المنتديات العربية – شيئ مخجل

آخر تحديث : 15-09-2009 الساعة 11:47 ص

المنتديات العربية حققت إنتشاراَ واسعاَ فى السنوات الأخيرة – لكن عندما أتصفح معظمها – ينتابنى شعور بالأسف والخجل من طريقة إدارة تلك المنتديات – لأسباب كثيرة سأحاول إيجازها فى النقاط التالية

  • لاتشعر كثير من المنتديات العربية بالخجل من تشجيع الناس على سرقة منتجات الآخرين – برامج وأفلام وأغانى وكتب – مباحة بكل بساطة على صفحاتهم بدون دفع قرش واحد من ثمنها لمن تعبوا فى إنتاجها – لم يفكر أصحاب تلك المنتديات فى وضع قواعد تمنع تداول تلك السرقات
  • أعضاء تلك المنتديات – وبينما هم يتبادلون السرقات أو العناوين المؤدية إليها – تجدهم يتبادلون الشكر والدعاء لمن دلهم على السرقة بأن يبارك الله فيه ويجزيه خير الجزاء فى الدنيا والآخرة – وهذا أمر مضحك ومبكى – ويعبر عن إنفصام فى الشخصية العربية – فالدين يقف عندهم للأسف عند باب المظاهر و الكلمات – بينما الفعل مشين ومخجل ويعبر عن عدم فهم أصول الدين الإسلامى الحنيف
  • معظم تلك المنتديات تجبر الناس على تسجيل الإشتراك لديهم بطرق ملتوية – فمثلاَ كل العناوين والوصلات لاتظهر إلا لمشتركين – وفى هذا عدم إدراك حقيقة الإنترنت – وقوته الحقيقية التى تكمن فى إتاحة المعرفة للجميع والتعاون المعرفى التراكمى – والبحث من أهم أدوات الإنترنت – لذا فالباحث عن المعلومة قد يقوده حظه العثر للوصول الى منتدى عربى – ليفاجأ بأن عليه الإشتراك لكى يرى العناوين والوصلات – هذه الطريقة لخطف المشتركين لاتجدى على المدى الطويل – لأن المشترك قصراَ لن يعود مرة أخرى بعد إن يحصل على ما كان يبحث عنه – لذا فأصحاب تلك المنتديات يحتاجون إلى إدراك أن المحتوى الجيد و الثرى لمنتدياتهم هو فقط العامل الحقيقى لجذب الناس للإشتراك – وأن الإجبار لايجدى
  • معظم المنتديات العربية تنقل من بعضها بدون الإشارة للمصدر صاحب الفضل – سواءاَ كان كاتباَ أوباحثاَ أومؤسسة أو حتى منتدى آخر – بل إن قوانين بعض المنتديات تمنع أعضائها من ذكر منتديات أخرى أو الإشارة إليها
  • بعض المنتديات تتنافس بطرق مضحكة على رفع عدد المواضيع التى يكتبها الأعضاء – كأن يحجبوا مثلاَ جزء من نص الموضوع الإفتتاحى – بحيث يظهر فقط لمن يكتب رداَ – والنتيجة آلاف من الردود السطحية والتشكرات والإبتهالات التى لاتضيف أى فائدة للموضوع نفسه – وحتى الجادين وأصحاب الأسئلة المهمة تضيع ردودهم وسط طوفان اللامعنى الكاسح

بإختصار – نحن كعرب فى حاجة للإرتقاء بأنفسنا وإدراكنا للعالم من حولنا – فالإنترنت عالم هائل من الثراء المعرفى والتعاون الإنسانى فى واحد من أرقى صوره – علينا أن نسعى لأن نكون مشاركين ومؤثرين فى هذا التبادل المعرفى الرائع – بنزاهة وأصول – فنحن أمة الإسلام أولى بنا أن نكون سباقين ورواد – كما كنا دائماَ – فى خدمة المجتمع الإنسانى – ولايليق بنا أن نقف متفرجين – نسرق من هنا – وننقل من هنا – بلا خجل ولاحتى إشادة بمن نسرق منهم – بينما الغرب اللادينى يجزل العطاء ويتعاون بلا حدود ويتمتع بروح جميلة من النزاهة والحرفية والبذل وإحترام حقوق الآخرين

شارك هذا الموضوع
error

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.