مصر والجزائر مرة أخرى؟

أمس لعبت الجزائر مباراة رائعة ضد ساحل العاج – كوت ديفوار – وهزمتها 3-2
واليوم تلتقى مصر مع الكاميرون – وإذا فازت مصر كما تشير التوقعات فمعنى ذلك أن مصر ستلاقى الجزائر الخميس القادم 28 يناير

الفريق الجزائرى بدا فى لياقة عالية ولاعبيه ظلوا فى قمة طاقاتهم وسرعاتهم وقوتهم حتى آخر 120 دقيقة – وهو ماينقص كثير من لاعبى مصر
وتسبب خطأ الحكم فى تجنيب الجزائريين خوض مرحلة ضربات الجزاء – بسبب عدم إحتساب هدف كوت ديفوار الثالث فى آخر دقيقة – حيث إعتبره تسلل بينما أوضحت إعادة المشهد بدون أى شك أن الهدف صحيح وليس تسلل – كما هو واضح من الفيديو التالى:

لكن على كل حال فقد أدى لاعبو الجزائر مباراة رائعة وإستحقوا الفوز فعلاً – بل أنه لولا الحظ العاثر لكانت النتيجة 8-2 لصالح الجزائر – حيث بدا الفريق الإيفوارى فى أسوأ حالاته خصوصاً فى الشوط الثالث والرابع من المباراة المثيرة

بهذه المواصفات التى ظهر عليها لاعبو الجزائر أتوقع أن يفوزوا على مصر يوم الخميس – ولو إستمروا بنفس المستوى والمهارة والسرعة والقوة فأنا أرشخهم للفوز بكأس البطولة

لكن من المؤسف أن فريقا بهذه المهارة والسرعة والقوة لايريد أن يتخلى عن إدعاء الإصابات واللجوء للكذب الجماعى الواضح من أجل تضييع الوقت – مثل ماحدث من حارس المرمى عندما قام بمشهد تمثيلى مضحك ومكشوف بأن ألقى بنفسه وبمفرده تماماً غلى الأرض مدعياً فقدان الوعى وكأنه فى غيبوبة غرفة إنعاش – بينما الكاميرا توضح للملايين أنه لم يمسه بشر!!!

الخلاصة أن الفريق الجزائرى دل على أنه فريق يستحق الفوز عن جدارة بالبطولات – وأنصحه بأنه قد آن الأوان لأن يتخلى عن أساليب الكذب والبلطجة والإدعاء – فكلها ليست من شيم أبطال الرياضة وبالتأكيد ليست من شيم شعب الجزائر البطل – وفوق كل ذلك – بهذا المستوى الرائع لم يعد فى حاجة لتلك الأساليب المخجلة

شارك هذا الموضوع
error

8 تعليقات

  1. إذن فازت مصر على الكاميرون 3-1 (2-1 لكن الحكم أخطأ هنا أيضاً بإحتساب هدف لم يدخل فى المرمى) وستقابل الجزائر يوم الخميس كما توقعنا
    إليكم أهداف المباراة:

    قلبى مع الفريق المصرى وأدعو الله أن يفوزوا – لكن عقلى يقول أن الجزائر ستكون هى الفائزة
    فريق الجزائر بدا فى مباراته الأخيرة أقوى فنياً وبدنياً بكثير من الفريق المصرى – لذا فلن أفاجأ إذا فازت الجزائر
    كل ما نتمناه هو أن يتحلى الجميع بالروح الرياضية ولا ينسوا أبداً أننا أولاً وأخيراً أخوة فى الإسلام وفى العروبة – وأخشى ماأخشاه أن تلجأ حكومة الجزائر مرة أخرى لإرسال طائرات الجيش محملة بأصحاب السوابق والبلطجية وجنود الصاعقة بأسلحتهم البيضاء كما فعلت فى السودان – وأتمنى أن تفطن أنجولا لذلك – والحل بسيط – وهو أن يصدر قرار بأن تمتنع أنجولا عن إستقبال أى مشجعين جدد جزائريين أو مصريين من اليوم وحتى إنتهاء مباراة الخميس – نريد مباراة تدور فى أرض الملعب وليس فى الشوارع الخلفية وفنادق المشجعين والمطارات – وربنا يستر وياريت العقلاء يتخذوا هذا القرار لتجنب أى فضائح جديدة بين العرب

  2. منتخب مصر سحق المنتخب الجزائرى 4-0 بدون مجهود يذكر – وكان ممكن مضاعفة الأهداف نظراً لتهاوى دفاعات الجزائر أمام الأهداف المصرية المزلزلة

    فريق الجزائر أثبت مرة أخرى أن لاعبيه أشبه بالكلاب السعرانة – فلم يركزوا فى اللعب ونسوا أنهم يلعبون مباراة دولية فى دور قبل النهائى – وراحوا يعتدون بكل قسوة على لاعبى مصر محاولين إصابتهم فى أرجلهم فى خسة غريبة وغابت عنهم الروح الرياضية تماماً – مما كلفهم 3 كروت حمراء مازاد من إفقادهم توازنهم – بينما الفريق المصرى لعب بخبرة عالية وإحتراف وهدوء أعصاب وتركيز وخلق عالى طوال المباراة

    إنها ليست فقط هزيمة ثقيلة للمنتخب الجزائرى – ولكن الأفدح هو أنهم فضحوا أنفسهم أمام العالم كله بأخلاقهم البعيدة تماماً عن الروح الرياضية وتعمدهم المفضوح لإحداث إصابات جسدية وبدوا كما لو كانوا عصابة من البلطجية قدمت للإعتداء البدنى على منتخب مصر وليس للعب كرة قدم

    كل ذلك يثبت مرة أخرى أن إنتصارهم فى السودان لم يكن عن مهارة وإقتدار وإنما تم فقط بسبب ترويعهم للمنتخب المصرى ومشجعيه بأساليب تشبه عصابات الشوارع ولا تمت لخلق الإسلام بصلة

    المنتخب الجزائرى يجب أن يمنع من أى مباريات دولية وعلى رأسها كأس العالم القادم – إنهم أسوأ منتخب يمكن أن يمثل العرب والمسلمين – وغالباً سيخرجون من أول مباراة ولكن ليس ذلك هو المهم – المهم والأخطر هو أن لاعبين بهذا المستوى المنحدر من الأخلاق سوف يشوهون صورة الإسلام والعرب فى كل بقاع الأرض إذا سمح لهم بأن يظهروا فى كأس العالم القادم بهذا السعار العجيب

  3. لى ملاحظتان
    الأولى عن أمر غريب وعجيب تمثل فى أن القناة الجزائرية TV A3 بعد المبارة بدقائق بثت خروج الجزائريين للشوارع بالمواكب والسيارات والأعلام والهتافات – إحتفالاً بم؟ لاأدرى.. بالهزيمة؟ بدا الأمر غريب وغير قابل للتصديق
    هل هى حشود مأجورة من قبل الحكومة الجزائرية مثلاً؟ هذا الأمر يجعلنا نشك فى طبيعة وتلقائية مانراة على تليفزيون الجزائر – هل بث لقطات أرشيفية مسجلة وأوهم الناس أنها لقطات حية؟ لا أعرف – لكنه أمر غريب وغير طبيعى ويضع علامات إستفهام على مصداقية شاشات الجزائر

    والملاحظة الثانية أن صحافة وإعلام الجزائر ومدرب المنتخب و المدعو روروا كلهم صبوا جام غضبهم على الحكم وهيأوا لأنفسهم أنه سبب هزيمتهم بطرده للاعبين الجزائريين الثلاثة – وهذا تفكير عجيب ويبشر بأنهم لم يتعلموا الدرس – فخشونة اللاعبين وأخلاقياتهم المتدنية بتعمد الإيذاء البدنى – بدلاً من التركيز فى فنون اللعبة – هى السبب فى الطرد والهزيمة – وعدم إعترافهم بذلك سيعميهم عن إصلاح أنفسهم وتهذيب نفوسهم والتخلق بخلق الإسلام – ويؤكد ذلك الطريقة التى كان يبدو عليها اللاعبين أثناء خروجهم من الملعب بعد الطرد – ملوحين ومعانقين المدرب والبدلاء وكأنهم أبطال يستحقون الثناء – بدلآ من شعورهم بالعار والخجل لتسببهم فى إحراج المنتخب الجزائرى وتصعيب مهمته وتقزيمه أمام المارد المصرى

  4. مع إحترامى للشعب الجزائرى الشقيق – سمعتوا آخر نكتة؟
    واحد جزائرى دبح حفيده عشان قاله بحبك يا جدو……………
    تتا را را را .. تتا!

    قريباً الفيلم المصرى “أرقصى يا خضرا – لأ مش قادرة”.. حصرياً بسينما أنجولا…….
    تتا را را را .. تتا!

    تم إلغاء شبكة فودافون وموبينيل لأن شبكة الجزائر بتستقبل أحسن……………..
    تتا را را را .. تتا!

    أحدث عروض الإتصالات – الإعلان عن خدمة هزئنى شكراً: مع كل 4 أهداف من المنتخب المصرى، تحصل على 3 كروت حمراء هدية – للاشتراك اتصل بـجدو مجاناً
    تتا را را را .. تتا!

  5. ان فعلا الجزائر تستحق و استحقت الجداره ب الفوز على مصر لولا شراء مصر ضمير و شرف الحكم كوي فوجيا لكي تربح لمبارات لانها ترتعد خوفا من الجزائر. و ما زاد من بيان تلك الامره بين كوفي مصر البطاقات الحمراء التي جعلت كل دول اللم يتساءل عن هه المهزله نحن في المونديال لان المونديال للرجال و الكاف للعيالVIVE L ALGERIE

  6. كل العالم شهد المهزله مهزلت مصر يجميع الميادين الانهم لا يتمتعون ب الروح الرياضيه . ومهما نسر مصر يطير الى السماء لكنه لايصل الى هلال و نجمة الجزائر

  7. الاخت جيهان الجزائرية عندنا مثل فى مصر بيقول التكرار يعلم الشطار ويظهر انكم ولا شطار و لا حاجة و مش عايزين تتعلموا الدرس على العموم انتم احرار بس لازم تعرفى ان لسة بدرى عليكم لما توصولو للى مصر وصلتلوا ومبروك عليكم المونديال و يارب تشرفوا العرب هناك

  8. احب اقول ان مصر هى ام الدنيا مصر ما اجرتش بلطجيه علشان يروحو يشجعو فريقهم فى السودان تحت تهديد السلاح ولا انتو نسيتو على العموم احنا اثبتنا اننا الاجدر من دون السلاح والدليل على ذللك انا احنا غلناكم فى انجولا بالكوره واللعب الحو انتو لسه فيكم نفس تتكلمو جهزو نفسكو للخروج من الجوله الاولى فى كاس العالم يا شطار؟؟؟؟؟؟هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ودمتم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.