خطة النجاة الوحيدة للمصرية للإتصالات

عملاء المصرية للإتصالات يتسربون بالآلاف كل يوم – العام الماضى فقط قررت 2.5 مليون أسرة مصرية إلغاء تعاقداتها للخطوط الأرضية التى تحتكرها المصرية للإتصالات حتى يومنا هذا.
بهذا المعدل تتجه الشركة بسرعة مذهلة نحو شبح الإفلاس – وقد نري قريباً موظفى الشركة يشحتون من المارة وقد إفترشوا الأرصفة.

وإشفاقاً على الشركة من ذلك المضير الؤلم الذى ينتظرها – فإننى أتقدم لها بإقتراح بإذن الله سينتشلها من مصيرها المظلم – ويوقف نزيف العملاء الذين يهربون منها كل يوم

الإقتراح
– إلغاء نظام الفواتير تماماً
– إلغاء الإشتراك الشهرى أو الربع سنوى الحالى
– يتم بيع كروت شحن بنفس طريقة كروت شحن الموبايلات – بحيث تشحن التليفون الأرضى ثم تتكلم خصماً من رصيدك
– توفير كل الخواص بدون مقابل تماماً مثل الموبايلات
– تخفيض تعريفة المكالمات لتصبح الدقيقة بقرش صاغ واحد بدون رسوم فتح خط
– إلغاء تعريفة المحافظات وإعتبار كل مصر مكالمات محلية تماماً مثل الموبايل

قد تقتنع المصرية للإتصالات – نتيجة لبعد النظر – وتقرر تنفيذ إقتراحى من الآن – لوقف نزيف هروب العملاء – وقد ترفض وتفضل التمسك بالنظام الظالم الحالى – لكننى متأكد أنها فى يوم ما فى المستقبل ستضطر للأخذ بإقتراحى – ربما حين تصبح على باب الإفلاس – بعد عامين؟ ثلاثة أعوام؟ فلننتظر ونرى!

شارك هذا الموضوع
error

2 تعليقان

  1. يعنى لم تتحدث وتقول رايك لازم تكون على درايه تامه بالموضوع وبعدين اتكلم
    عشان تبقى عارف 50 فى المئه او اكثر من دخل الشركه من المشغلين يعنى فواتير المشتركين تمثل حوالى 30 فى المئه
    والباقى ارباح فودافون

    • كلامك تأكيد لفشل المصرية للإتصالات – فهى لجأت لمشاركة فودافون لتنقذ نفسها من حسائر الأرضى – لكن الغريب إنهم مع ذلك متبتين بأيديهم وسنانهم فى الأرضى ورافضين يسمحوا بشركة جديدة للأرضى – المصرية للإتصالات شركة غير محترمة وطفسة وأغلب المصريين يكرهونها لإستغلالها للناس على مدار عشرات السنين فى أسوأ وأقبح صور الإحتكار والإذعان – نتمنى لها الفشل الذريع والسريع بإذن الله – إلا إذا ظهر شخص بيفهم وطبق إقتراحى قبل الشركة ماتغرق وعمالها يتشردوا على الأرصفة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.