السمن والزبدة فى مصر

لا يوجد أطعم من السمن البلدى المصنوع من الزبدة الفلاحى – لكن المشكلة ان كثير من الناس يغشونه ولا يوجد ضمان حقيقى انه مصنوع بالكامل من الزبدة الفلاحى فقط بدون غشه بمواد أخرى – وايضاً لان الزبدة الفلاحى نفسها بتكون مغشوشة فى كثير من الحالات ونادراً ما تكون نقية ومصنوعة من دهن اللبن الصافى بدون أى اضافات – سر طعامة الزبدة الفلاحى انها مصنوعة بالطرق التقليدية ومن حليب الجاموس المميز بطعامته اللذيذة جداً ونكهته التى لا تقارن – فمن يعرف مصدر أمين وموثوق منه لشراء الزبدة الفلاحى الاصلية الغير مغشوشة فكإنه كنز لا يجب ان يفرط فيه

أما من لا يعرف مصدر موثوق منه – ولتجنب الوقع فى فخ الغش التجارى للسمن والزبدة الفلاحى – نجد أن أقرب بديل للسمن البلدى هو السمن البقرى النقى المعبأ فى علب صفيح – مثل ماركة فيرن وشيراتون وغيرها – عن نفسى انا جربت سمن فيرن – لا رائحة لها على الاطلاق – بينما سمن الزبدة الفلاحى رائحتها الزكية تفوح بمجرد فتح الغطاء – وطعمها لا يقارن أبداً بالسمن البلدى – نقدر نقول ربع الطعامة مش اكتر – مما يجعل الواحد يشك هل هى من زبدة طبيعية بالكامل كما يكتبون على العبوة؟ بصراحة الريحة والطعم لا يدلان على ذلك – يبدو ان ماركة فيرن النيوزيلاندية الاصلية شئ وفيرن المصنوعة فى مصر شئ آخر مختلف تماماً

سمن فيرن موجود فى الأسواق فى عبوتين – صفيحة صغيرة 800جم وصفيحة كبيرة 1800جم صافى – الكبيرة أوفر حيث سعرها 76ج وفى العروض تباع ب73ج وربما اقل

مكونات سمن فيرن كما تقول العلبة: دسم الحليب بنسبة 99.8% – الماركة نيوزيلاندية لكن مايباع فى مصر يبدو انه منتج مصرى – من منتجات الفرع المصرى لشركة إفكو العالمية – مكتوب على العلبة “صنع فى مصر” – ثم تحتها مكتوب من مجموعة شركات إفكو – “بلد المنشأ: نيوزيلاندا” – غير معروف اذا كانوا يقصدو منشأ الشركة الأم أم يقصدوا منشأ السمن نفسه – لكن غالبا هو صناعة مصرية من البان ابقار مصرية

وتوجد فى الأسواق أيضا سمن افانتى Avanti استيراد وتعبئة شركة خشالة – وتوجد فى حجمين: 1800جم بسعر 80ج – و800جم بسعر 39ج

الختم الموجود على العلبة يقول ان بلد المنشأ نيوزيلندا – وهى البلد المعروفة بانتاج افضل زبدة – وان شاء الله حأجربها فى أول فرصة واكتب لكم نتيجة مقارنتى بينها وبين سمن فيرن – لكن مبدئيا شركة خشالة سمعتها طيبة وتستورد اصناف ممتازة – وهى شركة مستوردة وليست مصنعة – وهذا أفضل لان انتشار المبيدات المهربة شديدة الخطورة على الصحة وتركيزها فى لحوم والبان المواشى مما تتغذى عليه من حشائش مرشوشة يجعلنى دائما اتجنب بقدر المستطاع المنتجات المحلية طالما لها بديل مستورد – ونيوزيلاندا مشهورة بالمراعى الخضراء والطبيعة الخصبة – لذلك فالبانها يصنعون منها اطعم واشهى منتجات البان

اما الزبدة فى السوق المصرى ففيها غش وضحك على المشترى كتير جدا – فزبدة فيرن تحتوى على 12% فقط زبدة طبيعى – والباقى زيوت مهدرجة مخلطة trans fat – فهو منتج مدمر للصحة – زيت الطعام العادى السائل – دوار الشمس مثلاً – أفضل منه صحياً الف مرة – ولا أعرف كيف يطلقون عليها كلمة زبدة من الأساس – فالمنطقى أن يسمونها باسم المادة التى تتكون منها النسبة الغالبة – المفروض يسموها “زيت مهدرج” لانها تحتوى على 88% منه

اما الزبدة السايبة بالوزن فاغلب المعروض منها زبدة غير طبيعية واغلبها زيوت مهدرجة من اوكرانيا ولا تمت للزبدة الطبيعية بصلة سوى اللون والشكل فقط

نصيحتى لكم أن تقرأوا المحتويات بتمعن قبل شراء أى منتج وأى ماركة – واذا كانت سمن او زبد تحتوى على زيوت فلا تشتروها ابداً – لم تعد تلك الشركات تكتب كلمة “زيوت مهدرجة” بل تكتفى بكلمة زيوت فقط – بعد ان اصبح كثير من الناس أكثر وعياً بمخاطر الزيوت المهدرجة trans fat

اذا لم يكن لديك وقت لقراءة المحتويات بتمعن فهناك مؤشر آخر أسهل وهو السعر – فالزبدة الطبيعية المعبأة فى ورق وزن كيلو يكون سعرها 40ج على الأقل – اما الزبدة الغير حقيقية فسعرها يتراوح بين 13 و18ج – ونصيحتى لكم: اذا لم يكن فى مقدوركم شراء سمن طبيعى او زبد طبيعى – فالأفضل شراء زيوت الطعام العادية كدوار الشمس او الذرة

وبالنسبة للمقارنة بين السمن الطبيعى والزبد الطبيعى – فشراء السمن الطبيعى أفضل من الناحية الصحية وكذلك من ناحية التوفير – فالزبد الطبيعى يحتوى على ماء بنسبة من 16 الى 20% – وعند تسييح الزبدة لعمل سمن يتبخر ذلك الماء ويتبقى فقط دهن اللبن الصافى بدون ماء وهو ما يطلق عليه سمن – معنى ذلك انه لو امامك مثلاً زبدة بسعر 40ج وسمن بنفس السعر – فلو اشتريتى الزبدة سيخرج من الكيلو منها 800جم فقط سمن – وبذلك تكونى فى الواقع اشتريتى 800جم سمن بدلا من شراء كيلو صافى فى حالة شراء السمن مباشرةً

ليس هذا فقط – ولكن ايضا السمن الذى نشتريه ينتج من زبد يصفى من المورتة – أى المادة الصلبة اللى لونها بنى والتى تترسب فى قاع الحلة عند تسييح الزبدة فى البيت – هذه المورتة يكون بها الكوليسترول الضار منخفض الكثافة LDL الذى كان موجود فى اللبن – مما يعنى أن السمن يكون تقريبا خالى منها – وفى نفس الوقت يتبقى فى السمن الكوليسترول المفيد عالى الكثافة HDL – وبهذا يكون استخدام السمن صحى ومفيد أكثر من استخدام الزبدة

أما السمن الصناعى من ماركات مثل كرستال والهانم وغيرها فهى قنابل موقوتة مدمرة لصحة جميع أفراد الأسرة – حسبى الله ونعم الوكيل فى الممثلات اللى قبلوا يعملوا كل الاعلانات اللى تسببت وبتتسبب فى خداع الناس واضرار صحتهم وصحة ولادهم – وبالرغم من ان كل علب السمن المصنع من زيوت مهدرجة مكتوب عليها ذلك – الا انا المصريين للأسف لم يتعودوا على قراءة محتويات أى شئ قبل شراؤه – وتلعب الاعلانات دور كبير فى تضليلهم

والخلاصة أن لا شئ جربته يقارن بالسمن البلدى الذى نحصل عليه من تسييح الزبدة الفلاحى الموثوق من مصدرها – لا شئ يقارن ولا حتى يقترب من ريحتها ولا طعامتها – بلونها الأبيض المميز وترميلتها المحببة المعروفة

وأكثر بديل صحى آمن هو زيت الزيتون – ثم الزيوت النباتية مثل دوار الشمس والذرة – مع اعلم ان ملعقة واحدة من السمن البلدى عند الاستخدام تعادل 4 ملاعق زيت – ولذلك لو حسبتها ستجد ان التكلفة فى الاخر واحدة تقريباً – فمثلا اسرة من 4 افراد تستهلك تقريبا 4 زجاجات زيت فى الشهر – لو سعر الزجاجة 12ج تبقى التكلفة 48ج – بينما كيلو سمن بلدى يكفى نفس الأسرة لنفس المدة – شهر – وكيلو الزبدة الفلاحى الاصلية  بيتراوح ما بين 40 و 45ج – يعنى التكلفة واحدة تقريباً أو حتى أقل – وفى الاستخدام الفعلى: عند قلى البيض مثلا مع الزيت بنحط ملعقتين كبار تقريبا – بينما مع السمن بنحتاج ملعقة صغيرة فقط – نفس الشئ بالنسبة للفول وتحمير البصل والثوم والفراخ وتشويح اللحم – بنحتاج دايماً ربع الكمية أو اقل مقارنةً بالزيت – مع الاختلاف الكلى فى الطعامة طبعاً برغم الكمية الصغيرة

9 تعليقات

    • ممكن توضح لى اكثر؟
      هل بتاريخ العائلة تقصد ان عندكم حساسية من الحليب؟
      لو كدة يبقى المشكلة ليست ماركة الحليب – بلاش تشرب حليب اصلا – اعمله زبادى او لبن رايب واشربه مش حيعمل لك اى متاعب – اى ماركة حليب ما تفرقش طاملا حيتحول الى زبادى او رايب
      والسبب ان الحليب عندما يتحول الى الزبادى او الرايب بتتكون فيهم الانزيمات اللازمة لهضمهم ذاتيا – يعنى لو جسمك مش بيفرز الانزيمات دى بنفسه يبقى المشكلة اتحلت وتنتهى متاعبك مع هضم الحليب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *