شركات البلاستيك المصرية تسرقنا

يباع فى السوق حالياً كرسى مطبخ بلاستيك بدون ظهر مستورد من الهند – بسعر 13 جنيه للكرسى

الكرسى مذهل فى قوة تحمله – فهو يتحمل أن يقف عليه رجل بدين – وكمية البلاستيك فى هذا الكرسى كبيرة جداً مقارنةً بالكراسى المصرى البلاستيك – مما يجعله ثابت كالحديد عندما تقف عليه – وأرجله متزنة ولا يهزها شئ

الغريب أن الكراسى البلاستيك المصرى – بالرغم من غلو تمنها أكثر من الضعف – إلا أنها ضعيفة جداً ولا تتحمل
كرسى مطبخ النجمة والهلال مثلا يباع ب28 جنيه – أى أن 2 كرسى هندى شديد التحمل أقل سعراً من ثمن كرسى واحد مصرى! بالرغم من أن البلاستيك المصنوع منه الكرسى الهندى يمكنه عمل 2 كرسى مصرى وربما أكثر

معنى ذلك أن شركات البلاستيك عندنا تسرق المستهلك المصرى – فكيف يبيعون لنا المنتج بأكثر من ضعف ثمنه بينما المادة الخام به أقل من نصف مثيله المستورد؟ أى أن السعر العادل للكرسى البلاستيك المصرى يجب أن يكون نصف ثمن الكرسى المستورد
13 على 2 = 6.5 جنيه هذا هو الثمن المفروض ان يباع به كرسى المطبخ المصرى – مع العلم أننا لم نضع فى الإعتبار عوامل أخرى تحسب للمنتج الهندى – فالمستورد يتكلف مصاريف شحن ونقل وجمارك وإجراءات تخليص جمركى – مما يعنى أن المنتج المحلى يجب أن يكون أقل من هذا السعر كمان

مسكين المستهلك المصرى – الشركات المحلية تذبحه لمجرد أنه لا يعرف الحقيقة ولأن البدائل المستوردة غير متوفرة اللهم الا عند قليل جدا من المحلات فى السوق

أرجو من الشركات المصرية أن تتقى الله فى المستهلك المصرى الغلبان – وأن تدرس كيف يتمكن الهنود من تصنيع منتج أقوى وأمتن بسعر أقل من ربع قيمة ماننتجه فى مصر

شفت مفاجأة النهاردة ؟ اضغط هنا عشان تشوفها (مفاجأة جديدة كل يوم)

2 تعليقان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *