من الاهرام

أظهرت أحدث استطلاعات الرأى عن أن تيريزا ماى رئيسة وزراء بريطانيا وزعيمة حزب المحافظين الحاكم فى طريقها لتحقيق فوز كاسح فى الانتخابات العامة التى تجرى فى يونيو المقبل بحصولها على تأييد نحو٥٠٪ من الناخبين مقابل ٢٥٪ لحزب العمال المعارض، وذلك بعد ارتفاع شعبية الحزب إلى مستوى غير مسبوق منذ ١٩٩١.

وأوضح استطلاع أجرته مؤسسة»كومريس» أن حزب المحافظين، الذى كانت تتزعمه مارجريت تاتشر، يتمتع بشعبية لم يشهدها من قبل.

وكان قرار ماى الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة قد أذهل خصومها السياسيين الأسبوع الماضي، وأشارت سلسلة من استطلاعات الرأى نشرت نتائجها مساء أمس الأول إلى أن هذه المقامرة كانت لها نتيجة إيجابية.

وقالت ماى إنها بحاجة لإجراء الانتخابات لكى تضمن التفويض الذى تعمل على أساسه وتعزز موقفها فى مفاوضات الانفصال عن الاتحاد الأوروبى مستقبلا.

وكانت ماى قد عينت رئيسة للوزراء فى الاضطرابات التى أعقبت الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد فى يونيو الماضي.

وتتطلع ماى أيضا لاستغلال حالة من الفوضى يمر بها حزب العمال الذى صدعته الانقسامات الداخلية بسبب زعيمه جيريمى كوربن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *