الله أكبر – تونس تحررت – دقت ساعة العمل الثورى

آخر تحديث : 18-02-2011 الساعة 12:25 ص

الله أكبر الله أكبر الله أكبر
تونس تحررت
دكتاتور تونس بن على هرب من البلاد منذ ساعتين وأربعين دقيقة
ﻷول مرة فى اﻷمة العربية ينجح شعب فى اﻹطاحة بحاكمه الكذاب المستبد
تم ذلك بفضل بسالة الشعب التونسى الذى هب وإنتفض فى غضب عارم فى كل أنحاء ومدن وشوارع تونس – لم يرهبهم بطش اﻷمن وﻻ رصاصه الحى – بل زادهم إصراراً – وكلما سقط متظاهر برصاص الشرطة كلما زاد توهج وغضب الشوارع أكثر فأكثر

لو كانت لدى بن على ذرة أخلاق وطنية لكان جنب البلاد دم الشهداء الضحايا من شباب اﻷمة ونزل على رغبة الشعب وتخلى عن السلطة – لكنه مثل كل دكتاتور مستبد ناهب لثروات بلاده إستمر فى أوامره للأمن ومليشيلت حزبه من كلاب البشر بإطلاق النار لا بل أمر بأن يعتلى القناصة المبانى العالية ﻹصطياد زعماء المظاهرات والضرب مباشرةً فى مقتل بالرأس والرقبة

تونس حرة

بن علي برة

يارب عقبال كل الشعوب العربية
اليوم تحرر شعب تونس من رق اﻹستبداد
اليوم ضرب رجال تونس ونساءها اﻷحرار المثل الرائع لكل الشعوب العربية أن هبوا وأنتفضوا فى وجوه جلاديكم

إذا الشعب يوما أراد الحياة :: فلا بدّ أن يستجيب القدر
ولا بــــد لليـــل أن ينــجلي :: ولا بد للقيد أن ينكســر

أما الشعوب الميتة فقد كتبت على نفسها الرق والذل
هنيئاً لشعب تونس الحر
وياشعوب العرب من المحيط الى الخليج – تعلموا الدرس وإستيقظوا من ثباتكم العميييييق

اﻷغبياء والبلهاء هم من يطالبون بالحرية
الشعوب اﻷبية لا تطالب بالحرية – بل تصنعها بيدها

[kml_flashembed movie="http://www.youtube.com/v/gSIRIOGpubM" width="640" height="518" allowfullscreen="true" fvars="fs=1" /]

حماة الحمى يا حماة الحمـــــى :: هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدمـــا :: نموت نموت ويحيا الوطن
لتدو السماوات برعدهــــــــــــا :: لترم الصواعق نيرانها
إلى عز تونس إلى مجدهــــــــا :: رجال البلاد وشبانها
فلا عاش في تونس من خانـها :: ولا عاش من ليس من جندها
نموت ونحيا على عهدهـــــــــا :: حياة الكرام وموت العظام

حماة الحمى يا حماة الحمـــــى :: هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدمـــا :: نموت نموت ويحيا الوطن
ورثنا السواعد بين الأمـــــــــم :: صخورا صخورا كهذا البنا
سواعد يهتز فوقها العلــــــــــم :: نباهي به ويباهي بنا
وفيها كفا للعلا والهـــــــــــــمم :: وفيها ضمان لنيل المنى
وفيها لأعداء تونـــــــــــس نقم :: وفيها لمن سالمونا السلام

حماة الحمى يا حمــــــاة الحمى :: هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدمــــا :: نموت نموت ويحيا الوطن
إذا الشعب يوما أراد الحيـــــــاة :: فلا بدّ أن يستجيب القدر
ولا بد لليل أن ينــــــــــــــــجلي :: ولا بد للقيد أن ينكســر
حماة الحمى يا حماة الحمــــــى :: هلموا هلموا لمجد الزمــن
لقد صرخت في عروقنا الدمــــا :: نموت نموت ويحيا الوطن

شارك هذا الموضوع
error

2 تعليقان

  1. Pingback: Tunisia: Ben Ali Has Left the Building · Global Voices

  2. Pingback: Tunisia: congratulazioni e rilanci dal mondo arabo · Global Voices

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.