الثاء والسين – مشكلة مصرية عويصة

آخر تحديث : 13-10-2009 الساعة 04:03 م

تمر سنوات وعقود – تتغير الدنيا من أقصاها لأقصاها – إلا نحن المصريين – نأبى إلا أن ننطق الثاء كالسين

بلا أدنى خجل تجد كل أطياف الشعب من أقضى الشمال حتى آخر الجنوب – مثقفين وكتاب وإعلاميين ومفكرين ومذيعات ومذيعين – الكل يخطئ ويصر على نطق الثاء كالسين

إنه شيئ يدعو للقرف – إمتهان فظيع للغة العربية الرائعة على يد أبناء أكبر دولة عربية – مصر التى كانت يوما رائدة الأمة العربية فى الثقافة والعلوم والفنون – أصبحنا الآن فى ذيل القائمة – وتفوقت علينا دول صغيرة حديثة العهد بالثقافة والفنون
عندما يصيبنى القرف أتحول الى قناة عربية كالجزيرة – أنظر كيف ينطقون الحروف برشاقة وجمال؟ أين نحن من هؤلاء؟ لغة عربية سليمة وكل حرف يعطى حقة ومخارج الحروف ولاأروع من ذلك – فتيات غاية فى الأناقة والجمال والهندام – ومع ذلك ينطقون اللغة بإحتشام وجدية جميلة تعيد لك الثقة فى أنك صاحب أفضل لغة كرمها المولى سبحانه وتعالى – إذن الموضة والشياكة ليست لها علاقة بالركاكة ونطق الحروف بميوعة وتخنيث – فهاهم بنات جميلات رقيقات ينطقن الضاد ضادا والقاف قافا والثاء ثاءا – لم ينتقص ذلك منهم شيئا – بل زادهم إحتراما وتقديرا

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.