أنا اللى هتفت سلمية – عاصم إمام

أنا اللى هتفت سلمية

لا انا صايع ولا بايع سنين عمرى اللى باقية بلاش

ولا حابب اشوف أمى قلقها عليا مبيهداش

لا عاوز أشوفها شايلة الهم وتبكى لو تشوف الدم

ولما تتسئل عنى تقول ده ضنايا راح ولا جاش

أنا اللى هتفت سلمية

ولا كان نفسى أشم الغاز

ولا أمسك طوبة فى إيديا

ولا خرطوشه تحرقنى

أنا اللى هتفت سلمية

مكنش فى بالى ضرب النار

ولا إنى أنضرب برصاص

ولا إن عنيا تبقى نشان لظابط مفترى وقناص

أنا الى نزلت بهتافى خلعت نظام

وحققت اللى كان فاكرينه قال أحلام

ساعتها إتشلت فوق الروس  وقالوا عليا أحلى كلام

دة كان فى يناير الماضى بداية العام

ومات أيامها صاحبى فؤاد

ومات خالد ومات رامى

وراحت عين قريبى هشام

وعدى الشهر بعده الشهر

وفاتوا عليا زى الدهر

ودم الشهدا يفزعنى

ويقلق راحتى كل مانام

ساعتها لاقيتنى متكتف وقلت لابد أعود أهتف

رجعت هتفت سلمية

وقلت الدم مش للبيع

بورقة بعشرة أو ميه

فى إيدى ايه غير إنى أهتف

فضلت أهتف فضلت أهتف

———

وقلت يا ناس ده انا اللى هتفت سلمية

قالولى لأ ونكرونى

وشفت الدم من تانى

وعاد المشهد الدامى

وده كان يوم ما مات مينا

 

علشان مقبلشى تانى الذل وراح يهتف

وزادت قايمة الشهدا عدد من الناس

فيه منهم صابته رصاصة أو اللى إنداس

وزادوا الحزن والقهرة

وعادوا الكرة ميت مرة

وسال الدم من تانى على جبينه وغرق عمته الحرة

 

ومن تانى علشان خاطرك

يسيل الدم يا طاهرة

————-

وبعد ده كله

أنا اللى هتفت سلمية

ويسقط كل من خانوا .. ويسقط كل من هانوا ..

ويسقط كل من وقفوا في وش جيل بيتحرر ..

ويسقط كل من ضربوا .. ويسقط كل من قتلوا ..

ويسقط كل من شطبوا سطور في تاريخ بيتسطر ..

ومن تاني .. رخص دمي وسال في شوارع التحرير

معدش بينفع التبرير .. ورجعوا وقالو تستاهل

لكن عارفين ؟ .. أنا أستاهل

عشان أنا كنت متساهل

ولجل يكون في معلومكم مفيش حرية بالساهل ..

ومهما يسيحو في دمي إرادتي مش هتكسر

فدا بلادى تروح الروح

ولا أشوفها بتتعسكر

 

سلمية

غناء عاصم إمام

كلمات هديل عبد السلام

ألحان صهيب شكرى

توزيع أمير جادو


One Comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *