عميد معهد القلب يقدم أهم الوصايا لحماية قلوب المصريين

عميد معهد القلب يقدم أهم الوصايا لحماية قلوب المصريين: اشرب القهوة للتمتع بالصحة.. برتقالة واحدة يوميا تمنع زيارتك للطبيب.. ويقدم قائمة بالأطعمة المفيدة لصحتك.. ويحذر من السمن الصناعى

*معهد القلب القومى يداوى قلوب المصريين الموجوعة.. الأزمات القلبية أكثر أمراض القلب انتشارا وتقودهم للوفاة

*فى شهر واحد استقبلنا 6700 حالة أزمة قلبية وتم انقاذهم بكفاءة عالية

*المعهد يعالج 3000 حالة يوميا ومليون حالة سنويا

*اجرينا 6000 عملية قلب مفتوح وقسطرة فى 3 شهور للتخلص من قوائم الانتظار

* ربع المصريين مصابين بضغط الدم.. ولكن تاكد من إصابتك قبل تناول العلاج

*الشباب المصرى يتعرض للأزمات القلبية مبكرا وقبل الدول الأوروبية بــ 10 سنوات

*عميد المعهد يتعهد بايجاد حل لمشكلة أهالى المرضى المتواجدين أمام باب المعهد

د جمال شعبان عميد معهد القلبد. جمال شعبان عميد معهد القلب

كشف الدكتور جمال شعبان عميد معهد القلب القومى، فى حوار خاص لــ “اليوم السابع “، أن الأزمات القلبية تتصدر أمراض القلب حاليا، وأصبحت تصيب صغار السن، من هم فى سن العشرين والثلاثين، بعد ان كان روماتيزم القلب يتصدر قائمة أمراض القلب، وذلك نتيجة وجع قلوب المصريين بالتوتر والقلق، والطعام غير الصحى والتدخين وقلة الحركة.

وتعتبر أمراض القلب هى السبب الرئيسى والأول فى الوفيات، حيث يستقبل المعهد 3000 مريض يوميا، بواقع مليون مريض سنويا، وفى شهر واحد فقط استقبل 6700 حالة أزمة قلبية، وتم انقاذهم بكفاءة عالية، وتم تركيب ما يزيد عن 450 دعامة قلبية، وأكد على أهمية الشاى والقهوة للقلب بعد أن أوصت الجمعية الأوروبية للقلب بتناول القهوة لمنع تصلب الشرايين والوقاية من تصلب الشرايين، كما أوصى بتناول برتقالة يوميا لمنع زيارة طبيب القلب.. وإليكم تفاصيل الحوار..

حوار عن الوقاية من امراض القلب للدكتور جمال شعبانحوار عن الوقاية من امراض القلب للدكتور جمال شعبان

المعهد أجرى 6000 عملية للتخلص من قوائم الانتظار ..

*فى البداية حدثنا عن دور معهد القلب فى علاج قلوب المصريين والتخلص من قوائم الانتظار ؟

يعتبر معهد القلب القومى أكبر مؤسسة للقلب ليس فى مصر، ولكن فى الشرق الأوسط، حيث أنه تأسس فى ستينات القرن الماضى، وتم العمل به عام 1966  على يد الدكتور حسونة السبع، وتم تطوير المعهد منذ 3 سنوات فى عهد الرئيس السيسى، ولدينا أكثر من 500 سرير، وهو رقم عالمى نحيث أنه يوجد لدينا 10غرف للقلب المفتوح، و9غرف للقسطرة القلبية، ولدينا تخصصات خلقية، وزرع الصمامات بالقسطرة، وحققنا نجاحات كبيرة فى التخلص من قوائم الانتظار، فالمعهد أصبح الأول على المستشفيات فى القضاء على قوائم الانتظار، حيث أجرى 6000 عملية خلال 3 شهور، وتميزنا فى علاج أزمات القلب الحادة، وتم إنشاء وحدة لأزمات القلب الحادة، وجلطة الشريان التاجى، وتعتبر وحدة متميزة، وكان يتم علاج المرضى بأجر فيها.

وأكد أنه لإنقاذ مرضى أزمات القلب الحادة، وإنقاذ الأرواح يسرت المعاملات، والأوراق المطلوبة لعلاج أزمات القلب الحادة ،وبدون روتين ،حتى إذا لم يكن المريض لديه بطاقة ،حيث يتم التعامل مع المريض فى الساعة الذهبية الأولى لانقاذ حياته ، لأن الدقيقة تساوى حياة ،والدقيقة تساوى عمر، والدقيقة تساوى مساحة من عضلة القلب، لأن خلايا القلب إذا ماتت لا تعوض بعكس بعض خلايا الجسم الأخرى لديها احتياطى لها،ويمكن قطع أجزاء من الأمعاء او المعدة دون الحاق الضرر بالمريض ،ولا يفقد وظائفها ولكن القلب إذا فقد بعضا من خلاياه يصاب المريض بالشلل أو الضعف، لذلك ركزت على الإسعاف ويسرت الإجراءات لإنقاذ حياة المرضى ولا يهمنى الاجراءات الورقية الروتينية،وأحاول أغرس فى الطبيب المفهوم الانسانى، لأن المريض ليس ملفا،ولكن إنسان فى كرب أو محنة، ولابد من مساعدته فى ازمته لانقاذ حياته،ونجحنا فى تغيير هذا المفهوم وهذه الثقافة.

الأزمات القلبية أكثر أمراض القلب شيوعا فى مصر

*كم عدد المرضى الذى يستقبلهم المعهد من الأزمات القلبية والمرضى الآخرين ؟

 المعهد يستقبل فى اليوم ما لا يقل عن 250 حالة من الأزمات القلبية، والشهر الماضى استقبلنا   6700 حالة أزمة قلبية فى شهر واحد، وتم إنقاذهم بكفاءة عالية، وتم اجراء قسطرة قلبية وتركيب دعامة قلبية لما يزيد عن 450 حالة ،ويتم استقبال 3000 آلاف مريض يوميا من جميع التخصصات بمعدل مليون مريض فى السنة ،لذلك المعهد يتمتع بأهميته محورية واستراتيجية وهو المكان الوحيد الذى يمكن علاج المريض بطريقة صحيحة وبالمجان لغير القادرين ،ولدينا 40 % من الأسرة رعاية مركزة،وهناك رعايات تخصصية، وكل دور فى المعهد فيه رعاية مركزة، وأنا بصدد تحويل الدور الرابع إلى رعاية مركزة لحل مشكلة الرعاية المركزة بالمعهد، حيث ان الحالات الحرجة لابد من توفير أسرة رعاية مركزة لهم حتى إذا أجرينا القسطرة لابد من وجود سرير رعاية مركزة لذلك نركز على توفير أسرة الرعاية المركزة فى جميع تخصصات القلب.

امراض القلب .. وحوار عن قلب المصريين الموجوعامراض القلب .. وحوار عن قلب المصريين الموجوع

معهد القلب ملجأ المريض الغلبان لعلاجه مجانا

*هل يوجد قسم للأطفال ؟؟

لدينا قسم للأطفال لعلاج العيوب الخلقية، ومعظم كوادر مركز مجدى يعقوب من معهد القلب، وطبعا جارى تنشيط هذا التعاون، وفى النهاية هدفنا واحد لأن المريض القادر لدية المستشفيات الخاصة على أعلى مستوى، لكن المريض الغلبان محدود الدخل ليس له ملجأ سوى معهد القلب، وتم توفير دعامة الحياة لهؤلاء المرضى، ولم يكن هناك تعامل مع التأمين الصحى، ويتم استقبال المرضى الأطفال حديثى الولادة، وإجراء عمليات قلب هم من عمر يوم وقسم القسطرة يقوم باجراء عمليات بدون جراحة .

خلال اجراء الحوار بمعهد القلبخلال إجراء الحوار بمعهد القلب

 اتفاقية لعلاج مرضى التامين الصحى بالمعهد ..

*هل يتم علاج مرضى التأمين الصحى فى المعهد؟

 أول شىء قمت به هو اعادة التعاقد مع التأمين الصحى من جديد لكى يتم علاج مرضى التأمين الصحى داخل معهد القلب، وبدأت استقبل الحالات، ونقوم بتركيب دعامة الحياة لهم عند الاصابة بجلطات قلبية ، وقامت رئيس هيئة التأمين الصحى بالموافقة على التعاون مع معهد القلب ، وبدانا نستقبل حالات الطوارىء، وذهبت الى مقر هيئة التامين الصحى، ويعتبر انجاز تاريخى ،ولم يتم ربط المريض بالتوزيع الجغرافى، وليس لهم علاقة بالجهة التابعين لها،وقمت بتسهيل الإجراءات على المرضى وعدم الاعتماد على الروتين والأوراق.

أمراض القلب قاتل المصريين الأول.. ومبادرة الرئيس فريدة من نوعها..

 *ما وضع مصر بالنسبة لأمراض القلب ؟

26 % نسب الإصابة بارتفاع ضغط الدم ،ومبادرة الرئيس يمكن أن تكشف عن إحصائيات أكثر، وحوالى 30% منهم يعيشون بالقاهرة الكبرى، وهو مرض صامت يسبب مضاعفات خطيرة على الكلى، حيث أن 50% لا يعرفون اصابتهم بالضغط، و50% لا يتابعون الضغط، و50 % من الذين يتابعون ضغطهم غير منضبط،وبالتالى عدد قليل من مرضى ارتفاع ضغط الدم هم المنضبطين ، والصداع ليس مؤشرا لارتفاع ضغط الدم، عند قياس الضغط لابد أن تكون مسترخيا وغير منفعلا، وغير متوترا، وعدم قياس الضغط بعد شرب الشاى أو القهوة، ولكى يكون الضغط منضبطا، لابد أن تكون غير متوتر وقياسه يكون 3 مرات،وإذا طلع أكثر 140 على 90 طبقا للقواعد الأوروبية أو حسب القواعد الأمريكية 130 على 80 ،، وإذا وجد ارتفاع فى ضغط الدم “مش لازم تأخذ أدوية على طول”، وإنما تغيير نمط الحياة بخفض الوزن، وتقليل الملح، والإقلاع عن التدخين، وممارسة الرياضة أو الحركة، وإذا لم يتم ضبط الضغط تناول أطعمة دول حوض البحر المتوسط، مثل الخضروات، والفواكه، والسلطات، والإقلاع عن الدهون وتجنب السمنة، والبعد عن القلى، والتسبيك

الضغط هو بوابة أمراض القلب ..

للسيطرة على الضغط، فالضغط هو بوابة أمراض القلب، لذلك هذه فلسفة مبادرة الرئيس السيسى، فالرئيس بحث ووجد أن 60 إلى 70 % من مرضى الضغط هم مرضى قلب ، ووجد أن عوامل الخطورة هى مرض السكر والضغط والسمنة، والمسح الطبى الشامل “100 مليون صحة “، تهدف لتجفيف الينابيع بدلا من صرف ملايين على الصمامات ،والقسطرة، وبدأ يتصدى للأمراض المسببة لأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسى للفشل الكلوى،وليس بسبب المياه أو الأكل ،وهى مبادرة فريدة من نوعها، وأجريت فى أكثر من محافظة وعلى ملايين المواطنين، فقد أجريت على 20 مليون شخص وسنصل إلى 50 مليون قريبا، وحتى الآن الأمم المتحدة ،ومنظمة الصحة العالمية لا يصدقان ما تم إنجازه فى هذه المبادرة ،والتى سترسم خريطة الصحة فى مصر ،ووزيرة الصحة قالت بأنها كنز من المعلومات يمكن لأطباء القلب رسم خريطة لعلاج قلوب المصريين، حيث إن ضغط الدم يؤثر على القلب، ويسبب تضخم فى عضلة القلب لأن نسبة الأوعية الدموية لا تساوى التضخم فيسبب تليف، ويسبب نحر فى جدار الشريان، وإلى جذب الكولسترول، وينتهى إلى ذبحة صدرية، أو جلطة قلبية، ومشكلة ضغط الدم أنه يؤدى للإصابة بأمراض السكر، كما أنه يسبب أمراض الكلى والفشل الكلوى، ومعظم الشباب الذين يحدث فشل لهم كلوى يكون نتيجة ارتفاع ضغط الدم الصامت بدون تشخيص، وإذا أصيب الشخص بارتفاع ضغط الدم وتأكد – من خلال قياسه 3 مرات في اوقات مختلفة وهو مستريح بلا مجهود او توتر – لابد من تناول دواء الضغط مدى الحياة.

تعرف على أهم مسببات أمراض القلب ..

 *هل الاكل متهم فى الاصابة بامراض القلب ؟

خريطة أمراض القلب تغيرت كثيرا ،وأنا شاهد على هذا التغير ك،حيث أنه فى التسعينات كان روماتيزم القلب هو السائد، ومعظم الحالات كانت ارتجاع فى الأورطى ،وضيق فى الصمام الميترالى، ومعظم المرضى فى العيادة الخارجية كان روماتيزم القلب هو الأول يليها العيوب الخلقية وآخر حاجة كان الشريان التاجى، وكان يتم تغيير الصمامات عند الاصابة بروماتيزم القلب، وكل العمليات كانت تتم بالجراحة، وبدون قسطرة قلبية ، ولم يكن هناك تخصص لقلب الأطفال، وكان الشريان التاجى أقل مرض ،ولم يكن هناك بالونات أو دعامات، والقسطرة التشخيصية فقط كانت موجودة ،ولم تكن جراحات الشرايين قد تطورت بعد، وكنا ننتظر حتى يأتى خبير من الخارج لاجرائها، أما الآن فتغيرت خريطة أمراض القلب وأصبحت أمراض الشرايين التاجية تمثل  80 % من أمراض القلب، يليها الصمامات ثم العيوب الخلقية لأسباب عديدة أهمها:

عدم تناول الأكل الصحى ،والتدخين ، وعدم الحركة،  تناول الدهون، والتوتر، فقلوب المصريين أكثر وجعا، فهناك شباب فى العشرينات والثلاثينات يعانون من الأزمات القلبية، وقد لا تستطيع اسعافه، ومحظوظ أن يصل إلى الطوارئ مبكرا لانقاذ حياته، والقلب المصرى الموجوع يصاب بأمراض القلب  10 سنوات مبكرا عن نظيرة فى الخارج.

تعرف على أهم أعراض الأزمات القلبية ..

*ما أعراض الأزمات القلبية ؟

الأزمات القلبية أعراضها تبدا بوجع أو آلام فى الصدر، بمجهود ثم يخف تدريجيا، والنهجان والعرق ،كل هذه الأعراض إذا استمرت إلى 20 دقيقة قد تكون ذبحة صدرية أو جلطة فى الشريان التاجى، والثوانى فارقة، وإذا وصل مبكرا إلى معهد القلب سيتم انقاذ حياته فورا ،ويتم تحديد الشريان المتهم فى الأزمة القلبية ،وأنا فخور أن  نقوم بانشاء أول وحدة للأزمات القلبية.

 وأول وسيلة لانقاذ المريض، وقبل نقله للمستشفى هو تناول قرصين وقد تصل الى 4 اقراص من الأسبرين، ويوجه إلى الاماكن التى بها قساطر ،وإذا كان يسكن بجوار معهد القلب يأتى بسيارته ،وعربيات الإسعاف مجهزة لإنقاذ المرضى حتى الوصول الى المستشفى ،ومعهد القلب يقدم الخدمة بدون واسطة حتى الفجر ،يقوم بتركيب الدعامة فورا ،والحالات الحرجة ليس فيها انتظار، والحالات التى تنتظر هى الحالات المستقرة المزمنة ،وقد ارهقت ميزانية الدولة لإنهاء قوائم الانتظار ، وهناك جهات مانحة تدعم معهد القلب، وأمراض القلب تعتبر السبب الأول للوفيات فى مصر والعالم، لذلك يمثل معهد القلب أهمية كبيرة بالنسبة للمصريين.

إيجاد حل لمشكلة أهالى المرضى امام المعهد..

 *هل يمكن إيجاد حل لمشكلة أهالى المرضى الموجودين على باب المعهد؟

اريد المزيد من التعاون مع الحى ،وكان الناس يتجمعوا على باب المعهد فى طوابير قطع التذاكر، وقمت بحل المشكلة بفتح شبابيك قطع التذاكر مبكرا ، وتم الانتهاء من هذه الظاهرة ، ولكن أهالى المرضى أو المرافقين الموجودين امام باب المعهد لا أستطيع أن أسمح بأكثر من مرافق واحد لمنع انتقال العدوى، وبالتالى فإن الناس تأتى من المحافظات لإنتظار أهاليهم، ويمكن أن يحدث مشكلة فى الجرح ، وسأحاول توفير دار ضيافة لهم، لان هؤلاءمعظمهم من محافظات خارج القاهرة ،والذهاب والمجىء يمثل تكلفة بالنسبة لهم ، وأتعشم أن أحل هذه المشكلة قريبا بالبحث عن جهة تدعم هؤلاء بتوفير مكان ضيافة لهم، بدلا من تأجير البطانيات لهم، ونومهم أمام معهد القلب.

القهوة مفيدة لقلبك .. تناول 3 إلى 4 فناجين يوميا ..

*هناك أطعمة ومشروبات ارتبطت بأمراض القلب مثل القهوة فهل هى ضارة للقلب ؟

القهوة كانت حتى وقت قريب من الأشياء الجدلية، حتى ظهرت توصيات الجمعية الأوروبية للقلب والتى تحمل اخبار سارة لعشاق القهوة  بانها مفيدة للقلب، لأنها تحتوى على مضادات للاكسدة ، وتمنع تصلب الشرايين، وتمنع الكولسترول من جدار الشرايين، ولكن يجب عدم الإسراف فيها‘فيمكن تناول من  3 إلى 4 فناجين قهوة يوميا، والقهوة بكميات معتدلة لصحة قلوبكم ،والشاى لكى يكون مفيدا يفضل عدم وضع لبن عليه، وأن لا يتم تناوله بعد الأكل مباشرة، ويكون بعد ساعة من الوجبة، لأنه يسبب الإنيميا بعد الاكل مباشرة، وعدم شرب الشاى بدون سكر، والشاى الأخضر مفيد للجهاز الهضمى، ولكن الشاى الأحمر مفيد للقلب.

 تناول برتقالة يوميا تمنع زيارة طبيب القلب ..تعرف على الأطعمة المفيدة لقلبك

*ما هى الأطعمة المفيدة لصحة القلب والأطعمة التى تضر قلبك ؟

البرتقال مفيد للقلب، فتناول برتقالة واحدة فى اليوم تمنع زيارة طبيب القلب، واليوسفى، والليمون ،ولكن البرتقال فى المقام الأول لاحتوائه على فيتامين C، فهو يمنع الذبذبة الاذينية، واختلال كهربة القلب، ويمنع تصلب الشرايين، كما أن التمر غذاء وشفاء، وتركيب التمر فيه سكريات سهلة الهضم، ويمنع تصلب الشرايين، والتمر مفيد للست الحامل لبطانة الرحم، ويحسن انقباضات الرحم ،كما أن العدس ،والثوم ،والبصل ،والترمس، مفيد للقلب ،وأيضا الحلبة مفيدة، ولكنها قد لا تكون مستحبة للبعض ، والبطيخ مفيد للقلب، والمكسرات ، والسودانى ، والموز مفيد للقلب والخص والتين والزيتون لحيوية الجلد، والخلية وزيت الزيتون، كلها أطعمة مفيدة للقلب، ولكن السمن الصناعى ضار، والسموم البيضاء ضارة مثل الملح، والذى يرفع ضغط الدم، ويزيد من احتباس الماء فى الجسم والمخللات، والدقيق الأبيض، والسكر الأبيض، والوجبات السريعة تعتبر السبب الرئيسى فى إصابة الشباب بالأزمات القلبية وتصلب الشرايين، ويفضل تناول العيش الأسمر.

للوقاية من أمراض القلب اتبع النصائح التالية :

تناول الطعام الصحى ،وتنظيف الأسنان، تجنب سمنة البطن ،والكرش، وجبة العشاء لابد أن تكون خفيفة والحركة مهمة جدا ،واستخدام السلم بدلا من الاسانسير، والمشى 5 مرات فى الأسبوع مشى الهرولة، والامتناع عن التدخين ،والتدخين السلبى ،ومنع تدخين الشيشة ،وتناول الأكلات قليلة الملح، وتقليل الأكل خارج المنزل، “حاول تهدى شوية”، وتجنب التوتر والقلق والمشاكل.


المصدر

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.