حليب جهينة – أسوأ طعم لبن – مثل طعم الدواء

فى العادة ﻻ نشترى حليب جهينة – لكن منذ أيام كان عليه عرض بسعر مغرى فقمت بشراؤه للأسرة – وفوجئت بأن طعمه ﻻ يطاق – وكأنك تشرب دواء وليس لبن أو حليب
للأسف شركة جهينة مثال صارخ يبين كيف أن منتجات رديئة يمكن أن تحقق مبيعات عالية بسبب الدعايا والصوت العالى فى وسائل اﻹعلام
لكن الطعن ﻻ يمكن تكذيبه – طعم حقيقى ﻻ يطاق – يبدو أنهم يضنعون منتجاتهم كلها من اللبن البودرة – لكن حتى اللبن البودرة طعمه أفضل بكثير – إذن يبدو أنهم يضيفون مواد كيماوية بكثافة عالية – مثل مادة الفورمالين – وهى مادة لتحنيط الجثث – تستخدمها شركات منتجات اﻷلبان لتعيش منتجاتها أطول مدة ممكنة

بعكس ماتقوله الحملات اﻹعلانية التى يدفعون فيها الملايين – فإن لا شى يعادل الحليب البلدى الجاموسى الطازج السايب الذى نشتريه من محلات اللبن أو من باعة اللبن المعروفين والذين يمرون على البيوت منذ عشرات السنين

طعم حليب جهينة البشع ليس عيبه الوحيد

فقد أكدت تقارير رسمية صادرة من معامل وزارة الصحة أن شركة “جهينة” للصناعات الغذائية طرحت في الأسواق منتجات غير صالحة للاستهلاك الآدمي ، وقالت نتائج الفحص إن عبوات من الحليب الطبيعي كامل الدسم “جهينة” عثر بها على المكورات العنقودية الذهبية والإيجابية لاختبار تجلط البلازما، وفي تقرير آخر لفحص عينات من حليب “جهينة” أثبتت التحاليل زيادة العد البكتيري عن الحد المسموح به ، كما أثبت فحص عينة من مشروب “زبادي المانجو- زبادو” أنه يحتوي على فطريات وغير صالحة للاستهلاك الآدمي، وبفحص عينات من مشروب “زبادي بالفروالة – زبادو” عثر بها علي خمائر وفطريات وغير صالحة للاستخدام الآدمي.

وقد أصدرت محكمة جنح الدقي برئاسة القاضي أحمد أبو المجد حكماً بتاريخ 11 ديسمبر 2003 يقضي بحبس صفوان أحمد ثابت العضو المنتدب لشركة جهينة للصناعات الغذائية لمدة سنة وتغريمه بمبلغ عشرة آلاف جنيه وكفالة 500 جنيه بتهمة انتاج وعرض منتجات فاسدة في الأسواق ، كما قضت المحكمة بإلزامه بأن يدفع مبلغ 2001 جنيه على سبيل التعويض المؤقت لإحدى جمعيات كفالة الطفل اليتيم بمنطقة الحوامدية بالجيزة بسبب الأضرار التي لحقت بها من العبوات الفاسدة التي قامت شركة جهينة بتوريدها إلى الجمعية.

والكارثة هنا لا تنتهي بصدور حكم الإدانة ولا يهمنا من يكون المتهم هل هو رئيس الشركة أم غيره ، وقد تكون هناك قضايا أخرى تنتهي بإدانة صغار المسئولين أو الوكلاء أو حتى الموزعين أو صغار الباعة ، فالنتيجة والمحصلة النهائية أن هذه المنتجات الفاسدة وصلت إلى أمعاء المصريين وتسللت إلى عروقهم وأكبادهم وفعلت فعلها في أجسادهم!!

وكأن المواطن المصري في حاجة لمزيد من المنتجات الفاسدة ، وكأنه لم يحقق كفايته من لحوم الحمير والكلاب والقطط وشحنات اللحوم الفاسدة التي تخرج من الدوائر الجمركية إلى الأسواق بعد إعدامها صورياً على الورق فقط ، وكأن المنتجات الزراعية المسرطنة والمهندسة وراثياً ، ومياه الشرب الملوثة لم تحقق النتائج المرجوة منها ، فكان عليهم أن يتعاطوا السموم في منتجات الألبان .. !!

متابعة إخبارية..
حصر كميات “ألبان جهينة” في مدارس البحيرة

البحيرة – كارم قنطوش:

قرر اللواء محمد شعراوي محافظ البحيرة سحب جميع الكميات الموردة لأغذية المدارس بالبحيرة من شركة “جهينة للصناعات الغذائية” من منتج لبن “ماكس 200 ملي” والتحفظ عليها بعدما كشفت تحاليل المعامل المركزية بوزارة الصحة من خلال سبع عينات تم سحبها من مخازن الشركة بدمنهور أنها غير صالحة للاستخدام الآدمي وتصيب الإنسان بالتهاب بالأغشية وإسهال وفشل كلوي.

مصر فعلاً بلد العجايب – أسوأ منتجات تلقى أكبر رواج و أكبر نسبة مبيعات – كله بسبب اﻹعلانات التى أكلت أدمغة الناس – وحكومة ﻻتبالى بصحة المواطنين – واللى عايز يعمل إعلانات وحملات يعمل مادام معاه فلوس – ﻻ أحد يدافع عن حقوق المستهلكين
الكارثة إن أطفالنا هم أكبر مستهلكين للحليب ومنتجات اﻷلبان – وإحنا اللى بنشترى لهم السموم دى بإيدينا

حسبى الله ونعم الوكيل فى كل من ينتج سموم ﻷولادنا – وحسبى الله ونعم الوكيل فى كل مسئول يتقاعس أو يتآمر ويتسبب فى اﻹضرار بصحة فلذات أكبادنا – حتروحوا من ربنا فين ياظلمة

شارك هذا الموضوع
error

2 تعليقان

  1. السادة الكرام
    بعد التحية
    أنا أستخدم حليب من أحد أنواع ثلاثة ، ومنذ 3 شهور سمعت شائعات عن أحد هذة النواع … وكنت بالفعل لاحظت تغير فى قوام هذا النوع ، وبالفعل إمتنعت عن إستخدامه . أحد النوعين الآخرين إختفى من المعروض بعد تعويم الجنيه وإرتفاع الأسعار (ربما منتجى هذا النوع يراقبون السوق ومستوى أسعار المنافسين؟) ….. ولم يتبقى أمامى غير النوع الثالث والأخير … وهو حليب جهينة .
    واليوم قرات شائعات حول هذا المنتج ، ففتحت النت للبحث والإستقصاء ، ووجدت المقالة الموضحة أعلاه …. وأرى من الظلم أن تبقى هذة المقالة وهى تُسئ لأحد المنتجات رغم أن تاريخها يعود الى 6 سنوات مضت .
    أنا مازلت أبحث عن حقيقة الشائعات لأستقر على إستمرار إستخدامى لحليب جهينة من عدمه .
    ولكم التحية

    • أشكر حضرتك على تشرفيك لى بالزيارة
      احترم رأيك – لكن توضيح بسيط:
      هذا الموضوع ماهو الا تجربتى الشخصية مع حليب جهينة – لا اعرف ليه حضرتك بتسميه اشاعة
      من حق حضرتك تشتريه طالما طعمه مقبول بالنسبة لك ولا تلتفت لرأيى الشخصى
      عن نفسى انا حالياً لا اشترى الا اكياس الحليب لانها ارخص بكتير – ونفس طعم حليب العلب – ربما الاكياس ارخص بسبب توفير عبوة التتراباك المستوردة
      افضل طعم من وجهة نظرى حاليا فى الاسواق حليب طعمة – يليه حليب بشاير وقشطة وصباحو – كلهم ممتازين – وكون فيهم نسبة لبن بودرة انا باعتبرها حاليا ميزة لان الحليب المحلى به نسب عالية من المبيدات والسموم التى تأتى مما تتغذى عليه الابقار فى مصر
      ربنا يحفظك ويحفظنا ويحفظ ولادنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.