حل بسيط لمشكلة إحتراق قعر صوانى الفرن

كل أفران البوتاجاز تقريباً بها نفس المشكلة: سوء توزيع الحرارة  – فعند طهى أى طعام فى صينية بالفرن – نلاحظ دائماً أن الوش لم يحمر بعد – بينما قعر الصينية وصل لتمام الطهى – فنضطر إما ﻹبقاء الطعام مدة أطول حتى يحمر الوش لنفاجأ عند اﻷكل أن قعر اﻷكل نشف وربما إحترق – أو نضطر ﻹخراج الصينية حتى ﻻ يحترق قعرها ونضحى بوجه مازال لم ينضج بعد ولم يأخذ اللون الذهبى المفضل – معظم البوتاجازات أفرانها بها نفس المشكلة – ماعدا اﻷنواع الحديثة التى يوجد فى أفرانها مراوح تدفع الهواء الساخن و توزعه بالتساوى بين جميع اﻷركان – ولكن أسعار تلك البوتاجازات فلكية وليست فى متناول الجميع – كما أنه ليس من المعقول أن نرمى بوتاجازاتنا ونشترى اﻷنواع الجديدة لمجرد أن بها مروحة – صحيح أن هناك فنيين يقومون بتركيب مروحة للفرن القديم – لكنها مكلفة أيضاً – حوالى 250 جنيه – لكنى توصلت لحل بسيط أرخص وأفضل من كل ذلك

إكتشفت أن البخار موزع جيد للحرارة – فالبخار من صفاته أن حركته دائماً تصاعدية لأعلى – كما أنه عندما يجد نفسه فى حيز مغلق بدون أى منفذ للخروج – فإنه يتحرك وينتشر فى كل اﻷجناب
لذلك قمت بتجربة بسيطة

التجربة
أحضرت صينية من اﻷلومنيوم ووضعت بها ماء ثم وضعتها فى أرضية الفرن – وما أن أشعلت فرن البوتاجاز حتى حركت الصينية لتصبح اﻵن فوق الفتحة التى نشعل منها الفرن بالكبريت – ﻷن السخونة العالية فى أرضية الفرن وبالذات فوق فتحة اﻹشعال ستعمل على أن يغلى الماء جيداً ليبدأ البخار فى اﻹنتشار فى جميع أنحاء الفرن – وجربت تسوية كل من صوانى مكرونة بالباشاميل فى الفرن وبيتزا – فى تجربتين منفصلتين

الملاحظات

  • إحتاج الطعام لوقت أطول فى الطهى عن الطريقة المعتادة
  • إحتاج الطعام لدرجة حرارة أعلى من الدرجة المعتادة
  • لم تحتاج الصوانى لتغيير وضعها وﻻ لتبديل اﻷرفف أثناء الطهى
  • بعد تمام النضج تميز الطعام  بوجه ذهبى محبب بينما اﻷطراف والقعر طرى تماماً مثل قلب الصينية – وﻻتوجد أى أجزاء ناشفة أو محروقة

اﻹستنتاج

  • اﻹستعانة بالبخار فى الفرن يؤدى لتوزيع الحرارة بالتساوى بين جميع أركان الفرن
  • عند التسوية بالبخار يحتاج الطعام لوقت أطول – تقريباً 25% زيادة عن العادى – ﻷن الطعام فى وجود البخار يحتفظ بليونته مدة أطول وتتبخر سوائله بسرعة أقل
  • عند التسوية بالبخار ينصح بزيادة درجة حرارة الفرن دون خوف من أن ينشف الطعام أو يحترق بسهولة – ﻷن البخار ينعم ويرطب من قوة حرارة الغاز وﻻ يجعل اﻷطراف تفقد ليونتها كما يحدث مع الحرارة الجافة التى تؤدى الى تبخير السوائل من اﻷطراف والقعر بسرعة أكبر من باقى أجزاء الطعام
  • الطعام المطهى فى فرن غاز بالبخار يتميز بوجه رقيق ذهبى ويكون ملمسه طرى وخالى من اﻷطراف والقعر الناشف – وتكون كل أجزائه متساوية فى درجة الطهى

أنا سعيد بهذا اﻹكتشاف – وإن شاء الله ﻻ صوانى محترقة بعد اليوم
وأرجو أن تستفيدوا أنتم أيضاً من هذه الطريقة – أعرف ناس هجرت إستخدام فرن البوتاجاز تماماً ولجأت للأفران الكهربائية الصغيرة لتجنب إحتراق الطعام – من اليوم أرجو أن يجربوا طريقتى وإن شاء الله يعودوا ﻹستخدام أفران البوتاجاز لصنع أشهى اﻷطعمة لجميع أفراد اﻷسرة

2 تعليقان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *