السكرى” حيث يقول :
يعتقد البعض أن السُكَّرى نوعان فقط ، ولكن الحقيقة غير ذلك ، وفيما يلى سوف نتناول أنواع السكرى بشئٍ من التفصيل :

(1) النوع الأول ــ ن 1
ـــــــــــــــــــــــــــ
هو مرض مناعى فيه تفقد خلايا بيتا الموجودة فى البنكرياس القدرة على انتاج الأنسولين ، وغير معروف بالتأكيد مُسببات سكرى النوع الأول ، وهو يحدث عادًة فى سن الطفولة وفترة البلوغ بل وفى البالغين أحيانًا ، وللعامل الوراثى دور فى الإصابة بسكرى النوع الأول ، ويمكن تشخيصه بقياس سكر الدم أو تحليل الكيتونات (ويجب أن تكون نسبة الكيتونز 10 أو أعلى) ، ولتأكيد التشخيص يجب عمل بعض اختبارات قياس مضادات الأجسام (Antibodies) ، وعلاج سكرى النوع الأول يكون بالأنسولين فقط ، وهو ليس علاج بالمعنى المفهوم ، ولكنه إدارة للسكرى بالإستعانة بأنسولين خارجى

(2) النوع الثانى ــ ن 2
ــــــــــــــــــــــــــــــ
يبدأ عادًة بمقاومة الأنسولين والتى تؤدى لمتلازمة الأيض ، وهذا يحدث عندما يبدأ الكبد والعضلات بمقاومة الأنسولين ومنعه من مساعدة الجلوكوز فى دخول الكبد والعضلات عن طريق المستقبلات الموجودة على جدران الخلايا ، والعامل الرئيسى الأول المُسبب لمقاومة الأنسولين هو زيادة الوزن وخاصًة حول البطن والتى تنتج عن أكل الكربوهيدرات السريعة التأثير فى سكر الدم ، حيث أن الدهون حول الخصر تجعل الأنسولين يعمل بصورة أقل كفاءة ، كما أن الجينات الوراثية لها دور أيضًا فى الإصابة بالسكرى من النوع الثانى
وتجدر الإشارة إلى أن مقاومة الأنسولين يمكن عكسها بمنع الأطعمة والأشربة التى ئؤدى إلى رفع سكر الدم بشكل سريع ، مما يساعد البنكرياس على إفراز أنسولين أقل ، مما يُسَهِل عملية فقد الوزن الزائد ، وبالتالى يبدأ الجسم فى التخلص من مقاومة الأنسولين بالتدريج
وينبه الكاتب إلى أهمية الإبتعاد عن شبح السكرى من النوع الثانى من البداية بالأكل الصحى وتجنب زيادة الوزن
وعلاج السكرى من النوع الثانى يكون بحمية قليلة الكربوهيدرات فى حدود 30 جرام فى اليوم مع رياضة أقلها نصف ساعة يوميًا ، وقد يتطلب الأمر فى بعض الحالات تناول الميتفورمين ( جلوكوفاج أو سيدوفاج وغيرهما) ، كما أن هناك بعض حالات النوع الثانى تحتاج أن تحقن أنسولين بكمية قليلة

(3) النوع الثالث ــ لادا
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهو يُشخص خطأ دومًا على أنه نوع ثانى ، ويحدث عادًة فى سن فوق ال 25 عامًا ، وهو سكرى من النوع المناعى البطئ التقدم ، وتستطيع أن تقول أنه خليط من النوعين الأول والثانى ويشاركهما كثيرًا فى الخواص حتى أن البعض يسمونه النوع 1.5 ، ولكنه فى النهاية يميل أن يكون قريب الشبه بالسكرى من النوع الأول حيث تفقد خلايا بيتا أيضًا قدرتها تمامًا على انتاج الأنسولين
كيف يتم تشخيص اللادا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بعمل اختبارات تحدد ارتفاع مستويات الأجسام المضادة التى تهاجم البنكرياس والتى تُسمى Pancreatic Antibodies وخاصًة اختبار ال Gad Antibodies Test
علامات تعرف بها انك مصاب باللادا
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ـ وزنك طبيعى أو مقارب للطبيعى ولكن سكر دمك عاليًا جدًا بالرغم من ذلك
2 ـ تارخ عائلى من سكرى النوع الأول
3 ـ غياب أعرض متلازمة الأيض
4 ـ إذا كنت تعانى من أمراض مناعية مثل الغدة الدرقية أو الروماتويد أو الأنيميا مثلًا
5 ـ ضعف الإستجابة لأدوية النوع الثانى من السكرى

(4) النوع الرابع ــ مودى
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهو نوع آخر من أنواع السكرى الذى عادًة ما يُشخص خطأ كنوع أول أو ثانى ، وهو يحدث عادًة بسبب مشكلة جينية أحادية ، ويشكل المصابين به حوالى من 1ــ 2% من مُجمل المصابين بالسكرى
كيف تعرف أنك مصاب بالمودى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ إذا أُصِبت بالسكرى تحت سن ال 30 أيًا كان وزنك أو فى سن ال 45 وكان وزنك طبيعيًا فاحتمال إصابتك بالمودى تكون عالية ، والإختبار هو الذى يحدد إن كنت مصابًا بالمودى أم لا
2 ــ لو لديك أقارب أُصِيبوا بالسكرى وأوزانهم طبيعية
3 ــ لو أن أدوية زيادة حساسية الأنسولين كالجلوكوفاج لاتؤثر فيك
4 ــ لو أن الأدوية المحفزة لإنتاج البنكرياس للأنسولين كالأماريل تؤثر فيك جدًا
5 ــ لو كان هناك سكر فى البول حتى لو لم يرتفع السكر بعد الأكل عن 160
6 ــ لو كان سكر الصائم لديك أعلى من 125 ولاتستطيع إنزاله بالدايت القليل الكربوهيدرات فقط

(5) النوع الخامس ــ سكر الحمل
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وهو أحد انواع السكرى الناتج عن مقاومة الجسم للأنسولين أثناء الحمل نتيجة لإفراز جسم المرأة للعديد من الهرمونات التى تقاوم الأنسولين أو تُبطل عمله
وإلى أن نلتقى مع حلقة أخرى أترككم فى رعاية الله وأمنه مع أطيب أمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة ، انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (9)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
شهر العسل
ــــــــــــــــــ
يواصل الكاتب حديثه فى هذا الفصل تحت عنوان ” شهر العسل ” ، مَهلًا عزيزى القارئ ، هو لايتكلم عن شهر العسل اللى جِه فى دماغك ! 😃 ، لأ دا يقصد موضوع تانى خالص هنشوفه فيما يلى :
شهر العسل : هو الفترة التى تلى تشخيص السكرى من النوع الأول ، وطول أو قِصَر هذه الفترة يختلف من شخص لآخر ، ازاى الكلام دا يعنى ؟
عندما يُشَخَّص السكرى من النوع الأول ويبدأ العلاج بالأنسولين ويستقر سكر الدم نوعًا ما ، عندها تبدأ عند البعض حدوث فترة شهر العسل والتى يرى فيها الكثيرون أرقام سكر دم طبيعية ويضطرون إلى تقليل جرعات الأنسولين جدًا تجنبًا لهبوط سكر الدم ، يقول دكتور برنستين أن هذه الفترة قد تستمر أسابيعًا أو شهورًا وتختلف من شخص لآخر
وماهى أسباب فترة شهر العسل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كما هو معلوم أن السبب الرئيسى لحدوث النوع الأول من السكرى هو أن الجهاز المناعى بالجسم يهاجم ويقتل خلايا بيتا المنتجة للأنسولين بالبنكرياس ، وعندما يُكتشف السكرى ويبدأ الشخص السكرى بحقن أنسولين خارجى فإن الضغط يَخِف عن خلايا بيتا المتبقية وترتاح قليلًا وتبدأ فى إنتاج الأنسولين مما يتعين تقليل كمية الأنسولين المحقون بدرجة قد تكون كبيرة أو صغيرة حتى لايحدث هبوط ، كما أن سكر الدم العالى فى الجسم يسبب مناخًا قاتلًا لخلايا بيتا بالبنكرياس يساهم مع الجهاز المناعى فى قتل خلايا بيتا ، لذلك كلما ضُبِط سكر الدم سريعًا كلما أنقذنا كثيرًا من المتبقى من خلايا بيتا فى البنكرياس ، ولكن للأسف بعد شهور أو أسابيع تموت الخلايا المتبقية نتيجة لطرق العلاج الخاطئة التى تُجهد ماتبقى من خلايا بيتا وتُبقى سكر الدم مرتفعًا ليكون مناخًا قاتلًا أيضاً لخلايا بيتا
وهل من الممكن إطالة فترة شهر العسل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نعم من الممكن ، يقول د . برنستين أنه من الممكن إطالة عمر خلايا بيتا المتبقية إذا لم يتم العلاج بالطرق التقليدية التى تساهم فى إنهاء المتبقى من خلايا بيتا
وما العلاج الذى يراه برنستين لإطالة فترة شهر العسل
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يرى د . برنستين أن العلاج لإطالة فترة شهر العسل يكمن فى النظام قليل الكربوهيدرات بطيئة التحول لجلوكوز فى الدم (30 جرام كربوهيدرات فى اليوم ) مع رياضة ومتفورمين وبالتالى حقن كميات ضئيلة من الأنسولين
وفى نهاية هذا الفصل يوجه الكاتب نداًء لآباء وأمهات الأطفال السكريين بمراعاة ماسبق شرحه لإطالة فترة شهر العسل لدى أطفالهم
وإلى أن نلتقى مع حلقة أخرى أترككم فى رعاية الله وأمنه مع أطيب أمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة ، إنتظرونى ، إوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (10)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
متى تترك طبيبك وتقول له السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؟
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ذكر الكاتب فى هذا الفصل عشرون سببًا أيًا منهم بمفرده كفيل بأن يجعلك تأخد قرارك وتودع طبيبك وتقول له السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وتبحث عن طبيب آخر فاهم مواكب لأحدث ماوصل إليه الطب فى إدارة السكرى والتحكم فيه تحكمًا جيدًا يضمن لك عدم حدوث المضاعفات ، وفيما يلى سوف أستعرض معكم ال 20 سبب التى ذكرها الكاتب :
1 ـ عندما يقول لك أن الخبز مهم والأرز ضرورى
ملحوظة : رغيف الخبز ال 100 جرام فيه 50 جرام كربوهيدرات أى ما يوازى حوالى12 معلقة سكر !
ومعلقة الأرز فيها 7 جرام كربوهيدرات أى حوالى معلقتين سكر !
2 ـ عندما تجد طبيبك مازال يكتب لك دواء كوليسترول ستاتين (مثل الليبيتور والأتور) وينصحك بأكل دهون قليلة جدًا ، بدلًا من أن ينصحك بترك النشويات وتقليل الفاكهة لضبط كولسترولك
3 ـ عندما تجد طبيبك يقول لك كُل بيضة واحدة فى الأسبوع حتى لا يعلو الكوليسترول
4 ـ عندما تجد طبيبك لا يعلم ماهى الكربوهيدرات وماذا تفعله فى سكر دمك ومازال يكلمك بالسعرات
5 ـ عندما تجد طبيبك يقول 6,2 تراكمى جميل وأنك لست مُصابًا بالسكرى ، وأن 160 بعد الاكل بساعتين حِلو وأن 120 صايم رائع
6 ـ عندما تجده قد كتب لك دواًء مُحفزًا للبنكرياس لإنتاج الأنسولين من أدوية السالفونايلوريا (مثل الأماريل والديماكرون وغيرهما)
7 ـ عندما تجده قد كتب لك الأنسولين المخلوط 30 ـ 70 أو حتى 50 ـ 50
8 ـ عندما تسأله عن آخر كتاب قرأه عن السكرى فلا تجد ردًا
9 ـ عندما تسأله عن كيفية ضبط الأنسولين القاعدى وكيف يتم التأكد ومعرفة الرقم الصحيح لمعامل الكربوهيدرات ومعامل التصحيح وكيف يتم حساب الأنسولين المتبقى فلا تجد ردًا (سوف نُجيب عن هذه الكيفيات فى حلقات قادمة)
10 ـ عندما تناقش معه أرقامك ومعاملاتك ودواءك فلا تجد منه إلا صدرًا ضيقًا وعلمًا ضحلًا
11 ـ عندما تجده يحدد أرقامًا أعلى لمعدل سكر الدم الطبيعى للأطفال خوفًا من هبوط سكر الدم
12 ـ عندما يقول لك أن الطفل السكرى لايُصاب بالمضاعفات ومفيش مشكلة إنه ينام وسكره 180 أو 200
13 ـ عندما تقول له لماذا لاتوصينى بتوصيات الجمعية الأمريكية لأطباء الغدد الصماء وهى تتخذ هدفًا لسكر الدم أقل من هدف الجمعية الأمريكية للسكرى ؟ فلا تجد إجابة له تحترم عقلك
14 ـ عندما يقول لك أن الخبز الأسمر مسموح ولا يرفع سكر الدم
15 ـ عندما يكون طبيبك هو نفسه سُكَّريًا ولا يضبط سكره ، فماذا يفعل إذن بمرضاه !
16 ـ عندما يظن أن عَد الكربوهيدرات هو مَس من الجنون أو من أعمال الجن !
17 ـ عندما يكتب لك وحدات ثابتة من الأنسولين السريع دون أن يشرح لك كيف تتغير الكمية تبعًا لنوع الأكل وكميته
18 ـ عنما تجد أنه لا يحقق نتائج جيدة مع مرضاه
19 ـ عندما ينظر إليك أنك كسكرى ـ لامحالة ـ ستتدهور حالتك مهما فعلت ، وعندما لا يعلم أن التحكم الجيد فى السكرى يقيك بشكل أكيد مضاعفاته الخطيرة
20 ـ عندما تجده لا يُجدد علمه ولا يقرأ ولا يتعلم ويُصِر على العلم القديم الذى تغير

أمَّا إن كان طبيبك يقول مثل مايقول د . ديفيد بيرلماتر ود. وليام ديفيس ود . ريتشارد برستين ، فعُض عليه بالنواجذ واحمد الله على هذا
وإلى أن نلتقى فى حلقة قادمة أطيب تمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (11) من مقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”
للمهندس أحمد عفيفى المثقف السكرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سكرى مستوى أول
معتمد من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
صدر للكاتب مؤخرًا الكتاب الثانى عن السكرى باللغة الإنجليزية
جارى ترجمته للغات أجنبية أخرى
From 10 To 5
My Journey With Diabetes
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يواصل الكاتب حديثه فى هذا الفصل عن موضوع هام وهو :

التحاليل الدورية التى يجب أن يُجريها السُكَّريون
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) تحليل التراكمى Hba1c
ويتم عمله كل 3 أو 4 شهور ليحدد مدى التحكم بسكر الدم خلال هذه الفترة
(2) تحليل بروتين إسمه ألبومين (تحليل بول)
وهو لتحديد وظائف الكِلى ويتم عمله مرة أو مرتين سنويًا
(3) تحليل الكرياتينين
وهو يحدد كفاءة فلترة الكلى ونسبة الكرياتينين
(4) تحليل نسبة الدهون فى الدم مرتين سنويًا
وفيه تُقاس :
LDL
HDL
Triglyceride
Total Cholesterol
(5) تحليل السى ببتايد C Peptide
مرة على الأقل وخاصًة إن كنت سكريًا من النوع الثانى ولاتتحسن أرقامك مع الأقراص ، وهو يقيس مدى كفاءة بنكرباسك وقدرته على إفراز الأنسولين وما إذا كان يمكن ضبط سكرك بنظام غذائى وممارسة الرياضة وربما متفورمين أو أن بنكرياسك لم يعد ينتج إلا القليل جدًا من الأنسولين أو لم يعد ينتج أنسولين مطلقًا وبالتالى لابد من الإعتماد على أنسولين خارجى ، ويُجرى التحليل صائم 12 ساعة وبعد الفطار بساعتين ويٌجرى معه تحليل دم صايم وبعد الفطار بساعتين
(6) تحليل عد دم كامل Complete Blood Count CBC
وفيها يُجرى اختبار الحديد وكرات الدم البيضاء والحمراء …. إلخ ، وطبيبك هو الذى يقرر كم مرة يجب عمل التحليل فى السنة
(7) تحاليل كيميا الدم Standard Blood Chemistry Profile
كاليوريا وسكر الدم صائم وإنزيمات الكبد والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم وغيرها وقد تصل إلى 20 إختبار ، ومن الممكن أن يكون هذا الإختبار مرة سنويًا
(8) اختبار العين والشبكية مرة سنويًا
(9) اختبارات القدم السكرية بشكل شبه يومى وملاحظة أى إصابات أو جروح أو كالو أو تهيج واختبار ال Neuropathy بشكل عام بعمل رسم عصب مرة سنويًا
(10) ضغط الدم
ويمكن أن تقيسه بالمنزل أو عند زيارة الطبيب
(11) تحليل فيتامين د
مرة سنويًا ، وهو فى الغالب ناقص عند الكثير من السكريين
(12) تحليل فيتامين ب 12
مرة سنويًا ، وهو أيضًا فى الغالب ناقص عند كثير من السكريين
(13) تحليل السكر صايم 8 ساعات وبعد الأكل بساعة وبعد الأكل بساعتين وقبل الوجبات بواسطة جهازك المنزلى
وهنا ينبغى التذكرة بعدة أمور مهمة حتى تكون قراءة جهازك المنزلى صحيحة ، أول هذه الأمور هو معايرة جهازك كل فترة مع جهاز معمل موثوق فيه ومراعاة الفارق بين قراءة جهازك وقراءة المعمل سواء بالزيادة أو النقصان عند كل مرة تٌجرى فيها التحليل بجهازك ، كما يجب التأكد من صلاحية الشرائط ، أيضًا يُراعى غسل الإصبع جيدًا بالماء فقط دون استعمال أى مُطهرات وتنشيفه جيدًا قبل أخذ العينة ، ويجب أيضًا غلق العلبة فور أخذ الشريط منها لعدم تعرض الشرائط للضوء الأمر الذى يؤدى للتأثير فى كفاءتها ، وكذا ملاحظة سلامة حجر الجهاز
ملحوظة
ـــــــــــــ
بخلاف المواعيد السابق ذكرها لكل تحليل ، يتم إجراء التحليل بناًء على توصية طبيبك فى أى وقت

وإلى أن نلتقى فى حلقة قادمة أطيب تمنياتى لكم بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا فى أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (12)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
د . ريتشارد برنستين
ابحث عن طبيب مثله ليعالجك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يُعَد د . ريتشارد برنستين من أكثر الأطباء الذين تأثر بهم الكاتب خلال رحلته الطويلة فى القراءة والبحث فى محاولاته لضبط سُكَّره ، وهو أكثر طبيب ورد ذكره فى كتابه ضمن أطباء أجانب كُثُر قرأ لهم ، وهو الوحيد الذى أفرد له الكاتب فصلًا فى كتابه ، وكما ذكر لى الكاتب فهو يتفق مع دكتور برنستين بنسبة 90% ، ويختلف معه فى القليل من الأمور وأهمها جدوى الصيام المتقطع للشخص السكرى ، حيث يرى د . برنستين أنه مع ساعات الصيام المتقطع الطويلة للشخص السكرى يرتفع معدل جلوكوز الدم لمعدل أعلى من المعدل الطبيعى للشخص غير السكرى والمطلوب من الشخص السكرى أن يحاكى معدلاته ضمانًا لعدم حدوث مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى ، وبالتالى فهو يرى أن الصيام المتقطع غير مفيد للسُكَّريين ولايحبذه لأنه لايحافظ على مستوى جلوكوز الدم فى الحدود الطبيعية ، وعلى العكس يرى المهندس أحمد عفيفى أنه ـ وعن تجربة ـ استطاع التغلب على مشكلة ارتفاع معدل جلوكوز الدم مع ساعات الصيام الطويلة بتناول وجبة واحدة فى اليوم قليلة الكربوهيدرات جدًا (أقل من 20 جرام) بعد الصيام المتقطع وبعد صيام متقطع 3 أيام يقل مخزون الجليكوجين فى الكبد والذى كان يحوله لجلوكوزيضخه فى الدم وكان يتسبب فى ارتفاع معدل السكر فى الدم وبالتالى بعد 3 أيام صيام متقطع يعود جلوكوز الدم للمعدل الطبيعى حتى مع ساعات الصيام الطويلة
من هو د . ريتشارد برنستين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـ هو مهندس وطبيب غيَّر مفهوم الكثير من السكريين والأطباء عن كيفية إدارة السكرى لتجنب مضاعفاته ، بل وعكسها أيضًا فى الكثير من الأحيان ووقف تدهور الكثير منها
ـ بدأت قصته بإصابته بالسكرى من النوع الأول عام 1946 وهو طفل يبلغ من العمر 12 عامًا ، وكان يتبع مايقوله الأطباء حرفيًا ، وأصابه كثيٌر من مضاعفات السكرى
ـ حينما وصل للعشرينات من عمره كانت معظم مضاعفات السكرى قد أثَّرت فى جسده سواء مضاعفات العين والكلى والتهاب العصاب الطرفية والكتف المُتجمد
ـ فى عام 1969قرأ فى إحدى المجلات العلمية إعلانًا غيَّر حياته تمامًا وهو إعلان عن جهاز لقياس السكر يزن 1.5 كيلو جرام وثمنه 650 دولار (كانت ثروة فى هذا الوقت) فاشتراه المهندس برنستين بمساعدة زوجته التى كانت تعمل طبيبة
ـ بدأ بقياس سكر دمه 5 مرات يوميًا وكانت قراءاته بين 400 و40 ! نتيجة الكم الهائل من الأنسولين الذى كان يحقنه بناًء على نصيحة طبيبه وبدأ يقارن هذه القياسات ويربط بينها وبين أنواع الطعام المختلفة التى يأكلها وتأثيرها المباشر على سرعة ومقدار رفع سكر دمه
ـ كان يأخذ حقنة واحدة ثابتة من الأنسولين فأصبح يأخذ حقنتين ، ومع الكثير من الجهود الفردية والتجارب لجميع أنواع الطعام وبكميات مختلفة استطاع فى خلال عام واحد ضبط كمية الأنسولين التى يأخذها واستطاع أن يصمم لنفسه نظامًا غذائيًا يشمل القليل من الكربوهيدرات وكمية معتدلة من البروتين والدهون الصحية ، واستطاع أن يصل إلى يقين أن الكربوهيدرات وخاصة سريعة التحول لجلوكوز هى التى تؤثر سلبًا على نسبة السكر فى الدم
ـ بعد 3 سنوات من الإستمرار على هذا النظام والقياس الدائم كانت المضاعفات لازالت تتدهور ولكن بصورة أبطأ نسبيًا
ـ بدأ فى البحث مجددًا حتى اكتشف اكتشافًا مذهلًا بإجرائه تجارب على الفئران وهو أن منع المضاعفات بل وعكس بعضها يمكن حدوثه بشرط جعل سكر الدم طبيعيًا تمامًا
ـ ذهب برنستين فرحًا باكتشافه هذا إلى طبيبه والذى كان رئيسًا للجمعية الأمريكية للسكرى آنذاك وعرض عليه اكتشافه هذا ، وكان رد الطبيب عليه أولًا : الفئران ليسوا كالآدميين وثانيًا أنه من المستحيل للشخص السكرى أن يحقق معدلات سكر دم طبيعية !
ـ قضى برنستين السنة التالية فى قياس سكر دمه من 5 ـ 8 مرات يوميًا ، وكل عدة أيام يغير نظام غذائه قليلًا ويرى أثر هذا التغيير على أرقام سكر دمه إلى أن استطاع فى خلال سنة أن يضبط سكر دمه إلى مستوى الشخص الطبيعى تمامًا على مدى 24 ساعة ، وكذا وجد أن أرقام الكوليسترول والدهون الثلاثية أصبحت طبيعية وبدأ وزنه يزيد قليلًا وقل احتياجه للأسولين للثُلث وعكس الكثير من المضاعفات التى كانت قد اصابته نتيجة عدم التحكم الجيد فى السكرى
ـ فى أواخر السبعينات عندما تكلم عن النظام الغذائى قليل الكربوهيدرات وأنه هو الطريق الوحيد لضبط معدلات سكر الدم ولم يستمع إليه أحد لأنه ليس طبيبًا قرر أن يدرس الطب ، والتحق بكلية الطب وهو فى عمر ال 45 ! وتخرج منها وتخصص فى الغدد الصمَّاء والسكر وأصبح واحدًا من أشهر وأنجح أطباء العالم المتميزين فى علاج السكرى وافتتح عيادته بولاية نيويورك فى أواخر الثمانينات من القرن الماضى وألف كتابه الرائع علاج السكرى Diabetes Solution والذى يقول عنه المهندس أحمد عفيفى أنه غير حياته هو شخصيًا وغيَّر فهمه لطريقة وإدارة السكرى وأنقذه من نهاية مؤلمة محتومة
ـ د . برنستين مازال يعالج مرضاه بعيادته حتى الآن ومازال يمارس بانتظام رياضة كمال الأجسام وهو فى عمر الخامسة والثمانين !

وإلى أن نلتقى فى الحلقة القادمة وموضوع آخر شيق من الموضوعات التى تناولها الكاتب فى كتابه الرائع لكم خالص دعواتى بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (13)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ثقافة علاج السكرى عندنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
هل تعلم لماذا لايوجد حوار بين طبيب السكرى ومريض السكرى عندنا ؟
لا يوجد مثل هذا الحوار لسببين ، أولهما خاص بطبيب السكرى وثانيهما يتعلق بمريض السكرى
وفيما يلى تفصيل للسببين وكيفية تلافيهما كما يقول المهندس أحمد عفيفى فى كتابه
السبب الأول
ـــــــــــــــــــ
الطبيب عندنا لايوجد لديه وقت للمريض أكثر من 10 دقائق ، وليس عنده وقت ليقرأ ويتعلم ويبحث فى طرق إدارة السكرى الحديثة واكتفى بما درسه فى كلية الطب منذ سنوات عديدة تغير فيها كثيرًا الكثير من المفاهيم التقليدية حول كيفية التحكم الجيد فى السكرى الذى يمنع حدوث مضاعفاته ، كما أن الطبيب لديه فكرة مسبقة خاطئة وهى أن الشخص السكرى مهما فعل سيُصاب بمضاعفات السكرى
وما الحل
ـــــــــــــ
يجب أن يثقف طبيب السكرى نفسه ويطّلِع على أحدث طرق إدارة السكرى ، ويعطى وقتًا لمريض السكرى يناقشه فى غذائه وأرقام تحاليله
السبب الثانى
ـــــــــــــــــــ
الشخص السكرى نفسه لا يثقف نفسه ولا يقرأ ولا يتعلم ولا يبذل جهدًا لفهم السكرى وكيفية إدارته ، وإن أراد أن يقرأ فلا يجد كتابًا وافيًا مفيدًا عن إدارة السكرى باللغة العربية ، ولايقيس سكر دمه إلا نادرًا ، ولايضبط غذاءه جيدًا ، ويعتمد على الطبيب اعتمادًا كاملًا ولايريد أن يساعد الطبيب بمده بمعلومات عن غذائه وقياسات سكره ، كما أن الشخص السكرى عندنا لايمارس الرياضة التى لها دور فاعل فى تقليل الوزن وزيادة حساسية الخلايا للأنسولين
وما الحل
ـــــــــــــ
أنت كسكرى عليك مسئولية رئيسية تجاه نفسك تلزمك بتحمل المسئولية عن طريق تثقيف نفسك والإلتزام بنظام غذائى قليل الكربوهيدرات بطيئة التحول لجلوكوز فى الدم وممارسة الرياضة للوصول للوزن المثالى وزيادة حساسية الخلايا للأنسولين ، ومعرفة جرعات الأنسولين التى تناسب حالتك ، ومعرفة كمية الكربوهيدرات الموجود فى أنواع الطعام ، ومعامل الكربوهيدرات والمؤشر الجلايسيمى والحمل الجلايسيمى (سنتناولهم فيما بعد فى حلقة قادمة)
مثال خاطئ على ثقافة علاج السكرى عندنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نسبة عالية من أطباء السكرى يكتبون أدوية السالفونيل يوريا للسكريين من النوع الثانى (مثل الديماكرون والأماريل وغيرها) ، وهذه الأدوية كما يقول د . ريتشارد برنستين تحفز البنكرياس لإنتاج المزيد من الأنسولين ومع مرور الوقت تجهد البنكرياس وتدمر خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويتوقف البنكرياس عن إفراز الأنسولين نهائيًا ، رغم أن مشكلة السكريين من النوع الثانى ليست فى قلة إفراز الأنسولين وإنما المشكلة تكمن فى أن خلايا جسمه أصبحت مقاومة للأنسولين والعلاج الصحيح هو دواء لزيادة حساسية الخلايا للأنسولين مثل الجلوكوفاج أو السيدوفاج مع نظام غذائى قليل الكربوهات بطيئة التحول لجلوكوز فى الدم وممارسة الرياضة واقلها المشى لمدة نصف ساعة يوميًا وتقليل الوزن الزائد ، ومعنا أعضاء كثيرون فى جروبات السكرى استطاعوا ضبط سكرهم بهذه الطريقة ويحصلون على قراءات وتراكمى مثل قراءات غير السكريين
وإلى أن نلتقى مع الحلقة القادمة وموضوع آخر شيق من الموضوعات التى تناولها الكاتب فى كتابه الرائع
وإلى أن نلتقى خالص دعواتى لكم بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (14)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ورجعتلكوا تانى بعد غياب لظروف خاصة ، وعشان اتأخرت شوية عليكم قلت لازم أرجعلكم بحلقة مميزة أنا شخصيًا أعتبرها من أهم الحلقات إن لم تكن الأهم ، وإن شاء الله هيكون ميعادنا دايمًا يوم الخميس من كل أسبوع
الحلقة بعنوان :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
إزاى اعيش من غير عيش !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ناس كتير نقولها امنعوا العيش يقولوا ” ازاى اعيش من غير عيش ! ” ، يواصل الكاتب العبقرى حديثه الشيق والمختلف عمن سبقوه فى كيفية التحكم الجيد فى السكرى لتجنب مضاعفاته ، ويتحدث فى هذا الفصل عن أهم شيئ لو امتنعت عنه وحده كبداية سوف تلاحظ الفارق الكبير فى القراءات على جهازك عما كانت قبله ، إنه الخبز ” العيش” ، وقد عَنوَن الكاتب هذا الفصل ب ” فلنفهم ماذا فى القمح ”
يفتتح المهندس أحمد عفيفى حديثه فى هذا الفصل قائلًا :
القمح أى الخبز وكل المأكولات التى يدخل فيها كالحلويات والمعجنات وغيرها يُعَد من أسرع أنواع الطعام تأثيرًا فى سكر الدم ، بل هو الأسرع ، ويُدلِل على كلامه أن د . ديفيد بيرلماتر المتخصص فى المخ والأعصاب وعضو الجمعية الأمريكية للتغذية يقول فى كتابه ” مُخ الحبوب” أنه دائمًا ما يسأل سؤال فى كل محاضرة يلقيها على الأطباء وهو: لو معانا موزة ومعلقة سكر وربع رغيف عيش وشيكولاتاية أى حاجة منهم ترفع السكر أكثر ، ودائمًا ماتكون الإجابة خاطئة بنسبة 99% ، ويصحح لهم الإجابة بأن الخبز هو أكثر حاجة فيهم ترفع السكر ، ذلك لأن الخبز يحتوى على 50% من وزنه كربوهيدرات سريعة التحول لجلوكوز يرفع السكر فى أقل من نصف ساعة ، ويضرب الكاتب مثالًا برغيف الخبز المصرى الذى يزن 150 جرام ويقول انه يحتوى على 75 جرام كربوهيدرات سريعة التحول لجلوكوز بما يوازى 18 معلقة سكر ! ويرفع السكر فى أقل من نصف ساعة حوالى 300 درجة تختلف من شخص لآخر! ، يعنى لو سكرك كان 100 هيوصل 400 تقريبًا وتختلف من شخص لآخر كما ذكر الكاتب ، وشوف بقى ال 400 دول عشان ينزلوا 100 تانى عايزين أنسولين أد ايه ، يعنى لو حضرتك سكرى من النوع التانى بنكرياسك المُنهك أصلًا هيفرز أنسولين بنسبة كبيرة كى يتعامل مع هذا الكم الهائل من الجلوكوز ولن يستطيع أن يتعامل ، وفى خلال بضع سنوات هتخلَّص على بنكرياسك وتضطر لإستعمال أنسولين خارجى ولن تستطيع التحكم فى سكرك بالأنسولين الخارجى وستجده يتأرجح بين ال 400 وال 40 ! ، ولو حضرتك سكرى من النوع الأول متقولش مفيش مشكلة مانا هحقن أنسولين ، مفيش حاجة إسمها “احقن وكُل” هتحقن أنسولين بكمية كبيرة جدًا ومش هيلحق يتعامل مع الكمية المهولة من الجلوكوز فى دمك فضلًا عما يسببه من أمراض أخرى ، وفى النوعين الأول والثانى ومع استمرار ارتفاع معدل جلوكوز الدم تحدث مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى فى غضون سنوات قليلة ، أيضًا بالنسبة لغير السكريين الذين يأكلون الكربوهيدرات بشراهة وخاصةً سريعة التحول لجلوكوز فى سكر الدم وأهمها الخبز معظمهم يشكون من زيادة الوزن والتى تكون فى الأغلب بداية الطريق للإصابة بالسكرى من النوع الثانى غير المعتمد على أنسولين خارجى وقد يتحولون فى بضعِ سنين للإعتماد على أنسولين خارجى ومايستتبعه من صعوبة الحسابات والمناورة وصعوبة التحكم الجيد فى السكرى
أيضًا لاتقتصر مشكلة الخبز على احتوائه على كمية كبيرة من الكربوهيدرات سريعة التحول لجلوكوز يرفع سكر الدم ، وإنما يسبب أيضًا مشكلًة وأضرارًا لاتقل خطورة عن رفعه لسكر الدم ، ذلك أن القمح الحديث بكل أنواعه ومنتجاته الأسمر والأبيض والحبة الكاملة والسِن كما يقول د . ديفيد بيرلماتر فى كتابه “مخ الحبوب” Grain Brain وكما يقول د . وليام ديفيس فى كتابه “كرش القمح” Wheat Belly أن القمح الحديث مُعدل وراثيًا ومهندس جينيًا وبه جلوتين يبلغ 40 ضعف القمح الطبيعى ! ، وما أدراك ما الجلوتين ! ، الجلوتين هو المسبب الرئيسى لكل الأمراض الإلتهابية والتدميرية التى تحدث فى القناة الهضمية وأمعاء مريض حساسية القمح ، ناهيك عمَّا يفعله بالمخ والخلايا العصبية للمخ ، كما أن الجلوتين يتفكك فى معدتك بواسطة انزيم وحمض المعدة إلى مكونات أخرى الغالب منها هو الأكسورفين (وهو على وزن مورفين وكافيين ونيكوتين !) وهو قادر على اختراق الحاجز الدموى للمخ ـ الذى يحمى المخ من الإختراق بأى مادة ضارة ـ ثم يقوم الأكسورفين بالإلتحام مباشرًة بمستقبلات المورفين بالمخ ، ومن ثمَّ يعطى إحساس إدمانى مباشر ، ولذلك تجد بعض الناس من الممكن أن يأكل الكثير من الخبز أو المعجنات ولا يستطيع أن يتوقف بسهولة عنهم بل ويتلذذ بهم ، يِيتكَيِف ويِتسَلطن يعنى 😄 ، والكثير من هؤلاء الناس عندما يمتنعون عن القمح بجميع أشكاله ومنتجاته تحدث لهم أعراض إنسحابية لمدة قد تطول إلى أسبوع بحسب مايرى د . وليام ديفيس فى عيادته ثم ترجع شهيته طبيعية بعد أسبوع تقريبًا ويتعود على عدم أكل الخبز ، تمامًا مثلما يحدث مع مدمن الهيروين عند علاجه بمصحة !
أخيرًا هسألكم سؤال أنا آسف مؤلم شوية ، تعيش من غير عيش ولاَّ تعيش من غير رجل أو عين أو كِليَة ؟!
عافنا الله وإياكم من شر مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى
وإلى أن نلتقى فى الحلقة القادمة أطيب أمنياتى وخالص دعواتى لكم بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😄
Ahmed Afifi


الحلقة (15) من مقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”
للمهندس أحمد عفيفى المثقف السكرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سكرى مستوى أول
معتمد من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
صدر للكاتب مؤخرًا الكتاب الثانى عن السكرى باللغة الإنجليزية
جارى ترجمته للغات أجنبية أخرى
From 10 To 5
My Journey With Diabetes
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سوف أنقل لكم فى هذه الحلقة رسالة سيدة سعودية بعثت بها للمهندس أحمد عفيفى ورمزت لإسمها أ….. وقد نقلها لنا سيادته فى كتابه كما هى وبأسلوب الراسلة ، وها أنذا أنقلها لكم بنفس الأسلوب ، فأسلوبها جميل يدل على تمكنها من قواعد اللغة العربية ولايحتاج لتعديل أو تصحيح ، والرسالة بعنوان :
زوجى وإبنى
ــــــــــــــــــــ
حضرة المهندس المبدع أحمد عفيفى ، السلام عليكم ورحمة الله
منذ 13عامًا إكتشفت إصابة زوجى بالسكرى من النوع الثانى ، وطبقنا المعارف المعتادة فى نوع الأكل ، لكن أرقام زوجى كانت دائمًا بمعدل 250 ــ 300 وأحيانًا 400 ، وكان يشعر دائمًا بالإجهاد والتوتر ، وكأن ذلك قضاؤه وقدره لأنه سكرى
وقبل 4 أشهر إكتشفت إصابة ابنى بالسكرى النوع الأول ، وكانت الأخيرة صدمة قوية علىَّ ، لأن النوع الأول يختلف كثيرًا عن النوع الثانى وإن اشتركا فى نفس المضاعفات
بحثت فى النت أثناء تواجدى فى المستشفى لأتعرف أكثر ، والحمد لله قرأت مقالات لحضرة الدكتور عفيفى ــ وهنا جملة اعتراضية من المهندس أحمد عفيفى يقول فيها : مع تحفظى أننى لست دكتورًا ــ فى طبيب نت ، إكتشفت بعدها أنه مهندس يفوق الأطباء بدقة العمل والعبارة والحرص على كل جديد ، وسمعت له أول يوتيوب ، أسلوب رائع مباشر ومُرَكز يشد على يدك لتُمسك زمام أمورك مع هذا السكرى ، وعرفت من حضرة المهندس قروبات فى facebook ودخلتها
ما الذى حدث بعد ذلك نتيجة تعلمى من حضرة المهندس ؟
عرفت حقائق عن أرقام السكرى والتراكمى من دراسات حديثة مختلفة تمامًا عمَّا يقوله الأطباء ونخرج من عياداتهم راضين عن أرقامنا التى عرفنا ــ تقصد فيما بعد ــ أنها ستؤدى لقدر الله لمضاعفات
فهمت ضرر الخبز سواء الأسمر أو الأبيض على دم السكرى وغير السكرى ، تعلمت من حضرة المهندس وزوجته المُبدعة أطعمة رائعة مُشبعة لا ترفع أرقام السكر ، واستخدمت بدائل الطحين باللوز والفلاكسيد وجوز الهند المطحون
نتيجة ذلك تحولت أرقام زوجى بعد 13 سنة إصابة لأرقام أقرب للطبيعى ، لم ير تحليله صائم 70 أو 80 إلاَّ هذه الفترة ، وحرصت مع إبنى على الأرقام التى حَثَّ عليها حضرة المهندس فى حلقات يوتيوب التى سمعتها كلها ، وتركت أرقام المستشفى التى تتبع الجمعية الأمريكية للسكرى
أيضًا أنا خسرت 4 كيلو بدون ريجيم مقصود ، جزاك الله الخير كله حضرة المهندس المبدع كما حرصت على كل سكرى ، ولا يفوتنى أن أشكر لك تفاعُلك معى وابنى
أخيرًا تأثرت جدًا وزوجى كذلك بكلمتك عن (الإنسان البدائى) وكيف كان يأكل .
أ….. من المملكة العربية السعودية
إلى هنا وانتهت الرسالة
وإلى لقاء مع الحلقة القادمة وموضوع آخر شيق من الموضوعات التى تناولها الكاتب فى كتابه الرائع
وإلى أن نلتقى لكم خالص دعواتى وأطيب أُمنياتى بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (16) من مقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”
للمهندس أحمد عفيفى المثقف السكرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سكرى مستوى أول
معتمد من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الكارب سبب الكَرب
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
تناول الكاتب فى هذا الفصل موضوعًا فى غاية الأهمية يمثل محور التحكم الجيد فى السكرى لتجنب مضاعفاته وهو الكربوهيدرات ، وقد عنون الكاتب هذا الفصل ب “ما هى الكربوهيدرات”
وفيما يلى أنقل لكم ملخص لما ذكره الكاتب عن هذا الموضوع الحيوى
دكتور ريتشارد برنستين و د . ديفيد بيرلماتر و ماريا ايمريتش و د . ويستمان وجارى شاينر ونينا تيكولز وفارنز يسكا سبريتسلر وغيرهم ويؤيدهم الكاتب المهندس أحمد عفيفى يرون أن معظم الكربوهيدرات ترفع سكر الدم بسرعة كبيرة ماعدا بعض الكربوهيدرات بطيئة التحول لجلوكوز فى الدم مثل السبانخ والكوسة والبامية والملوخية والقرنبيط والبروكلى والباذنجان والخس وغيره من الخضروات الورقية والفواكه قليلة الحمل الجلايسيمى مثل الفراولة والتوت
وهذه هى الخضروات والفواكه المسموح بها للسكريين من النوعين وبحد أقصى من 15 ـ 20 جرام كربوهيدرات فى الوجبة الواحدة ، وهذا هو أساس النظام قليل الكربوهيدرات مع دهون متوسطة وبروتين متوسط حسب احتياج كل جسم ، وبذلك تضمن التحكم الجيد فى السكرى وتجنب مضاعفاته
وفى نهاية الفصل ضرب الكاتب مثالًا للكربوهيدرات التى ترفع سكر الدم أكثر وأسرع من السكر نفسه وهو رغيف الخبز الذى يزن 100 جرام يحتوى على 50 جرام كربوهيدرات والرغيف الذى يزن 150 جرام فيه 75 جرام كربوهيدرات !
وأخيرًا لاتجعل حياتك متوقفة على رغيف عيش وتقول ازاى اعيش من غير عيش ؟!
وإلى لقاء مع الحلقة القادمة وموضوع آخر مهم من الموضوعات التى تناولها الكاتب المُبدع فى كتابه الرائع
وإلى أن نلتقى خالص دعواتى لكم بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😃
Ahmed Afifi


الحلقة (17) من مقتطفات من كتاب “ما لاتعرفه عن السُكَّرى”
للمهندس أحمد عفيفى المثقف السكرى الأول فى مصر والوطن العربى
والحاصل على لقب مثقف سكرى مستوى أول
معتمد من الجمعية الأمريكية لمثقفى السكرى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يسعدنى مع عودتى بعد فترة إنقطاع ، أن أَزُف إليكم بُشرى المهندس أحمد عفيفى لكم ، 16 ميزة لللوكارب بناًء على إحصائيات تمت على الآلاف من متبعى نظام اللوكارب ، تمت هذه الإحصائيات بمعرفة أطباء أجانب كثيرون متخصصون فى السكرى والتغذية ، بل والكاتب أيضًا ذكر أن تجربته الشخصية تقول ذلك ، الحلقة بعنوان :

16 ميزة لللوكارب
ــــــــــــــــــــــــــــ
1 ــ سيقل وزنك بدون إتباع أى حمية غذائية أخرى
2 ــ إذا لم تكن سُكريًا فستقل لديك نسبة احتمالات الإصابة بالسكرى بشكل كبير
3 ــ إذا كنت سكريًا فستتحسن أرقام قياساتك بشكل لن تصدقه
4 ــ سيقل حتمًا إرتفاع معدلات السكر السريع والمباشر فى دمك بعد الأكل
5 ــ ستتحسن أرقام الكوليسترول لديك ، وستجد أن الدهون الثلاثية تقل ، وسيزيد الكوليسترول الجيد العالى الكثافة خاصًة إذا كنت تمارس رياضة منتظمة يوميًا ، وستتحسن نوعية الكوليسترول المنخفض الكثافة إلى كبيرة وطافية بدلًا من صغيرة وكثيفة
6 ــ بشرتك ستتحسن كثيرًا
7 ــ ستمنع إحتمالات إنخفاض السكر فى الدم ، وستقلل تكرار حدوثها نظرًا لأن استهلاكك من الأنسولين سيقل كثيرًا
8 ــ أداؤك البدنى سيتحسن كثيرًا
9 ــ ستقل إحتمالات إصابتك بأمراض القلب بنسبة 35%
10 ــ ستقل إحتمالات إصابتك باعتلال شبكية العين بنسبة بنسبة 34%
11 ــ ستتحسن حالة الذين أُصيبوا باعتلال فى شبكية العين بنسبة 75%
12 ــ ستقل إحتمالات الإصابة بأمراض الكلى بنسبة 50%
13 ــ ستقل إحتمالات الإصابة بتلف الأعصاب بنسبة 60%
14 ــ ستبدو أصغر من عمرك بكثير
15 ــ ستتحسن حالتك النفسية لعدم حدوث الصعود والهبوط المستمرين فى معدل السكر فى الدم
16 ــ ستضمن وتتجنب مضاعفات عدم التحكم الجيد فى السكرى

وأخيرًا هل تعلم أن نظام اللوكارب نظام قديم ومعروف منذ مايقرب من قرن من الزمان ، ففى بحث أٌجرى بواسطة د . مارى فرنون و د . إريك ويستمان كانت خلاصته أنه قبل إكتشاف علاج للسكرى كان العلاج الأول هو تقييد أكل الكربوهيدرات للسيطرة على سكر الدم ، وأن التوصيات عام 1923 فى أحد كُتب طب الباطنة الشهيرة ذلك الوقت كانت توصى بحمية للسكريين تحتوى على 2% كربوهيدرات ، يبقى إحنا أما بنقولك دلوقتى 10% يبقى رفاهية ودلع خالص 😀

أتمنى أن نرى تعليقات الأصدقاء متبعى نظام اللوكارب يؤكدون لنا ماسبق من تجربتهم الشخصية ، وما لاحظوه على أنفسهم أو من التحاليل من شفاء أو تحسن لأعراض كانت موجودة عندهم قبل اتباعهم للنظام كى يكونوا حافزًا ومُحفزًا للآخرين .

وإلى لقاء مع الحلقة القادمة وموضوع آخر مهم من الموضوعات التى تناولها الكاتب المُبدع فى كتابه الرائع
وإلى أن نلتقى لكم خالص دعواتى بموفور الصحة والسعادة
انتظرونى ، اوعوا تروحوا ف أى حتة 😀
Ahmed Afifi

المصادر:

الحلقة (1) ــ هدف المؤلف من اعداد كتابه

https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2463626097232866/
الحلقة (2 ) ــ ماذا تعلمت
https://m.facebook.com/groups/2136529903275822?view=permalink&id=2464410460487763
الحلقة (3) ــ توصيات دكتور ريتشارد برنستين
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2466299410298868/

الحلقة (4) ــ رسالة طبيبة شابة تروى فيها كيف هزمت السكرى
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2467942470134562
الحلقة (5) ــ عزيزى السكرى : أنت طبيب نفسك
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2468909093371233/
الحلقة (6) ــ كم مرة فى اليوم تقيس معدل السكر فى دمك
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2469691409959668/
الحلقة (7) ـ متى اكتشف كاتب “ما لاتعرفه عن السكرى” أنه سكرى
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2470540239874785/
الحلقة (8) ــ أنواع السكرى
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2471683489760460/
الحلقة (9) ــ شهر العسل
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2472544666341009/
الحلقة (10) ــ متى تترك طبيبك وتقول له السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2476121259316683/
الحلقة (11) ــ التحاليل الدورية التى يجب أن يُجريها السكريون
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2480246848904124/
الحلقة (12) ــ دكتور ريتشارد برنستين
ابحث عن طبيب مثله ليعالحك

https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2484148018514007/
الحلقة (13) ــ ثقافة السكر عندنا
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2487411798187629/
الحلقة (14) ــ ازاى اعيش من غير عيش

https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2493644350897707
الحلقة (15) ــ زوجى وابنى
https://www.facebook.com/groups/2136529903275822/permalink/2497592173836258/
الحلقة (16) ــ الكارب سبب الكرب
https://m.facebook.com/groups/2136529903275822?view=permalink&id=2501993093396166

وبالف هنا وشفا ودمتم بصحة وعافية مع نظام كيتو / لوكارب الصحي


إقرأ كل ما يتعلق بنظام لوكارب - كيتو - LCHF

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.