مستشار وزير التعليم يفكر بالمقلوب

آخر تحديث : 21-09-2010 الساعة 12:44 م

الدكتور أحمد زكى بدر هو بلا شك أسوأ وزير تعليم فى تاريخ مصر – ولأن كل ما يقوم به أو يتفوه به أو يقرره أوحتى يلمسه يتحول الى خراب – ولأن ميوله عدوانية تجاة كل شئ: الطلبة والمدرسين وأولياء الأمور وحتى الكتب – فقد كان من الطبيعى أن يختار مستشار له من نفس فصيلته – السيد الدكتور عادل شكرى
هو شخص عندما تتفحص ملامحه تظن أنه إنسان طبيعى يفكر مثلنا ويأكل ويشرب كما يفعل الناس – لكنك تصدم عندما يبدأ فى التكلم – وتذهل كيف عثر السيد الوزير على هذا المخلوق – فهو يفكر ويرد كما لو كان طفلاً – بل لا أبالغ لو قلت أن بعض الأطفال قد يكونون أكثر ذكاءاً من سيادته

السيد المستشار قال فى حديث له مع روز اليوسف – عندما سئل عن أزمة الكتب الخارجية التى تسببت الوزارة فى عدم ظهورها فى الأسواق مع بدء العام الدراسى – للمرة الأولى فى تاريخ مصر الحديث – قال “«مفيش تأخير».. الكتاب الخارجي ارتبط في أذهان الناس كعادة، بمجرد دخول المدارس يشترون الكتاب.
” – إذن سيادته يرى أنها عادة لا مبرر لها – على أساس إن المفروض نشترى الكتب فى نهاية الدراسة وليس فى بدايتها !!!!؟؟؟؟ – وقال “إحنا جايين نشتغل” إذن السيد الدكتور المستشار يرى أن مهمته فى الحياة أن يجعلنا نقلع عن “عادة” شراء الكتب فى بداية العالم الدراسى – على اساس إنها عادة سيئة – بالذمة دة تفكير شخص بالغ؟

ويتحفنا سيادة مستشار الوزارة برد آخر تشيب له الولدان – فعندما سأله الصحفى:

سأعود للكتاب الخارجي.. الطلاب يقبلون عليه لأن به تدريبات وامتحانات وليس به أخطاء؟

رد وقال:

– «هنعمل الكتب المدرسية بهذا الشكل»، تقيس الفهم والتذكر والقدرات العليا، والتحليل عند الطالب سأعلمه كيف يجيب عن السؤال بأحسن طريقة، أنا لن ادخل في منافسة مع الكتاب الخارجي، لكن علي أن أحسن وأطور من قدراتي.

إذن السيد الدكتور المستشار الذى تعب أهله فى تربيته وتعليمه حتى أصبح موظف قد الدنيا تفتق ذكاؤه الفذ عن خطة عبقرية تقضى بأن يوقف نشر الكتب الخارجية أولاً – وفوراً وإذ فجأةً قبل بدء الدراسة بأيام – ثم يبدأ فى تطوير كتب الوزارة لتصبح فى المستقبل مثل الكتب الخارجية
لم يخطر على بال هذا الجهبز – ولا وزيره أبو شنبات ولا عنتر بن شداد – أن يبدأ بتطوير كتب الوزارة أولاً لاسمح الله ثم فى السنة القادمة يوقف نشر الكتب الخارجية
تفتكروا نلوم مين على هذا التفكير المشقلب – هل مثلاً مر فى طفولته بظروف صعبة ؟ – من الصعب التشخيص لكن عموماً الموضوع محتاج دراسة حالة

وفى نفس الحديث إعترف السيد مستشار الوزارة بأن القرار الذى أجبر أولياء الأمور فى مصر كلها على السفر من جميع محافظات مصر الى القاهرة لتقديم أوراق قبول أبنائهم فى الصف الأول الإبتدائى فى مقر وزارة التعليم بالقاهرة – إعترف أنه عقاب لأولياء الأمور المتخلفين الفلاحين اللى مايعرفوش كيفية التعامل مع النت ولم يدخلوا على موقع الوزارة لملئ طلبات الإلتحاق إلكترونياً !!!!!!!!!!!!!!!!

تلك الأشكال التى نبتلى بها فى مصر نعرف كلنا أنها باقية فى مناصبها طالما إستمر تنكيلهم بالمواطنين وأدوا واجبهم بإخلاص لتخريب التعليم المصرى كجزء لا يتجزأ من تخريب الدولة المصرية – والله مانتوا قايمين – خليكوا مستريحين – ودى تيجى برضه تقوموا من مكانكوا ؟ … إحنا مالنا ياعم – على رأى المثل – الذى تحول الى شعار قومى للمصريين: “وانا مااااااااالى … يكشى تولع ”

وتصبحوا على خير

روز اليوسف

أكد د. عادل شكري، مستشار وزير التربية والتعليم للتطوير الإداري، إعادة صياغة الهيكل الإداري للوزارة بشكل كامل، والتعامل مع الكتب الخارجية ودور النشر بأسلوب يضمن مصالح الوزارة، ويحافظ ويدفع المنافسة بين تلك الدور،

كما تحدث في حواره مع «روزاليوسف، عن امكانية تعديل وتطوير امتحانات الكادر، وقال إن مجيء أولياء الأمور من المحافظات لتقديم أوراق التحاق أبنائهم بالصف الأول الابتدائي بالوزارة ليس توجها نحو المركزية، كما تحدث عن أسلوب اختيار القيادات الجديدة وطرق تسكينها، ومستقبل مركز تطوير المناهج في الفترة المقبلة، وغيرها من القضايا..

ما هي الإدارات التي تري عدم أهميتها للديوان؟

– في الديوان العام 12 إدارة غير مهيكلة اصلا، ودعيني أؤكد أن التوجه الحالي هو أساس للهيكل المستقبلي، ولكن لنترك الحديث عن الهيكلة الآن.

ماذا عن تضخم الهيكل الإداري للوزارة؟

– بالتأكيد لازم إعادة هيكلة، لأنه الهيكل الحالي تقليدي وعقيم وبه تقسيمات تفوق قدرات القائمين عليها والوحدات غير المهيكلة سننظر في مدي الاستفادة منها ومن الممكن أن يتضمنها الهيكل الجديد، ولكن بمسميات مختلفة وأكثر حداثة.

هل هناك توجه للإسراع بوتيرة اللامركزية؟

– طبعا.. التخوفات من اللامركزية المالية أو الإدارية أو الفنية، كلها تصب في منح صلاحيات لقيادات غير مؤهلة، واللامركزية تتيح عدداً هائلاً من الأفكار، لكن المهم تلافي أخطاء التطبيق، والتدريب علي كيفية توزيع الميزانية، واتخاذ القرارات المناسبة.

فلنتحدث إذا عن قطاع الكتب خاصة أنه يخضع لاشرافك؟

– قطاع الكتب لا يخضع لاشرافي، نحن نعيد صياغته مع منظومة الكتب بشكل عام سواء كان ذلك فمع الكتب المدرسية، أو الكتب الخارجية.

البعض اعتبر أن مواقف وقرارات الوزارة، استعداء لدور النشر؟

-اطلاقا أنا في الاجتماع الأخير معهم قلت: إن الوزارة من 3 يناير الماضي مختلفة عن 50 سنة مضت، وعندما تأخذ الوزارة قراراً فنحن نعلم جيدا تأثيره الحالي والمستقبلي.

أليس من حقهم أن يعرفوا؟

– «لما بيسألوا بيعرفوا».. في الاجتماع الأخير سألوني «انتو عايزين تلغوا الكتاب الخارجي»، وكان ردي «اطلاقا»، نريد دعمكم للعملية التعليمية نريدكم أن تكونوا أكثر تطورا، المفروض عندما تكون هناك توجهات جديدة، يجري التكيف معها بسرعة.

تأخرتم في إعطاء التراخيص للكتب الخارجية؟

– «مفيش تأخير».. الكتاب الخارجي ارتبط في أذهان الناس كعادة، بمجرد دخول المدارس يشترون الكتاب.

كيف سيتم اختيار المطابع التي ستطبع 12 مليون كتاب للصفين السادس الابتدائي والثالث الاعدادي، كما أعلن؟

-سيقوم الوزير د. أحمد زكي بدر باختيار المطابع طبقا للمناقصة التي تمت مع مراعاة الفترة الزمنية المتبقية علي دخول المدارس.

لماذا لم تعلن نتيجة الممارسة الخاصة بالتأليف وطبع وتوريد كتب الصف الأول الابتدائي في الثلاث محافظات رغم أنها حسمت؟

– لم يتم البت فيها حتي الآن.

لماذا؟

– لأن أسلوب الممارسة رغم اتباع جميع الأشكال القانونية إلا أن به حاجة «مش مظبوطة»..الوزارة كانت تدار بالمزاج وإحنا جايين نشتغل.

هل هذا بسبب أن دار نشر «لونج مان» مثلا احتكرت تأليف وطبع وتوريد جميع الكتب الجديدة؟

– مش مهم مين اللي احتكر، نحن ضد الاحتكار عموما، ومش مهم مين اسم الشركة، ولكن المهم من يستطيع أن يحقق مصالح الوزارة حاليا ومستقبلا.

ممكن تلغيها؟

– احتمال.. لأننا نعظم مصالح الوزارة ولن نخالف نصاً قانونياً اطلاقا.

هل معني هذا أن مركز تطوير المناهج سيضع المعايير وسيؤلف؟

– مركز المناهج مع مركز التقويم سيضعان المعايير، ويمكن لمركز المناهج أن يؤلف الكتب وينافس بها والعملية ستدار بشكل مختلف في جميع المناهج، والدور الأعظم سيكون لمركز المناهج، وليس هناك ما يمنع من تعظيم امكانياتنا والاستفادة منها.

سأعود للكتاب الخارجي.. الطلاب يقبلون عليه لأن به تدريبات وامتحانات وليس به أخطاء؟

– «هنعمل الكتب المدرسية بهذا الشكل»، تقيس الفهم والتذكر والقدرات العليا، والتحليل عند الطالب سأعلمه كيف يجيب عن السؤال بأحسن طريقة، أنا لن ادخل في منافسة مع الكتاب الخارجي، لكن علي أن أحسن وأطور من قدراتي.

من المفترض أن يبدأ تطوير مناهج الصف الأول الثانوي بمجرد بدء العام الدراسي وهو مرتبط بشكل أساسي بمشروع الثانوية العامة الجديد؟

– سنعمل بالتوازي في المشروع نفسه والمناهج الخاصة به.

لماذا اعدتم تشكيل اللجنة المسئولة عن مشروع الثانوية العامة؟

– لأنها غير فعالة ، وهناك مشاكل خلافية تناقشنا فيها منذ أن تولي الوزير د. أحمد زكي بدر مهام منصبه ومازالت كما هي ولم تحل، التقدم بسيط جدا واحنا عايزين نجري.

هل سيؤثر تغيير اللجنة ورئيسها علي تاريخ البدء بالنظام الجديد للثانوية العامة؟

– اطلاقا لأن القيادات الجديدة فعالة جدا واحنا جايين نشتغل وندي وقت الوزارة للوزارة.

أريد تفسيراً لقرار كان بدا في قمة المركزية، وذلك عندما طالبتم أولياء الأمور الذين لم يقدموا أوراق أبنائهم للالتحاق بالصف الأول الابتدائي بأن يقدموها في الوزارة؟

– فتحنا باب التقدم علي الموقع عدة مرات وهم لم يكن لديهم استعداد للتعامل مع التكنولوجيا، ولو استمرت عملية التأجيل سينتشر التراخي.

انت بذلك تقود مجتمعاً وليس منظومة التعليم فقط؟

– «نعم» ولذلك فتحنا الباب عدة مرات ولابد من عمل توازن بين الملتزم، وبين من يفهم الوسائل التكنولوجيا الجديدة، وغيره، غير الملتزم، ويعطل تقديم الخدمة ولديه وعي خاطئ بأن التقدم عن طريق الإنترنت يعني انتهاء وقت التقديم، وعندما توجه للمديريات واجهته مشاكل، ولهذا تدخلنا بهذا القرار.

هل هناك تغييرات في أسلوب وطريقة امتحان الكادر؟

– ممكن.

هل سيتم الربط بين التخصص الجامعي وبين ما يقوم المعلم بتدريسه، أو امتحانه في الكادر؟

– بالنسبة للجدد نعم، أما من يقوم بالعمل بالفعل فسنحاول توفيق أوضاعه، علينا إدارة الموجود بالفعل ومراعاة مصالح الناس.

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.