فرض الحشمة على السائحات العاريات

بلادنا العربية والإسلامية تستباح كل يوم من خلال السائحات الغربيات اللاتى يجوبون الشوارع والأسواق بملابس شبه عارية فى كل مكان – ببجاحة وإستهتار غريب – ولكن غالباً نتيجة لجهلهم بمبادئنا الإسلامية وتقاليدنا الشرقية – يجب أن يتوقف هذا العبث والجهل . إننى أطالب الحكومات بسن قوانين تفرض على كل زائرة لدولة مسلمة أن تلتزم بالإحتشام طوال فترة إقامتها – بأن توقع على إقرار بالإلتزام بذلك فى المطار قبل أن تدخل البلاد – فإذا رفضت ترحل الى بلادها – وإن وافقت ووقعت وكان ما معها من ملابس لا يتسم بالحشمة – يفرض عليها شراء أو تأجير ما تستر به لحمها قبل أن تغادر المطار الى داخل البلاد – على أن توفر الدولة قطع بسيطة ورخيصة لهم بالمطارات – فإذا كانت ترتدى شورت مثلاً فعليها أن تشترى قطعة قماش غير شفاف تلفه حول خصرها – وإذا كانت عارية الأكتاف أو الصدر أو الظهر تشترى قطعة مماثلة تضعها حول كتفها لتغطى صدرها وظهرها.
الأمر بسيط ويسهل تطبيقه – لكن يجب أن يسبقه الإتفاق على تصميم وتنفيذ تلك الملبوسات البسيطة بطريقة أنيقة وبأسعار زهيدة يستطيع كل السياح الغنى منهم والفقير تحمل تكلفتها – وتجهيز أماكن بكل مطار لبيع تلك الأقمشة البسيطة

وفى نفس الوقت يجب أن ينص القانون المقترح على فرض غرامات باهظة فورية على أى سائحة تضبط فى مكان عام كاشفة لحمها وغير ملتزمة بما وقعت عليه قبل دخول البلاد – وفى حالة رفض دفع الغرامة تقاد فوراً للمطار لترحيلها الى بلدها – وللمساعدة على تجنب ذلك يمكن إلزام الفنادق والقرى السياحية بتقديم النصح السائحات بإرتداء ملابس محتشمة قبل الخروج للشارع أو القيام بجولاتهم السياحية

شارك هذا الموضوع
error

2 تعليقان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.