أدعو حكومة الثورة ﻹستخدام لينكس بدلاً من ويندوز

حكومة احمد نظيف السابقة دفعت مليارات لشركة مايكروسوفت لتنفيذ مشاريع الحكومة اﻻلكترونية – كما فرضت نظام ويندوز على أى جهاز كمبيوتر يباع بالتقسيط للطلبة وﻷى مصرى – مما كان يزيد من ثمن اﻷجهزة بدون داع – فى حين أن هناك بديل مجانى لا يكلف مليماً واحداً

إننى أدعو الحكومة للتوقف عن التعامل مع شركة مايكروسوفت – وبدء إعتماد نظام لينكس المجانى – سواءاً ﻹستخدامات الحكومة أو أجهزة الكمبيوتر التى تباع للطلبة بالقسط – ولهذه الخطوة مزايا عديدة:

  • سيعمل على تخفيض ثمن اﻷجهزة للطلبة وتوفير المبالغ التى كانت تحصلها مايكروسوفت
  • نظام لينكس يوفر لمستخدميه درجة عالية من اﻷمان – تفوق بكثير ماتوفره مايكروسوفت
  • نظام لينكس لا يعرف الفيروسات – مما يحمى أجهزة المستخدمين ويوفر عليهم شراء برامج الحماية من الفيروسات
  • نظام لينكس يقوم بتحديث نفسه مجاناً كل 6 شهور بطرقة آلية – بينما نظام ويندوز لا يحدث نفسه إلا مرة كل خمس أوست سنوات – ويطلب فى كل مرة شراء النسخة الجديدة
  • نظام لينكس له توزيعات كثيرة – وفى توزيعة أوبونتو – وهى اﻷكثر إنتشاراً – فإنك بمجرد تنصيب النظام ينزل معه على الجهاز مئات البرامج والتطبيقات كلها مجانية
  • نظام لينكس أوبونتو يوفر للمستخدم مكتبة مجانية تضم آلاف البرامج والتطبيقات واﻷلعلب بلا أى مقابل – ويستطيع المستخدم تنزيل وتنصيب أى منها على جهازه فى أى وقت بمنتهى السهولة
  • برامج لينكس أوبونتو لا تحتاج تنصيب – وإنما بمجرد إختيار أى برنامج أو لعبة من مكتبة البرامج – يتم التنزيل من اﻹنترنت والتصطيب أوتوماتيكياً بدون تدخل من المستخدم
  • برامج لينكس لا تتلصص على المستخدمين ولا تجمع بيانات عنهم كما تفعل ويندوز وبرامجها التجارية

أتمنى أن تقتنع حكومة الثورة بالتوقف عن إستخدام وفرض برامج مايكروسوفت عىل الناس – وأن تنشر إستخدام نظام أوبونتو على نطاق واسع سواءاً للمؤسسات الحكومية أو اﻷفراد – فهو النظام اﻷنسب للدول النامية التى تحتاج الى خفض اﻹنفاق وفى نفس الوقت ملاحقة التطور السريع فى عالم تكنولوجيا المعلومات مع درجة أمان عالية لكل من الحكومة واﻷفراد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *