50% ؟ ولا يهمك – عشرات المعاهد العليا تقبل مجموعك

بانتهاء امتحانات الثانوية العامة يبدأ الطلبة فى ترقب النتيجة – البعض يتمنى مجموع عالي ليحقق حلمه فى دخول كلية من كليات القمة – بينما البعض الآخر يتمنى فقط مجرد النجاح ولو بمجوع 50% فقط – الى هؤلاء أكتب هذا الموضوع

هل مجموع 50% هو نهاية العالم؟

بالطبع لا – فالنجاح فى الثانوية العامة فى حد ذاته يعتبر انجاز – فالف مبروك لكل من اجتاز تلك المرحلة العصيبة

هناك الكثير جداً من المعاهد العليا الخاصة تقبل مجموع 50% – بالطبع المعاهد الخاصة بتكون بمصروفات – لكن مصاريفها أقل بكثير من التكاليف التي تنفقها الأسر المصرية فى الثانوية العامة – فالغالبية تنفق ما بين 10 الاف الى 20 الف جنيه فى تلك السنة – بينما مصاريف المعاهد العليا الخاصة تتراوح مصاريفها بين 3 الاف و10 الاف – أى أقل من مصاريف الثانوية العامة – وبصراحة لا أجد أى مبرر لأى أب يرفض الحاق ابنه فى معهد خاص بسبب المصاريف – بينما هو تكبد أكثر من ذلك بكثير فى الثانوية العامة

ومن ناحية أخرى هناك من يرفض المعاهد الخاصة بحجة انها معاهد وليست كليات – وهذا تفكير سطحي عجيب – فكل المعاهد العليا الخاصة التابعة لمكتب التنسيق تمنح بكالوريوسات معادلة لبكاليورسات الكليات المناظرة فى الجامعات الحكومية المصرية ومعترف بها وموثقة من المجلس الأعلى للجامعات

وهناك كثير من التخصصات المرموقة في تلك المعاهد – منها :

  • هندسة (بكالوريوس هندسة)
  • علوم حاسب (بكالوريوس حاسبات ومعومات)
  • تكنولوجيا معلومات ادارية (بكالوريوس تجارة)
  • ادارة اعمال (بكالوريوس تجارة)
  • تسويق (بكالوريوس تجارة)
  • محاسبة (بكالوريوس تجارة)
  • تجارة خارجية (بكالوريوس تجارة)
  • لغات وترجمة (بكالوريوس لغات وترجمة)
  • سياحة وفنادق (بكالوريوس سياحة وفنادق)
  • فنون جميلة (بكالوريوس فنون جميلة)

وغيرها تخصصات رائعة تعادل نفس الشهادات الجامعية بدون فرق

وهناك ميزة أخرى فى المعاهد الخاصة – ففي الجامعات الحكومية يضطر الطالب لأخد دوس لدى الدكاترة او المعيدين – بينما لا توجد دروس فى المعاهد الخاصة مما يوفر في المصاريف التي ينفقها اولياء الأمور

كما ان العلاقة بين الطلبة وبين الدكاترة والمعيدين تكون في أغلب الاحيان ودودة أكثر فى المعاهد الخاصة – والسبب أن دكاترة الكليات لا يحاسبهم أحد – فالمفتريين منهم يفعلون ما يحلو لهم ويهددون الطلبة بالسقوط – وأحيانا يغضب دكتور من طالب واحد فيعاقب الدفعة كلها بالسقوط – هذه الأمور العجيبة لا تحدث فى المعاهد الخاصة لأن هناك محاسبة وأى دكتور يتجاوز فى معاملته للطلبة وتقدم فيه شكاوي جماعية للادارة يتم انهاء تعاقده واستبداله بدكتور آخر

لذا أدعو كل الآباء بألا يبخلوا على ابنائهم فى الحاقهم بالمعاهد الخاصة اذا كان المجموع لا يؤهلهم لدخول الجامعات الحكومية – وأذكرهم بأنهم دفعوا أضعاف تلك المبالغ فى الثانوية العامة – فالأولى أن يدفعوا فى المرحلة الجامعية – كما أدعو الطلبة للتخلص من الاحساس بأن المعاهد ليست مثل كليات الجامعة أو أقل منها – فلا يوجد فرق – بل أن هناك الكثير من المعاهد الخاصة بها تجهيزات أحدث وقاعات محاضرات أفضل – كما أن أعداد الطلبة أقل بكثير من الكليات وبالتالي فالفرصة للفهم والتعلم أفضل بكثير من القاعات المكدسة للكليات – وهناك خريجي معاهد خاصة حققوا نجاحات كبيرة فى مجال عملهم وتفوقوا على الكثيرين من خريجي الجامعات

مع تمنياتي بالنجاح والتوفيق لكل ابنائي الطلبة – وربنا يحقق لكم كل احلامكم باذن الله

أضف تعليق

كن أوّل من يعلّق

avatar
‫wpDiscuz